سناء منصور تعود لكرسي المذيع من خلال السفيرة عزيزة
قوات الجيش اليمني تتصدى لمحاولات مليشيا الحوثي وصالح السيطرة على جبل الأكبوش في جبهة طور الباحة بمحافظة لحج جنوبي اليمن اغتيال شخصين من قبل مسلحين على متن سيارة سنتافي في شارع القيادة وسط العاصمة صنعاء شمال اليمن سماع دوي انفجار قوي يهز مديرية خور مكسر بمدينة عدن جنوب اليمن، أعقبه إطلاق نار كثيف غارتان لطيران التحالف على مواقع الحوثيين بمنطقة مرهبة في الرمادة ويقصف بأخرى مفرق الحنشات بمديرية نهم شرق العاصمة شمالي اليمن. رئيس هيئة الأركان الروسية يعلن سنقوم بتقليص عديد قواتنا في سورية بشكل كبير نهاية العام الجاري على الأرجح وزارة الدفاع الروسية تعلن أن قاذفات استراتيجية تقصف مواقع لتنظيم داعش في ريف دير الزور الخارجية الروسية تصرح أن تواجد أميركا في سورية لتحقيق أهدافها يأتي دون موافقة دمشق وهو أشبه بـ"الاحتلال". أهم معالم و اهتمامات صحف تونس الصادرة الخميس أهم معالم و اهتمامات صحف العراق الصادرة الخميس أبرز وأهم معالم و اهتمامات الصحف الباكستانية الصادرة الخميس
أخر الأخبار

سناء منصور تعود لكرسي المذيع من خلال "السفيرة عزيزة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سناء منصور تعود لكرسي المذيع من خلال

الإعلامية الكبيرة سناء منصور
القاهرة ـ المغرب اليوم

كشفت الإعلامية الكبيرة سناء منصور، أن برنامج "السفيرة عزيزة" الذي عادت من خلاله إلى عملها كمذيعة بعد غياب أكثر من سبعة أعوام، على قناة "دي إي سي"، هدفه هو التقاء ثلاثة أجيال مختلفة من خلال التواصل، بما يتناسب مع كل جيل، فكل جيل له رأيه المختلف عن الآخر ونختلف أو نتفق في الاراء هذا هو الهدف، وهو التقاء  الأفكار.

وأضافت منصور، في حديث خاص لـ"المغرب اليوم": "أنا أمثل جيل الكبار الذي يوجه النصائح من خلال خبرته في الحياة لهذا السبب اخترت أن أعود لتقديم البرامج، وبشكل خاص لبرنامج "السفيرة عزيزة"، وابتعدت عن البرامج الثقافية، وقررت تقديم عمل يساهم في عودة الرقي لمجتمعنا الذي افتقدناها منذ أعوام".

وبينت منصور، أنها لم تضع أي شروط قبل تقديم البرنامج, متطرقة بالحديث بشأن غيابها عن التليفزيون المصري واتجاهها للفضائيات، مؤكدة أنها كانت تريد أن تعود لتقديم البرامج، "أما ماسبيرو فكلها كانت مناصب إدارية، وكنت أريد أن اتواصل مع الشارع المصري من خلال البرامج، فقررت ترك أي مناصب إدارية، مثلما كنت أعمل في الفضائيات المصرية في الفترة الأخيرة".

وأشارت منصور، إلى أن ماسبيرو مبنى مزدحم جدًا، وهذا السبب الرئيسي في عدم تقديمه لأي إبداع، فهناك مالا يقل عن 40 ألف مذيع، ففكرة تقليص عدد العاملين فيه طلبوه من أجل إظهار المواهب الحقيقية، والتي لم تجد فرصتها بسبب الأعداد الكبيرة، وللأسف من يسيطرون على ماسبيرو هم عديمي الموهبة, مؤكدة أنها ضد اتجاه الفنانين لتقديم البرامج، لأن ذلك يقضي على مواهب كثيرة سواء في الإذاعة أو التليفزيون, وهذا تفكير خاطىء الهدف منه استغلال نجومية فنان على الشاشة لا يمتلك أي خبرة أو دراسة، وكل ما يفعله هو ترديد الكلام الذي يسمعه من غرفة الكنترول.

وتابعت منصور: "أنا اعتبر الفنانين والصحافيين دخلاء على مهنة تقديم البرامج", مشيرة إلى أنها تتبع المثل القائل إعطي العيش لخبازه، مضيفة "أرى أن الصحافي يركز أكثر في الكتابة، لأن تقديم البرامج نوع من أنواع الفن، وللأسف عمل الصحافيين في التليفزيون حوله إلى إذاعة، فهم قضو على كل فنون التليفزيون.

وأبدت منصور رأيها في برامج التوك شو، كاشفة عن "أننا نواجه مشكلة في غاية الخطورة، وهي اعتماد كل قناة على برنامج توك شو واحد فقط ليس به أي فن"، مضيفة "أرى أن التليفزيون في الفترة الأخيرة تحول إلى إذاعة ويجب على القنوات الاعتماد على تقديم أكثر من برنامج توك شو", وفي النهاية تمنت أن ترى مصر في تقدم وأمن وآمان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سناء منصور تعود لكرسي المذيع من خلال السفيرة عزيزة سناء منصور تعود لكرسي المذيع من خلال السفيرة عزيزة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سناء منصور تعود لكرسي المذيع من خلال السفيرة عزيزة سناء منصور تعود لكرسي المذيع من خلال السفيرة عزيزة



شكلت عاصفة لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بإطلالات أنيقة وجسد ممشوق

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة. وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 04:24 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018
المغرب اليوم - مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018

GMT 06:45 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو الفرنسي وجهتك المُفضّلة للتزحلق على الجليد
المغرب اليوم - منتجع ميرلو الفرنسي وجهتك المُفضّلة للتزحلق على الجليد

GMT 14:22 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه
المغرب اليوم - تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه

GMT 05:11 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

%54 مِن الألمان لا يريدون المستشارة أنجيلا ميركل
المغرب اليوم - %54 مِن الألمان لا يريدون المستشارة أنجيلا ميركل

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 05:27 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة
المغرب اليوم - عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 01:22 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إلياس العماري يرد على محامي ناصر الزفزافي ببيان ناري

GMT 16:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب اعتداء تلميذ الحي المحمدي على أستاذته بشفرة حلاقة

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 20:39 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة الاستئناف تقرّر تأجيل جلسة الزفزافي ومعتقلي الحسيمة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 00:04 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكم ببراءة أصغر معتقل في حراك الحسيمة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib