المغرب اليوم  - إسبانيا تقدم نفسها كبديل لإمدادات الطاقة الروسية

إسبانيا تقدم نفسها كبديل لإمدادات الطاقة الروسية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إسبانيا تقدم نفسها كبديل لإمدادات الطاقة الروسية

لندن _أ ش أ

إسبانيا تحاول الاضطلاع بدور الطريق البديل لإمدادات الغاز إلى باقى أوروبا من خلال الإعلان عن امتلاك قدرة احتياطية يمكن أن تساعد فى تقليل اعتماد القارة على شحنات الطاقة من روسيا. إسبانيا تشترى كل الغاز الذى تحتاجه من مصادر غير روسية واستثمرت بصورة كبيرة خلال الأعوام الأخيرة من أجل دعم قدرتها على استيراد الغاز الطبيعى المسال. السياسيون وممثلو الصناعة يدعون أوروبا إلى الاستثمار بثقل أكبر فى خطوط أنباب الغاز الطبيعى وغيرها من البنى التحتية مع إسبانيا من أجل تسهيل تدفق الغاز من شبكتها إلى الدول الواقعة شمالا. وأشارت الصحيفة إلى أنه بحسب تقدير رابطة صناعة الغاز فى إسبانيا، يمكن لها أن تزود بنسبة 10% تقريبا من صادرات الغاز الطبيعى إلى أوروبا بل أن وزير الصناعة والطاقة الإسبانى خوسيه مانويل سوريا يدعى أن بلاده يمكن أن تغطى نحو نصف الغاز الذى يتدفق إلى أوروبا من خلال أوكرانيا. ولفتت إلى أن تأمين وتنويع إمدادات الطاقة لأوروبا أمور تشكل تحديا للسياسيين ورجال التجارة وسط مخاوف من إمكانية أن تدفع المواجهة بشأن أوكرانيا موسكو للحد من صادرات الغاز الطبيعى. ونوهت الصحيفة إلى أن روسيا تعد المزود الأكبر للغاز الطبيعى إلى الاتحاد الأوروبى، حيث تستحوذ على ثلث الطلب السنوى تقريبا، وأوضحت أن المسئولين الإسبان يرون الأزمة مع موسكو على أنها فرصة لتسليط الضوء على نموذج الغاز الخاص بها – وقوة إسبانيا فى مساعدة القارة ككل فى تقليل الاعتماد على روسيا.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إسبانيا تقدم نفسها كبديل لإمدادات الطاقة الروسية  المغرب اليوم  - إسبانيا تقدم نفسها كبديل لإمدادات الطاقة الروسية



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إسبانيا تقدم نفسها كبديل لإمدادات الطاقة الروسية  المغرب اليوم  - إسبانيا تقدم نفسها كبديل لإمدادات الطاقة الروسية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib