المغرب اليوم - الإيروديناميكية سرعة أكبر واستهلاك أقل للوقود

الإيروديناميكية سرعة أكبر واستهلاك أقل للوقود

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الإيروديناميكية سرعة أكبر واستهلاك أقل للوقود

دبي - وكالات

أدرك مهندسو السيارات مبكراً أن مقاومة الهواء تسبب مشكلة كبيرة أثناء القيادة، ما دفعهم لاختبار تصاميم مختلفة لم تخل من الغرابة، مثل تصميم سيارة على شكل قطرة ماء، أو طوربيد أو منطاد، والتي أسست في ذلك التاريخ للحصول على أولى مفاهيم الإيروديناميكية الهوائية (تسهيل انسياب الهواء على جسم السيارة)، التي أسهمت بدورها في خفض مقاومة الهواء، ما انعكس إيجاباً على زيادة السرعات المتاحة في سباقات السيارات، وصولاً لزمننا هذا الذي باتت فيه الإيروديناميكية من أبرز العوامل التي تعمل عليها كبرى الشركات العالمية ضمن أهداف خفض معدلات استهلاك الوقود، التي تنعكس بدورها على خفض معدلات انبعاثات الغازات الضارة للبيئة. وتعود أولى خطوات تصاميم الإيروديناميكية الهوائية لعام ‬1914، حين ابتكر المصمم الإيطالي ماركو ريكوتي، تصميم سيارة «ألفا روميو إتش بي أيرودنياميك ‬60 ـ ‬40» على غرار المنطاد، التي تُعد أولى السيارات التي تتمتع بخصائص الإيروديناميكية، وفي عام ‬1919 طور المهندس النمساوي إيدموند رومبلر، سيارة على شكل قطرة ماء، وصفت في تلك الحقبة بالشكل المثالي للإيروديناميكية الهوائية. وتوالت خلال حقب القرن الماضي التصاميم التي ركزت على عوامل الديناميكية الهوائية بغية تحقيق عاملي السرعة والثبات، ومن دون الاكتراث في ذلك التاريخ بعوامل خفض معدلات استهلاك الوقود، لتظهر القياسات أنه يمكن خفض مقاومة الهواء بالسيارة المصممة على شكل القطرة بمقدار النصف مقارنة بالسيارات التقليدية في الوقت الراهن، وأوضحت شركة «فولكس فاغن» خلال القياسات اللاحقة خلال عام ‬1979 أن معادل السحب بلغ ‬0.28، وهو الرقم الذي لايزال يمثل نموذجاً يحتذى به لسيارات الركاب الحالية. وعمل المهندس المجري، باول غاراي، على تحسين انسيابية الهواء على جسم السيارة، إذ اعتمدت شركات السيارات العالمية مثل «كرايسلر» و«بي إم دبليو» و«مرسيدس» منذ عام ‬1923 على نماذجه الاختبارية الحاصلة على براءة اختراع لتطوير السيارات الانسيابية، فيما طور غاراي النموذج «تايب كيه» لشركة «أودي»، الذي يعد دليلاً على أن الجسم الانسيابي للسيارة يتيح إمكانية الانطلاق بسرعة أكبر حتى مع سيارات الركاب، وأجرت شركات السيارات آنذاك العديد من التجارب على موضوع الإيروديناميكية، إذ حقق اتحاد السيارات الألماني رقماً قياسياً عن طريق سيارة السباقات «تايب سي ستورو مايل»، التي ظهرت لأول مرة خلال عام ‬1937، وانطلقت بسرعة تزيد على ‬400 كلم/ساعة، مع تسجيل معادل سحب بلغ يومها ‬0.237. وخلال الأزمات النفطية وفي حقبة السبعينات من القرن الماضي، ازداد اهتمام الشركات بموضوع الإيروديناميكية للحد من معدل استهلاك الوقود، وطرحت «فولكس فاغن» الجيل الأول من سيارتها الشهيرة «غولف» ذات معامل سحب لا يضاهيه أي من السيارات القياسية ذات الانتاج التجاري في ذلك الوقت، الذي بلغ ‬0.42، تلاها في حقبة الثمانينات ابتكار الصانع الألماني «أودي» طرازه «‬100» ذا معامل السحب البالغ ‬0.3، ما أهلّ السيارة لحمل لقب «أكثر سيارات الصالون انسيابية في العالم»، وأسهم في ذلك الزجاج الملتصف بشكل مستوٍ مع الجسم الخارجي للسيارة. ويؤكد الخبير التقني بنادي السيارات الألماني «إيه دي إيه سي» بمدينة ميونيخ أرنولف تيميل، أن ابتكار «أودي» يعد الشرط الأساسي الذي لايزال سارياً حتى اليوم في أن تكون جميع الأجزاء ملساء قدر الإمكان، ومن ضمن الحيل المعتادة حالياً تبطين قاع السيارة، وتعد «مرسيدس كوبيه» من الفئة «إي» أكثر السيارات انسيابية حالياً بمعامل سحب يبلغ ‬0.24.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الإيروديناميكية سرعة أكبر واستهلاك أقل للوقود المغرب اليوم - الإيروديناميكية سرعة أكبر واستهلاك أقل للوقود



GMT 20:56 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"فيات كرايزلر" تستدعي 470 ألف سيارة حول العالم

GMT 20:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "تيسلا" للسيارات تصرف مئات الموظفين من العمل

GMT 23:27 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بيع لامبورغيني أوراكو 1975 بـ80 ألف استرليني في المزاد

GMT 23:19 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"داتشيا سانديرو" تعدّ أرخص السيارات سعرًا في بريطانيا

GMT 23:17 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سيارةDS 7 كروسباك تنافس أودي لتصبح العلامة التجارية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الإيروديناميكية سرعة أكبر واستهلاك أقل للوقود المغرب اليوم - الإيروديناميكية سرعة أكبر واستهلاك أقل للوقود



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 09:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يؤكد أن "نيويورك تايمز" صحيفة فاشلة
المغرب اليوم - دونالد ترامب يؤكد أن

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 09:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت تكشف رحلة صعودها إلى قمة عالم الموضة

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 20:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تعلن عن هاتف "Honor 6C Pro" بمواصفات منخفضة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib