المغرب اليوم  - البنك المركزي التونسي يُحذر من إستمرار الضغوط على التوازنات المالية

البنك المركزي التونسي يُحذر من إستمرار الضغوط على التوازنات المالية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - البنك المركزي التونسي يُحذر من إستمرار الضغوط على التوازنات المالية

تونس - يو.بي.أي

حذر البنك المركزي التونسي من مخاطر إستمرار ما وصفها بـ"الضغوط" على التوازنات المالية الداخلية والخارجية للبلاد. وقال البنك المركزي التونسي في بيان وزعه اليوم الخميس، عقب إنتهاء أعمال إجتماعه الدوري، إن مجلس إدارته "أكد مرة أخرى على خطورة الضغوط المتواصلة على التوازنات المالية الداخلية والخارجية وآثارها السلبية على آفاق النمو والتشغيل للسنوات المقبلة". واعتبر أن ذلك "يستدعي من الجميع الوعي بضرورة العمل على إرساء الإستقرار السياسي والأمني، وإتخاذ الإجراءات العاجلة الكفيلة بالتحكم في تطور عجز القطاع الخارجي والمالية العمومية، وإنزلاق مستوى الأسعار". وشدد في هذا السياق على ضرورة الإسراع بتفعيل الإصلاحات الهيكلية المتعلقة بالقطاع المالي والجباية وسياسة الدعم والإستثمار العمومي في إطار مخطط تنموي على المدى المتوسط، وذلك لـ"توضيح الرؤية للمتعاملين الإقتصاديين، والشركاء الأجانب على حد السواء". ولفت البنك في بيانه إلى تراجع نسبة النمو التي حققها الإقتصاد التونسي خلال الأشهر التسعة الماضية لتستقر في حدود 2.8%، وذلك بسبب "الإنكماش المسجل في النشاط الزراعي 3.3% وفي الصناعات غير المعملية 0.4%، إلى جانب شبه ركود قطاع الصناعات المعملية +0.2 %. ومن جهة أخرى، أشار البنك المركزي التونسي إلى أن إستقرار تطور مؤشّر الأسعار عند الإستهلاك للشهر الثاني على التوالي في مستوى 5.8% بحساب الإنزلاق السنوي خلال الشهر الماضي، "لا يجب أن يحجب تسارع نسق التضخم الأساسي،حيث إرتفع بنسبة 6.9% في نفس الشهر، مقابل 6.8% في سبتمبر الماضي". وحذر البنك من أن إستمرار زيادة العجز الجاري 6.5% من إجمالي الناتج المحلي خلال الأشهر العشرة الماضية، مقابل 6.9% قبل عام، تحت تأثير عجز التجارة الخارجية، من شأنه أن "يُعمق حاجيات التمويل الخارجي واللجوء إلى المزيد من إستعمال إحتياطي البلاد من النقد الأجنبي". ولفت في هذا السياق إلى أن قيمة إحتياطي تونس من النقد الأجنبي بلغت في 25 الشهر الجاري، 11.673مليون دينار (7.074 ملايين دولار)، أو ما يغطي 107 أيام من الواردات التونسية، مقابل 9.486 ملايين دينار (5.749 ملايين دولار) خلال نفس الفترة من العام الماضي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - البنك المركزي التونسي يُحذر من إستمرار الضغوط على التوازنات المالية  المغرب اليوم  - البنك المركزي التونسي يُحذر من إستمرار الضغوط على التوازنات المالية



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - البنك المركزي التونسي يُحذر من إستمرار الضغوط على التوازنات المالية  المغرب اليوم  - البنك المركزي التونسي يُحذر من إستمرار الضغوط على التوازنات المالية



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib