المغرب اليوم  - نقص انابيب النفط في كندا يحرمها من عائدات ضخمة تصل لـ25 مليار

نقص انابيب النفط في كندا يحرمها من عائدات ضخمة تصل لـ2.5 مليار

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - نقص انابيب النفط في كندا يحرمها من عائدات ضخمة تصل لـ2.5 مليار

لندن ـ وكالات

قالت دراسة لبنك نومورا الياباني ان نظام انابيب النفط الكندية الذي لا يتكيف بشكل جيد مع النمو الاخير للانتاج النفطي في الغرب، يحرم البلاد من عائدات شهرية بقيمة 2.5 مليار دولار، ودعت الى انشاء بنى تحتية جديدة. ولاحظ تشارلز سان- ارنو الخبير الاقتصادي في بنك نومورا وكاتب الدراسة بعنوان 'عندما ينقلب النفط عليكم' ان شبكة الانابيب الاميركية الشمالية بنيت بطريقة تفيد ان 'النفط المنتج في البرتا ينقل الى مصافي وسط الغرب الاميركي في ايلينوي بشكل اساسي، او نحو كاشينغ او اوكلاهوما. وبالطريقة نفسها، فان القسم الاكبر من النفط الذي يصل من خليج المكسيك يجد نفسه مضطرا للصعود نحو كاشينغ'. وقال سان- ارنو لوكالة فرانس برس انه نتيجة لهذا الوضع تحصل حالة من 'تركيز' الذهب الاسود 'في المنطقة نفسها'. ومع الولايات المتحدة التي تستخرج المزيد من المحروقات بفضل آبار جديدة في داكوتا الشمالية 'يصبح هناك عرض فائض من النفط في السوق ويباع النفط الكندي باسعار تصفية' مقارنة مع منافسيه. وهكذا فقد جرى تداول النفط الكندي النابع من مقاطعة البرتا - التي تملك ثالث الاحتياطات العالمية وراء فنزويلا والمملكة العربية السعودية- يوم الاربعاء باقل من خمسين دولارا للبرميل مقابل 87 دولارا لبرميل نفط تكساس و110 دولارات لبرميل برنت (نفط بحر الشمال). واذا كان من 'الطبيعي' بيع برميل برنت بما بين 10 الى 15 دولارا اكثر من نفط تكساس بسبب نوعيته الجيدة، فان سعر نفط البرتا يبقى مع ذلك متدنيا جدا مقارنة بمعادله نفط تكساس، كما اعلن الاقتصادي. وقال تقرير بنك نومورا 'نعتبر ان كندا تحرم شهريا من عائدات تعادل 2.5 مليار دولار'. واعلنت المجموعات النفطية الكندية الكبرى في الاونة الاخيرة عددا من الاستثمارات في انابيب نفط جديدة. ومن الان وحتى 2022 سيتم انفاق 650 مليار دولار في استغلال مواد اولية في كندا، كما اعلن وزير الموارد الطبيعيى جو اوليفييه في تشرين الاول/اكتوبر. لكن بدلا من تركيز هذه التطورات بين البرتا ووسط الولايات المتحدة كما ينشده مشروع كيستون اكس ال المثير للجدل، فانه 'يتعين ارسال هذا العرض الاضافي الى حيث يتواجد الطلب' بحسب سان-ارنو. وبالدرجة الاولى، يتعين زيادة الخدمة نحو المقاطعات الشرقية في اونتاريو وكيبيك اضافة الى كولومبيا-بريطانيا على ضفاف المحيط الهادىء، كما قال سان-ارنو.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نقص انابيب النفط في كندا يحرمها من عائدات ضخمة تصل لـ25 مليار  المغرب اليوم  - نقص انابيب النفط في كندا يحرمها من عائدات ضخمة تصل لـ25 مليار



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نقص انابيب النفط في كندا يحرمها من عائدات ضخمة تصل لـ25 مليار  المغرب اليوم  - نقص انابيب النفط في كندا يحرمها من عائدات ضخمة تصل لـ25 مليار



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib