المغرب اليوم  - تحالف لتصنيف السيارات وفقًا للتطبيقات وليس القدرة الحصانية

تحالف لتصنيف السيارات وفقًا للتطبيقات وليس القدرة الحصانية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تحالف لتصنيف السيارات وفقًا للتطبيقات وليس القدرة الحصانية

فرانكفورت ـ د ب أ

فيما مضى كان كل شىء في قطاع السيارات مستقيمًا ومنبسطًا. وكان تعريف السيارات في صالات العرض يتم وفقا للتصميم والحجم ومستوى الراحة والسلامة والسعر وبطبيعة الحال القدرة الحصانية. وكانت الطرازات الجديدة من السيارات تظهر مرة كل ست سنوات تقريبًا وكان ينظر إلى تحالفات الشركات المصنعة على أنها من الأنباء المثيرة. وكان الشباب يحلمون بامتلاك سيارة كرمز للثراء والمكانة. ويقول خبير السيارات ستيفان براتزل: "لقد تغيرت رغبات العملاء في هذه الأيام بشكل جذري". وقدمت شركة "كونتيننتال" الألمانية الرائدة في مجال إطارات ومكونات السيارات توضيحا جيدا لهذا التغيير الملحوظ. فقد أعلنت الشركة في كانون الثاني الماضي إنها بصدد وضع خرائط مفصلة للغاية يمكن استخدامها من قبل السيارات المستقلة التي يتم تشغيلها على وضعية القيادة الآلية. ويقول إلمار ديجينهارت الرئيس التنفيذى لكونتيننتال: "إن التكنولوجيا الرقمية في حياتنا بأكملها لا تزال متواصلة ومستمرة وتجري على قدم وساق، وهي تغير القدرة على الحركة والإنتاج الصناعي. وهي تتطلب منا مزيدا من الانفتاح عندما يتعلق الأمر بإيجاد حلول جديدة تماما". وعند العودة إلى السوق مرة أخرى نجد الأشياء تتحرك وتهتز. فمحرك البحث العملاق غوغل تمكن مؤخرا من إدخال تطبيق الملاحة والخرائط "ويز" الذي يسمح للمستخدمين بإبلاغ بعضهم البعض بأحوال وظروف حركة المرور على الطرق. ويقوم غوغل بإجراء تجاربه على السيارات بدون سائق. وعندما يتعلق الأمر بحرية القطاعين الصناعيين العملاقين والأكثر ربحية على الطريق نجد انهما يرتبطان ببعضهما البعض.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تحالف لتصنيف السيارات وفقًا للتطبيقات وليس القدرة الحصانية  المغرب اليوم  - تحالف لتصنيف السيارات وفقًا للتطبيقات وليس القدرة الحصانية



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تحالف لتصنيف السيارات وفقًا للتطبيقات وليس القدرة الحصانية  المغرب اليوم  - تحالف لتصنيف السيارات وفقًا للتطبيقات وليس القدرة الحصانية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib