المغرب اليوم - الجعالة والعسب والمناصعة تقاليد يمارسها اليمنيون فى الإحتفال بالعيد

الجعالة والعسب والمناصعة تقاليد يمارسها اليمنيون فى الإحتفال بالعيد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجعالة والعسب والمناصعة تقاليد يمارسها اليمنيون فى الإحتفال بالعيد

صنعاء ـ واس

لكل مجتمع في البلدان العربية والإسلامية عاداته وتقاليده الاجتماعية التي تمتزج بعبق التراث وألق الماضي القديم بكل تجلياته ليعطي للأجيال صورة بهيجة عن احتفاء الأجداد بعيد الأضحى المبارك. وللمجتمع اليمني عاداته المتنوعة في الاحتفاء بالعيد التي تختلف من منطقة إلى أخرى، وتمتزج مضامين هذه العادات بموروث قديم يجسد المعنى الإنساني المشترك في المحبة والسلام والفرح والوئام. ومن هذه العادات ما يقوم به النساء عشية يوم العيد، حيث يزين المساكن، ويسهرن على تنظيفها بعناية فائقة، وإظهارها بحلل جديدة أمام الزوار المهنئين بالعيد، بينما يتوجه الرجال إلى الأسواق لشراء ما يسمى (جالعة العيد) التي هي عبارة عن أنواع وأصناف مختلفة من المكسرات تشمل الزبيب واللوز وحب العزيز والقرع والفستق والدخش وسن العجوز ، إضافة إلى أنواع مختلفة من الشوكلاتة والمشروبات المستوردة. ويقدم اليمنيون (جعالة العيد) للزوار ومقدمي تهاني العيد من الأقارب والأرحام طيلة أيام العيد، في حين تختلف محتويات (الجعالة) من منطقة إلى أخرى. وينفق اليمنيون على هذه العادة التقليدية، مبالغ مالية كبيرة تصل إلى أكثر من 8 مليارات ريال يمني حسب تقديرات خبراء اقتصاديين. وتعد العادة الأبرز لليمنيين في مناسبات الأعياد انتقالهم من مناطق عملهم في المدن إلى قراهم لقضاء إجازة العيد مع الأهل والأقارب لإضفاء طابع أكثر هدوءا وابتهاجا بالعيد بعيدًا عن زحمة المدنية وضجيجها. واعتاد اليمنيون في مناسبة العيد، تبادل الزيارات بين الأهل والأقارب، والتقيد بما يُسمى (العسب) وهو عبارة عن مبلغ من المال يتم إعطاؤه من قبل الأهل لأقاربهم من النساء والأولاد. كما يمارس اليمنيون خلال أيام العيد أنواع من السياحة الداخلية تتمثل أبرزها في زيارة المناطق السياحية وخاصة منها المناطق الساحلية وذات الجذب السياحي. ويختلف الاحتفاء بالعيد في المناطق الريفية عنه في المناطق الحضرية حيث يتجه سكان المدن إلى قضاء أوقات معنية مع أطفالهم في الحدائق العامة، في حين أن السكان في المناطق الريفية يحتفلون بالعيد بتأدية الرقصات الشعبية وهي بطبيعة الحال تختلف من منطقة إلى أخرى. ويؤكد كبار السن أن الأرياف في اليمن لا زلت تحافظ على قيم وعادت العيد أكثر منه في المدن والمناطق الحضرية حيث يخرج الناس من مصلى العيد مباشرة إلى زيارة الأقارب والأرحام بصور جماعية والالتقاء مع بقية السكان في القرية وتبادل التهاني بالعيد. وتتميز المناطق الريفية في اليمن بقيام المهنئين بالعيد لزيارة العجزة وكبار السن والمرضى وتفقد أحوال الأسر الفقيرة، كما تشهد مناطق أخرى من اليمن في احتفائها بالعيد الرماية بالسلاح التي تسمى (المناصعة) ويتم القيام إليها مباشرة بعد الانتهاء من شعائر صلاة العيد

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الجعالة والعسب والمناصعة تقاليد يمارسها اليمنيون فى الإحتفال بالعيد المغرب اليوم - الجعالة والعسب والمناصعة تقاليد يمارسها اليمنيون فى الإحتفال بالعيد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الجعالة والعسب والمناصعة تقاليد يمارسها اليمنيون فى الإحتفال بالعيد المغرب اليوم - الجعالة والعسب والمناصعة تقاليد يمارسها اليمنيون فى الإحتفال بالعيد



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib