المغرب اليوم - القارة الافريقية سوق واعدة للسيارات الفاخرة

القارة الافريقية سوق واعدة للسيارات الفاخرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القارة الافريقية سوق واعدة للسيارات الفاخرة

أبيدجان - أ.ف.ب

تنتشر سيارات "بورش" و"رانج روفر" و"بي إم دبليو" و"مرسيدس" في شوارع أبيدجان، في دليل على اتساع سوق السيارات الفاخرة في افريقيا.وكل من هذه السيارات يكلف عند شرائه عشرات آلاف اليوروهات، أي ما يوازي عقود من العمل في ساحل العاج حيث بات الحد الأدنى للأجور بعد رفعه بنسبة تتخطى 60 % في تشرين الثاني/نوفمبر،  60 ألف فرنك إفريقي (حوالى 90 يورو). غير أن السيارات الفاخرة تنتشر في حيي كوكودي والمنطقة الرابعة الراقيين في أبيدجان كما هي الحال في ارقى أحياء العواصم الأوروبية.والأمر سيان في جوهانسبورغ ولاغوس وليبرفيل. وفي العاصمة الغابونية، غالبا ما تتشكل طوابير من السيارات الرباعية الدفع المتعددة الاستخدامات على الجادة المزدحمة المحاذية لشاطئ البحر. وتلقى السيارات الكبيرة الرباعية الدفع إقبالا كثيفا في إفريقيا لانها تدل على الانتماء الى طبقة اجتماعية ميسورة. وفي غابون، 70 % من السيارات الجديدة الستة الاف التي تباع سنويا، هي سيارات رباعية الدفع يابانية الصنع بغالبيتها، بحسب الاتحاد الغابوني لمستوردي السيارات.وأكد أحد مستوردي السيارات أن السيارة في غابون ترمز إلى النجاح بعد أكثر من المسكن. وفي المقابل، لا تشكل السيارات "العالية الجودة" إلا 3 % من مبيعات السيارات الجديدة في ساحل العاج التي تشمل 8 آلاف وحدة سنويا، وفق أحد الخبراء الذي لفت إلى أن "بعض الزبائن يبحثون عن السيارات التي تلفت الانظار... وهذه السوق قد تدر أرباحا طائلة". وأوضح الخبير أن عدد السيارات الفاخرة هو أكبر بالنسبة إلى السيارات المستعملة التي يستورد منها 40 ألف سيارة في السنة الواحدة، إذ أن السيارات الجديدة تخضع لضرائب كبيرة، ما يجعل السيارات المستعملة المستوردة من أوروبا وأميركا الشمالية ودبي أرخص كلفة بكثير.وباتت أنظار مصنعي السيارات تتجه نحو القارة الإفريقية حيث شملت الطبقة الوسطى 300 مليون شخص في العام 2011، بحسب تقديرات مصرف التنمية الافريقي، وراحت الطبقة الميسورة جدا تزداد وسعا. وفتحت مجموعة "بورش" صالة عرض في حي فيكتوريا آيلاند أحد أرقى الأحياء في لاغوس، على بعد بضعة أمتار من فندق "إنتركونتيننتل" الحديث وهو أول فندق خمس نجوم يفتح أبوابه في المدينة النيجيرية.كما أن المصنع الألماني المتمركز منذ عقود في جنوب افريقيا أكد أنه شهد نموا في مبيعاته بنسبة 40 % في السنة الواحدة خلال العامين الماضيين. وهو فتح فروعا له اخيرا في أنغولا وغانا ونيجيريا، بحسب كريستر إكبرغ مدير قسم "بورش" لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. وتعتزم "بورش" مواصلة نموها في القارة الإفريقية حيث باعت ألفي سيارة تقريبا في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى خلال ألاشهر التسعة الاولى من العام 2013.وهي قد لجأت إلى مستثمرين محليين لتوسيع نشاطاتها في كاميرون وجمهورية الكونغو الديموقراطية وإثيوبيا وغابون وساحل العاج وناميبيا والسنغال وتنزانيا وزامبيا. ولفت أحد الناطقين باسم "مرسيدس" إلى أن طاقة السوق الافريقية "هائلة"، علما أن المجموعة فتحت مصنعا لتجميع القطع في جنوب افريقيا حيث تبيع سنويا 20 ألف سيارة.وتعتزم مجموعة "بي إم دبليو" التي باعت 34 ألف سيارة من سياراتها في القارة الإفريقية سنة 2012 (ازدياد بنسبة 15 % بالمقارنة مع العام 2011) توسيع نشاطاتها في المنطقة، على حد قول أحد الناطقين باسمها. وتتوقع مجموعة "اودي" بدورها نمو نشاطاتها "في بعض المناطق الافريقية"، وفق ستيفان هامبرغر مدير قسم الشرق الادنى والأوسط وافريقيا التابع للمصنع الألماني الذي تضاعفت مبيعاته في القارة الافريقية في خلال ثلاث سنوات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - القارة الافريقية سوق واعدة للسيارات الفاخرة المغرب اليوم - القارة الافريقية سوق واعدة للسيارات الفاخرة



GMT 20:56 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"فيات كرايزلر" تستدعي 470 ألف سيارة حول العالم

GMT 20:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "تيسلا" للسيارات تصرف مئات الموظفين من العمل

GMT 23:27 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بيع لامبورغيني أوراكو 1975 بـ80 ألف استرليني في المزاد

GMT 23:19 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"داتشيا سانديرو" تعدّ أرخص السيارات سعرًا في بريطانيا

GMT 23:17 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سيارةDS 7 كروسباك تنافس أودي لتصبح العلامة التجارية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - القارة الافريقية سوق واعدة للسيارات الفاخرة المغرب اليوم - القارة الافريقية سوق واعدة للسيارات الفاخرة



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 09:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يؤكد أن "نيويورك تايمز" صحيفة فاشلة
المغرب اليوم - دونالد ترامب يؤكد أن

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 09:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت تكشف رحلة صعودها إلى قمة عالم الموضة

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 20:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تعلن عن هاتف "Honor 6C Pro" بمواصفات منخفضة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib