المغرب اليوم  - نحاتون من نيبال يحولون نفايات إيفرست إلى أعمال فنية

نحاتون من نيبال يحولون نفايات "إيفرست" إلى أعمال فنية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - نحاتون من نيبال يحولون نفايات

القاهرة ـ وكالات

  استخدم 15 نحاتا نيباليا طنا ونصف الطن من النفايات المجموعة من جبل إيفرست، وصنعوا منها أعمالا فنية، وبعد أن حبسوا أنفسهم شهرا كاملا مع هذه النفايات خرجوا بما وصل إلى 75 عملا فنيا، من بينها منحوتة لـ«ثور التبت»، وأخرى لـ«أجراس الريح». واستخدم النحاتون في صنعها زجاجات أكسجين فارغة، وأسطوانات غاز، وعلب طعام، وخيام ممزقة، وحبال، وأحذية، وسلالم معدنية ملتوية وحقائب بلاستيكية، ألقاها متسلقون على مر عقود على منحدرات أعلى جبل في العالم. وقال كريبا رانا شاهي الذي قاد المجموعة "إن أعمال النحت والمعرض الأخير الذي أقيم في العاصمة النيبالية كاتمندو، هو لتوعية الناس بضرورة الحفاظ على نظافة إيفرست". وأضاف، "إيفرست هو درة تاجنا في العالم، يجب ألا نستهين به، كم النفايات الموجودة هناك تجرح كبرياءنا". وتسلق نحو 4000 شخص جبل إيفرست الذي يصل ارتفاعه إلى 8850 مترا من بينهم عدد فعلها أكثر من مرة منذ أن تسلقها لأول مرة السير النيوزيلندي «أدموند هيلاري» ورفيقه «تينزينج نورجاي شيربا» عام 1953. وعلى الرغم من أن المتسلقين يدفعون تأمينا للحكومة قدره 4000 دولار لا تعيده لهم إلا إذا أثبتوا أنهم حملوا معهم نفاياتهم إلا أن نشطين مدافعين عن البيئة يقولون إن التحقق من ذلك صعب. ويقول متسلقون عائدون من الجبل إن منحدراته مليئة بالنفايات التي يغطيها الجليد في الشتاء لكنها تظهر للعيان في فصل الصيف مع ذوبان الثلوج.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نحاتون من نيبال يحولون نفايات إيفرست إلى أعمال فنية  المغرب اليوم  - نحاتون من نيبال يحولون نفايات إيفرست إلى أعمال فنية



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق ناعومي كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نحاتون من نيبال يحولون نفايات إيفرست إلى أعمال فنية  المغرب اليوم  - نحاتون من نيبال يحولون نفايات إيفرست إلى أعمال فنية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib