المغرب اليوم  - شمال العراق يخفض إنتاج النفط إلى 100 ألف برميل
الأجهزة الأمنية تمنع النائبة نجاة أبو بكر من مغادرة الضفة المحتلة نحو الأردن وتبلغها بمنعها من السفر الناطق باسم الرئاسة التركية يؤكد أن إيران تحاول اكتساب نفوذ في سورية والعراق الوفد الحكومي السوري برئاسة بشار الجعفري يصل إلى جنيف للمشاركة في المفاوضات المبعوث الأميركي إلى سورية يعقد اجتماعًا مغلقًا مع وفد المعارضة إلى جنيف الأن متحدث باسم الشرطة الألمانية يؤكد عدم وجود إصابات داخل المدرسة المتحدث باسم الرئاسة التركية يعلن السيطرة على الباب في شمال سورية أمر ضروري لاستئصال داعش من الرقة كالن يصرح "لا نريد التصعيد مع إيران وعليها أن تقدر مواقفنا وجهودنا في محاربة الإرهاب" كالن يقول "تواصلنا مع الجانب الاسرائيلي وطالبناهم بالتراجع عن قرار منع الأذان الذي يتم مناقشته في الكنيست" لافروف يؤكد ننتظر أي اقتراحات أميركية بشأن التعاون في سورية الشرطة الألمانية تدفع بقواتها إلى مدرسة قرب دورتموند بعد تقارير عن وجود مسلح
أخر الأخبار

شمال العراق يخفض إنتاج النفط إلى 100 ألف برميل

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - شمال العراق يخفض إنتاج النفط إلى 100 ألف برميل

بغداد ـ وكالات

  قال مسؤول نفطي بارز في إقليم شمال العراق، إن الإقليم خفض إنتاجه من النفط الخام من نحو 170 الف برميل إلى 100 الف فقط، وذلك لأسباب فنية تتطلب معالجتها اياما، وربما يكون الخلاف حول سداد بغداد أجور استخراج النفط للشركات العاملة في الإقليم. وقال مستشار وزارة الثروات الطبيعية بإقليم شمال العراق، علي بلو لمراسل وكالة "الأناضول"، "أبلغت وزارة الثروات الطبيعية في اقليم كردستان، شركة تسويق النفط العراقية (سومو) بوجود مشاكل فنية تجبرهم على خفض الإنتاج الى نحو 100 الف برميل يومياً مقابل 170 الف برميل". وأضاف بلو "ربما دفع إلى خفض الإنتاج أيضاً، مشكلة سداد أجور الشركات المنتجة العاملة في الاقليم نظير استخراجها النفط"، مؤكداً أن "نائب رئيس الوزراء العراقي حسين الشهرستاني كان قد صرح قبل نحو اسبوعين أن ما سددته حكومته في سبتمبر الماضي للشركات النفطية العاملة في شمال العراق كانت الدفعة الاخيرة". وتابع المسئول: "كان هناك اتفاقا بين حكومتي بغداد وأربيل مفاده أن تدفع الحكومة العراقية خلال اكتوبر الماضي، مبلغ 350 مليون دولار للشركات النفطية العاملة في كردستان مقابل رفع الإنتاج إلى 200 الف برميل، لكن بغداد تتنصل عن دفع الأجور". وتنعكس الخلافات السياسية القائمة بين حكومتي أربيل وبغداد منذ سنوات على قطاعات عديدة بينها النفط، حيث يختلف الجانبان بشدة حول الصلاحيات التي يمنحها الدستور للإقليم، والتي يقول الكرد انها تمكنهم من توقيع العقود مع الشركات النفطية المحلية والاجنبية وادارة القطاع النفطي في مناطقهم. فيما ترفض بغداد ذلك بشدة وتقول ان ادارة القطاع النفطي وتوقيع العقود في هذا المجال من الصلاحيات الحصرية للحكومة المركزية. وقد تسبب عدم وجود قانون اتحادي لإدارة قطاع النفط والغاز تفاقم المشاكل بين الجانبين، اللذين بدءا منذ مطلع 2007 بالعمل على وضع ذلك القانون، وكان مقررا ان ينتهيان منه في مايو 2007، إلا أن اختلاف المواقف حال دون إتمام المحادثات ووضع القانون.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - شمال العراق يخفض إنتاج النفط إلى 100 ألف برميل  المغرب اليوم  - شمال العراق يخفض إنتاج النفط إلى 100 ألف برميل



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib