المغرب اليوم - مسؤول نفطى يؤكد أهمية دعم القطاعات النفطية فى الدول الخليجية

مسؤول نفطى يؤكد أهمية دعم القطاعات النفطية فى الدول الخليجية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مسؤول نفطى يؤكد أهمية دعم القطاعات النفطية فى الدول الخليجية

دبي_د ب أ

أكد الدكتور جاسم بشارة رئيس اللجنة التنظيمية فى منتدى البترول الخليجى أن التطورات التى يشهدها العالم أجمع والتحولات التى تشهدها كذلك المنطقة العربية بشكل عام والى تلقى بظلالها على منطقة الخليج ، والتأثيرات المحتملة من جرائها على صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات، والتطورات التكنولوجية المتسارعة فى هذه الصناعة الحيوية "تضفى على هذا المؤتمر أهمية بالغة". وقال بشارة فى كلمته خلال افتتاح منتدى البترول الخليجى إن هذه الاوضاع تتطلب من المجتمعين فى المنتدى بذل جهود مضاعفة، لمناقشة كل ما تفرضه هذه التحولات من تحديات، وما تتطلبه تلك التطورات التكنولوجية من متابعة واهتمام سعيا إلى الخروج بأفضل النتائج والتوصل إلى أنسب الحلول.  وأضاف بشارة أن هذا المنتدى "جاء ليترجم اهتمام دولة الكويت بأهمية تنمية القطاعات النفطية فى دولنا الخليجية والدفع بها نحو مزيد من التكامل والشراكة من أجل تعزيز اقتصاديات دولنا"، وسوف يتطرق المؤتمر إلى عدد من المحاور الهامة منها، التحديات الراهنة للصناعة البترولية العالمية والعربية ، ومستقبل الصناعة البترولية من منظور خليجي، وآليات التكامل المشترك فى مجال الانتاج والاستكشاف والبتروكيماويات والصناعات اللاحقة والخدمات الفنية والتقنية وأثر المتغيرات الدولية والاقتصادية على منظومة الطاقة العالمية كما سيتناول المنتدى آفاق و معوقات الاستثمار فى المشاريع البترولية . واوضح دور المؤسسات التمويلية فى هذا الشأن وفرص الاستثمار المشترك فى المشاريع البترولية ودور القطاع الخا كما سيتناول المنتدى كذلك محوراً فى غاية الأهمية، وهو التحديات البيئية والتكنولوجية التى تواجهها الصناعة البترولية والتى أصبحت أحد أهم المحددات فى تشكيل منظومة الطاقة العالمية فى المستقبل على المديين القصير و الطويل.  وأضاف أن اللجنة المنظمة للمؤتمر سعت إلى استقطاب اهتمام ومشاركة الخبراء و المختصين فى المؤسسات العالمية والعربية والخليجية والمحلية والشركات العاملة فى هذا القطاع لمناقشة تلك القضايا الهامة وتبادل الرأى بشأنها على النحو الذى يفتح آفاقاً جديدة لمزيد من المشاريع التنموية ذات القيمة المضافة العالية تساهم فى تعزيز اقتصاديات المنطقة والمحافظة على استقرار الأسواق العالمية للنفط والغاز وتحفيز الاقتصاد العالمى نحو مزيد من النمو والازدهار ، وذلك لما يلعبه النفط والغاز من دور استراتيجى ومحورى فى الاقتصاد العالمي.  وأفاد بأن أهمية المنتدى "تكمن أيضا فى أهمية الدور الذى تلعبه الكويت فى مجال البترول بشكل عام باعتبارها أحد المنتجين الرئيسيين فى العالم فى العالم، وكونها من الدول التى تسعى إلى استخدام وتوطين أحدث التقنيات فى مجال الاستكشاف والانتاج و التكرير و التصنيع البتروكيماوى والنقل والتسويق والتصدير". وكان وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الامة الكويتى الدكتور على العمير افتتح منتدى البترول الخليجى الذى يستمر لمدة يومين بحضور عدد كبير من المعنيين والخبراء وصناع القرار والمتخصصين المحليين والعالميين فى مجالات صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات وشخصيات من المنظمات الإقليمية والدولية.    

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مسؤول نفطى يؤكد أهمية دعم القطاعات النفطية فى الدول الخليجية المغرب اليوم - مسؤول نفطى يؤكد أهمية دعم القطاعات النفطية فى الدول الخليجية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - مسؤول نفطى يؤكد أهمية دعم القطاعات النفطية فى الدول الخليجية المغرب اليوم - مسؤول نفطى يؤكد أهمية دعم القطاعات النفطية فى الدول الخليجية



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib