المغرب اليوم  - الجامع الكبيرفي صنعاء أول مسجد في اليمن

الجامع الكبيرفي صنعاء أول مسجد في اليمن

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الجامع الكبيرفي صنعاء أول مسجد في اليمن

صنعاء ـ وكالات

صنعاء القديمة مدينة تسحرك بجمال معمارها التقليدي الذي يحكي تاريخ هذه البقعة التليدة، وشوارعها الضيقة ومبانيها المتلاصقة تبدي من المدينة نمطا خاصا بها يختلف عن كل ما قد تراه عيناك في العالم الفسيح.  أهم ما يميز المدينة القديمة كثرة المساجد بها، فلا تنظر إلى أي اتجاه إلا وتشمخ أمامك مئذنة مسجد تعظم فيه شعائر الله، وتأتلف فيه قلوب المؤمنين، ويلتمسون فيه العلم وحفظ وتلاوة القرآن الكريم.  لكن أشهر هذه المساجد على الإطلاق وأقدمها هو ما يعرف بـ"الجامع الكبير"، الذي يتبوأ مكانة خاصة في أفئدة اليمنيين والمسلمين منذ فجر الإسلام حتى الآن. لبناء هذا الجامع قصة حفظها التاريخ، وسجلت في كتب الأئمة والباحثين والمؤرخين، وهناك روايات تنسب إلى الرسول الكريم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم.  فالروايات تؤكد أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو من أمر ببناء هذا المسجد في العام السادس للهجرة، أي قبل فتح مكة، وبالتالي يعد من أقدم المساجد في الإسلام، وأول مسجد يبنى في اليمن بحدودها المعروفة حاليا.  رئيس هيئة علماء اليمن الشيخ عبد المجيد الزنداني تحدث للجزيرة نت عن قصة هذا المسجد، وقال إن الرسول صلى الله عليه وسلم أرسل رسلا إلى أهل اليمن لدعوتهم إلى الإسلام، ومن بين هؤلاء وبر بن يُحنَّس الخزاعي الذي أرسله النبي إلى صنعاء وأمره أن يبني لهم مسجدا.  ويضيف الشيخ الزنداني أن النبي الكريم لم يكتف بأمر البناء، وإنما حدد موقعه وكيفية تحديد القبلة، فطلب من الخزاعي بناء المسجد في بستان باذان -وهو قائد فارسي كان يحكم اليمن ويتخذ من قصر غمدان مقرا له- وأن يجعل قبلته عن يمين جبل اسمه ضين، يبعد عن شمال صنعاء بثلاثين كيلومترا. ويرى الزنداني أن هذا التحديد يمثل إعجازا علميا للرسول صلى الله عليه وسلم، فقد أثبتت البحوث التي أجريت على المكان واتجاه المسجد بتقنيات العصر الحديث أنه يقابل البيت الحرام مباشرة، وهي تقنيات بالتأكيد لم تكن متوفرة في ذلك العصر.  بني الجامع الكبير على أنقاض قصر غمدان، وأبواب الجامع الفولاذية ترجع لقصر غمدان وعليها كتابة بخط المسند. وقال يحيى الخولاني مرشدنا داخل المسجد إن الجامع الكبير شهد كثيرا من التوسعات على مر العصور، تسببت في طمس بعض الآثار القديمة، وإن العمل جار الآن لإظهارها من جديد.  وأوضح أن هذا المسجد يشهد إقبالا كثيرا من المسلمين والسياح، ويرتاده طلاب العلم الذين يدرسون على يد عدد من العلماء الكبار أصول الفقه والشريعة والتفسير وغيرها من العلوم الدينية إضافة إلى تحفيظ القرآن الكريم. بالمسجد الكثير من الكتابات والمباني التي ترجع إلى عصور مختلفة، وتحتفظ بعض أقسامه بشكلها القديم، بينما ساهمت التوسعات المتتالية في استيعاب الأعداد الكبيرة من المصلين والدارسين. يشار إلى أن بعثة آثار فرنسية كانت تقوم بعملية ترميم لأجزاء من المسجد بالجهة الجنوبية، عثرت على كنز أثري هام مخبأ في سراديب. ويتمثل هذا الكنز في 12 نسخة مخطوطة من المصحف الشريف، بينها مصحف بخط الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه، بالإضافة إلى نحو آلاف من المخطوطات الإسلامية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الجامع الكبيرفي صنعاء أول مسجد في اليمن  المغرب اليوم  - الجامع الكبيرفي صنعاء أول مسجد في اليمن



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib