المغرب اليوم  - أزمة غاز بين قبرص وتركيا

أزمة غاز بين قبرص وتركيا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أزمة غاز بين قبرص وتركيا

انقرة ـ وكالات

الغاز الطبيعي الراقد تحت المياه في شرق البحر المتوسط .. قد يكون سبباً في انفلات أزمة حادة بين تركيا وقبرص.. فقبرص الغارقة في مشكلة الديون والاقتصاد ترى في حقول الغاز الطبيعي طوق نجاة يدر عليها دخلاً واستغناء ًعن الاستيراد. ولذلك فقد أهلت قبرص أربع شركات طاقة عالمية هي "توتال" الفرنسية و"إيني" الإيطالية و"كوغاز" الكورية و"نوفوتيك" الروسية للتنقيب عن الاحتياطات التي قد تصل إلى ربع تريليون متر مكعب من الغاز الطبيعي. ولم تعبأ قبرص برفض تركيا استغلال تلك المكامن لأنه لا يراعي بنظرها حقوق القبارصة الأتراك في تلك الثروات. وقد تعول نيقوسيا على دعم الاتحاد الأوروبي موقفها أمام الجار التركي القوي، لا سيما أن قبرص تتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي حتى نهاية العام الجاري. وبوسع قبرص أن تعول على مدد من حليفتها التقليدية اليونان، ولكن وضع الأخيرة لا يساعد على ذلك أبدا. أما إسرائيل المعنية باستغلال حقولها المحاذية للحقول القبرصية، فهناك تنسيق ومشاورات بين الجانبين، ولكن يصعب التكهن بموقفها إذا ما وصلت الأمور بين أنقرة ونيقوسيا إلى حد المواجهة. لذلك فإن الأمل يبقى معلقا بالاتحاد الأوروبي، أمل يدعمه تأهيل قبرص شركات أوروبية كبرى للمشروع. هذا ولم تعرف بعد أحجام احتياطات شرق المتوسط من الغاز الطبيعي وكذلك صعوبة الاستخراج من الناحية الجيولوجية. وفي حال تأكد هذه المشكلات، فإن حدة الخلاف التركي القبرصي ستخف تلقائيا. أما إذا تأكد حجم الاحتياطيات أو سهولة استغلالها فسيكون ذلك زيتا في نار الأزمة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أزمة غاز بين قبرص وتركيا  المغرب اليوم  - أزمة غاز بين قبرص وتركيا



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib