المغرب اليوم - عمان وبغداد تتفقان على خفض اسعار النفط الخام وزيت الوقود

عمان وبغداد تتفقان على خفض اسعار النفط الخام وزيت الوقود

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عمان وبغداد تتفقان على خفض اسعار النفط الخام وزيت الوقود

عمان - أ ف ب

أعلن أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية الاردنية فاروق الحياري الاحد ان الاردن والعراق اتفقا على خفض اسعار النفط الخام وزيت الوقود المصدر للمملكة اعتبارا من مطلع العام الحالي. وقال الحياري خلال اجتماع لمجلس الوزراء الاردني ان "الجانبين اتفقا وبناء على اجتماعات اللجنة العليا في بغداد على تعديل سعر برميل نفط خام كركوك المصدر الى الاردن على اساس المعدل الشهري لنفط خام برنت بحسم مقداره 20 دولار للبرميل بدلا من 18 دولارا للبرميل". واضاف انه تم "كذلك تعديل سعر الطن المتري الواحد من منتوج زيت الوقود مطروحا منه حسم مقداره 100 دولار للطن بدلا من 88 دولارا للطن اي بزيادة قدرها 12 دولارا حسم اضافي لصالح الجانب الاردني". وأوضح الحياري في تصريحاته التي اوردتها وكالة الانباء الاردنية انه من المفترض ان "يسري العمل بهذه الحسومات اعتبارا من بداية العام الحالي بعد موافقة مجلس الوزراء العراقي عليها". ويستورد الاردن حاليا حوالى عشرة آلاف برميل من النفط العراقي الخام يوميا وبأسعار تفضيلية (بفارق يقل 18 دولار عن السعر العالمي للبرميل) تشكل 10 بالمئة من احتياجاته النفطية التي يستورد معظمها من السعودية. ومن جانب اخر، قدم الحياري "عرضا حول الاجتماعات التي عقدت بين الجانبين الاردني والعراقي في عمان خلال الايام القليلة الماضية لمتابعة تنفيذ توصيات اللجنة العليا المشتركة التي عقدت في بغداد مؤخرا لا سيما ما يتعلق بمشروع مد خط انبوب لتصدير النفط العراقي عبر اراضي المملكة الاردنية الهاشمية من ميناء العقبة (325 كلم جنوب الاردن)". واوضحت الوكالة ان "المشروع يتكون من انبوب لنقل النفط الخام بسعة مليون برميل يوميا يزود الاردن ب 150 الف برميل يوميا وانبوب لنقل الغاز الطبيعي سعة 138 مليون قدم مكعب يوميا منها 100 مليون قدم مكعب يوميا تخصص للاردن". واشارت الوكالة الى ان المشروع "يتكون من 5 محطات للضخ 3 منها في الاردن وخزانات بسعة اجمالية تبلغ 7 مليون برميل تنشىء في العقبة ورصيف لتصدير النفط في ميناء العقبة". كما سيتقاضى الاردن "رسوم العبور عن النفط المصدر عبر ميناء العقبة وتشغيل العمالة الاردنية"، بحسب الوكالة. وشدد الحياري على "الفوائد المتوقعة من المشروع للاردن، فاضافة الى تزويد الاردن مصفاة البترول بحد اقصى 150 الف برميل يوميا وتزويده بجزء من احتياجاته من الغاز الطبيعي بمقدار 100 مليون قدم مكعب ستعود ملكية الخط والرصيف والمنشات التخزينية في العقبة للجانب الاردني بعد 20 سنة من بدء التشغيل التجاري للمشروع". وكان البلدان وقعا العام الماضي اتفاقية اطار لمد انبوب لنقل النفط الخام العراقي من البصرة، أقصى جنوب العراق، الى مرافئ التصدير في ميناء العقبة، اقصى جنوب المملكة على ساحل البحر الأحمر. ويأمل المسؤولون العراقيون ان يبلغ الانتاج النفطي تسعة ملايين برميل في اليوم بحلول 2017، مقابل 2 الى 2,5 مليون برميل في اليوم كمعدل حالي، وهو هدف متفائل جدا بحسب صندوق النقد الدولي ووكالة الطاقة الدولية. ويأمل العراق الذي يملك ثالث احتياطي نفطي في العالم يقدر بنحو 143 مليار برميل بعد السعودية وايران، في ان يؤدي بناء هذا الانبوب الى زيادة صادراته النفطية وتنويع منافذه. ويقدر خبراء النفط كلفة مد خط ألانبوب من البصرة الى العقبة بنحو 18 مليار دولار وانه سيوفر فرص عمل لاكثر من 1000 مهندس وعامل داخل العراق وأكثر من 3000 مهندس وعامل داخل الاردن. ويعاني الاردن من ظروف اقتصادية صعبة وشح الموارد الطبيعية ودين عام تجاوز 23 مليار دولار وعجز في موازنة العام الحالي قدرت بنحو ملياري دولار واعباء فاقمها وجود حوالى نصف مليون لاجئ سوري في المملكة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عمان وبغداد تتفقان على خفض اسعار النفط الخام وزيت الوقود المغرب اليوم - عمان وبغداد تتفقان على خفض اسعار النفط الخام وزيت الوقود



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - عمان وبغداد تتفقان على خفض اسعار النفط الخام وزيت الوقود المغرب اليوم - عمان وبغداد تتفقان على خفض اسعار النفط الخام وزيت الوقود



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib