المغرب اليوم  - بريطانيا تبدأ إستيراد الغاز الطبيعي من الولايات المتحدة

بريطانيا تبدأ إستيراد الغاز الطبيعي من الولايات المتحدة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - بريطانيا تبدأ إستيراد الغاز الطبيعي من الولايات المتحدة

نيويورك - وكالات

وقعت سنتريكا إحدى كبريات شركات توريد الكهرباء والغاز بالمملكة المتحدة إتفاقية لشراء مليارات الأمتار المكعبة من الغاز الطبيعي المسال من إحدى المحطات الأميركية، وهي تعتبر أول اتفاقية للشركة الغرض منها إستيراد الغاز من أميركا الشمالية إلى المملكة المتحدة. ينص العقد مع شركة شنيير إينرجي بارتنرز الأميركية على أن تستورد سنتريكا 1.75 مليون طن مكعب من الغاز سنوياً لعشرين عاماً، اعتباراً من تاريخ يتوقع أن يبدأ في عام 2018. وسيكون ذلك كافياً لإمداد حوالي 1٫8 مليون منزل في بريطانيا، حسب بيان الشركة. ويعتبر أول عقد من هذا القبيل بين مورد أميركي وشركة مرافق عمومية بريطانية. يخضع العقد لحصول شنيير على موافقة قانونية وتأمين التمويل اللازم قبل إبرامه بصفة نهائية. ومن المخطط أن تشحن شنيير الغاز من وحدة المعالجة الخامسة المقترحة التابعة لها الواقعة في ميناء سابين باس في منطقة كاميرون باريش بولاية لويزيانا التي تقدمت بطلب الحصول على تصاريح اتحادية لهذا الغرض في وقت سابق من هذا العام. وكانت سنتريكا قد أعلنت في فبراير الماضي أنها لن تشارك في خطة بناء محطات كهرباء جديدة تعمل بالطاقة النووية بالمملكة المتحدة، ومنذ ذاك أثيرت تكهنات حول الأغراض التي ستنفق الشركة فيها احتياطياتها النقدية الواردة بكشوفات ميزانياتها. وفي بيان نتائجها الابتدائية أوضحت سنتريكا أنها تخطط لتوسيع أعمالها في أميركا الشمالية. وأشاد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون باتفاقية سنتريكا - شنيير، وقال: «إن إمدادات الغاز المنتظر أن ترد مستقبلاً من الولايات المتحدة، ستساعد على تنويع تشكيلة الطاقة لدينا وعلى إمداد المستهلكين البريطانيين بمصدر وقود جديد طويل الأجل وآمن ومعتدل السعر». وقال إد ديفي وزير الدولة لشؤون الطاقة والتغير المناخي البريطاني إن أمن الطاقة في المملكة المتحدة ينطوي على التنوع. وأضاف ديفي أن المملكة المتحدة تستورد حالياً الغاز من النرويج وهولندا وقطر. وتأمل شنيير وغيرها من مصدري الغاز الطبيعي الأميركيين المحتملين الاستفادة من الزيادة الحادة في موارد الغاز الطبيعي المحلي - وما يصاحبها من تدهور أسعاره في الولايات المتحدة - التي حدثت نتيجة التقدم الذي طرأ مؤخراً على طرق الحفر. ثبتت أسعار الغاز الطبيعي المرجعية بالولايات المتحدة عند أقل من 4 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية منذ شهر أكتوبر 2011، بينما يبلغ سعر الغاز حالياً في المملكة المتحدة 10 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. لدى شنيير التصاريح الحكومية اللازمة لتصدير الغاز الطبيعي من محطتي سابين باس الأولى والثانية الجاري بناؤهما حالياً والمنتظر أن تبدآ التصدير في عامي 2015 و2016. وهي تعد الشركة الوحيدة الواقعة في الولايات الجنوبية بالولايات المتحدة التي حصلت على تصاريح تصدير الغاز قبل أن توقف وزارة الطاقة الأميركية إصدار التصاريح، بغرض دراسة تأثير تصدير الغاز الطبيعي على الاقتصاد الأميركي. وقالت شنيير إن سنتريكا وافقت على دفع سعر ثابت للغاز قدره 3 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، بالإضافة إلى 15% من سعر كل حمولة. فإذا طبقت هذه الطريقة الحسابية فإن سنتريكا ستدفع فقط 60% من أسعار الغاز السائدة بالمملكة المتحدة، وفق الحسابات المرتكزة على بيانات الأسعار المعلنة في موقع بي بي على شبكة الإنترنت. في عام 2009 كانت أسعار الغاز على جانبي المحيط الأطلنطي متماثلة، ومنذ ذاك أخذت أسعار الغاز في الانخفاض وسط زيادة إنتاج الغاز الصخري بالولايات المتحدة. وحتى الآن بلغ متوسط سعر الغاز بالمملكة المتحدة هذا العام أكثر من ثلاثة أمثال السعر الأميركي حسب بيانات بي بي. ومن المرجح أن تظل أسعار الغاز الطبيعي بالولايات المتحدة أقل كثيراً من نظيراتها في أوروبا في العقود المقبلة حسب محللين في إي إتش إس جلوبال إنسايت. لا تنتج المملكة المتحدة حالياً الغاز الصخري وإن كانت لديها احتياطيات محتملة منه. إذ قالت شركة كواديلا ريسورسز إنها اكتشفت منطقة قد تكون محتوية على كميات ضخمة من الغاز في صخور بولند شمال غربي إنجلترا، ولكنها قالت إنها لا تعتزم الحفر مجدداً في تلك المنطقة حتى العام المقبل بسبب صعوبات إصدار تصاريح محلية. وصرحت حكومة المملكة المتحدة بأن وتيرة تطوير موارد الغاز الصخري ستكون تدريجية، وبأنه من غير المرجح أن تنتج أحجاماً كبيرة من الغاز قبل أن يبدأ تنفيذ اتفاقية سنتريكا مع شنيير في عام 2018. وقال متحدث رسمي باسم وزارة الطاقة والتغير المناخي البريطانية: «يعتبر الغاز الصخري مورداً مهماً وقلنا منذ البداية إنه لن يستغل بين ليلة وضحاها». تشير خطة سنتريكا إلى أن صناعة الغاز الصخري الأوروبي لا تزال في مراحلها المبكرة، وإلى أنه سيتعين على أوروبا مستقبلاً السعي إلى اللحاق بالولايات المتحدة في هذا المجال. وقال مات باسي رئيس تداولات المبيعات في سي إم سي كابيتال ماركتس: «يستنتج من اتفاقية سنتريكا أن أسعار الغاز الصخري البريطاني في الأجل القريب لا يمكن أن تكون تنافسية، وإلا كنا غير مضطرين للبحث عنه خارج المملكة المتحدة». وأضاف: «وكونه عقداً لعشرين عاماً وليس لعامين فإنه من الواضح أنه أمام المملكة المتحدة سنين قبل أن تقدم بالفعل على استغلال ما لديها من موارد غاز أو نفط صخرية».

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بريطانيا تبدأ إستيراد الغاز الطبيعي من الولايات المتحدة  المغرب اليوم  - بريطانيا تبدأ إستيراد الغاز الطبيعي من الولايات المتحدة



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بريطانيا تبدأ إستيراد الغاز الطبيعي من الولايات المتحدة  المغرب اليوم  - بريطانيا تبدأ إستيراد الغاز الطبيعي من الولايات المتحدة



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا
 المغرب اليوم  - دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا

GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في

GMT 03:05 2017 السبت ,20 أيار / مايو

V&A تقدم أزياءها من الحرير في معرض Balenciaga
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib