المغرب اليوم - أبوظبي لأفلام البيئةيعرض رسومًا متحركة تناقش قضايا بيئية للأطفال

"'أبوظبي لأفلام البيئة"يعرض رسومًا متحركة تناقش قضايا بيئية للأطفال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

دبي ـ وكالات

أعلنت إدارة مهرجان أبوظبي الدولي لأفلام البيئة، والذي يقام تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية خلال الفترة من 20 حتى 25 أبريل/نيسان الجاري في العاصمة الإماراتية أبوظبي، عن وجود برنامج للرسوم المتحركة ويضم أفلاماً تناقش قضايا بيئية للأطفال، ويأتي هذا البرنامج نتيجة الشراكة التي عقدها المهرجان مؤخراً مع الإتحاد الدولي للرسوم المتحركة (ASIFA) من خلال فرعه الإقليمي العربي بمصر، وذلك لتقديم مشاركة فاعله في برامج المهرجان المتنوعة.وصرح الدكتور محمد غزالة، مدير عام الفرع الإقليمي للإتحاد الدولي للرسوم المتحركة "أسيفا" مصر، أن مشاركة الاتحاد تأتي من خلال برنامجين رئيسيين، الأول يختص بتنظيم عروض أفلام الرسوم المتحركة القصيرة للصغار والكبار، تعني بالبيئة وحمايتها، أما البرنامج الثاني فيختص بتنظيم ورشة عمل لتعليم الأطفال كيفية تنفيذ الرسوم المتحركة، ومحاولة عمل فيلم قصير بتقنيات التحريك عن البيئة، وعبر استخدام مواد يعاد استعمالها. ويتضمن برنامج عروض أفلام التحريك والذي تبلغ مدته الساعتين، مجموعة متنوعة من مختلف دول العالم، ومساهمات من أعضاء الإتحاد الدولي من أفلام تحريك قصيرة تعنى بالبيئة والطبيعة، إضافة إلى أفلام اعتمدت على تدوير المخلفات الصناعية في تنفيذ المشاريع، ومنها أول فيلم رسوم متحركة إفريقي طويل "أسطورة مملكة السماء" الذي اعتمد في تنفيذه على خامات مستهلكة ومخلفات منزلية، كذلك يعرض البرنامج مجموعة أفلام رسوم متحركة من انتاج ورش اليونسكو في إفريقيا، والتي تناولت موضوعات حماية البيئة والاحتفاء بالطبيعة. وعن برنامج أفلام التحريك تحدث الدكتور غزالة "نرحب بالمشاركة في هذا المهرجان كونه يحمل رسالة رائدة ومهمة لمنطقتنا العربية، وهي الاحتفاء بالبيئة، ولأننا نتفق سوياً في أحد أهداف الحدث وهو التوعية، لذلك جاءت مشاركتنا متنوعة، تحتفي بثراء منطقتنا العربية ". وأضاف مدير أسيفا مصر "نقدم برنامج حافل من أفلام التحريك من إنتاجات فناني أسيفا بمختلف ثقافاتهم، مع احتفاء خاص بأفلام الرسوم المتحركة العربية والإفريقية، كوننا نمثل هذه المنطقة، وأدرى بواقعها، ويهمنا أن نعرض تلك الأفلام الأقرب لبيئتنا وهويتنا". وفيما يتعلق بورشة عمل الرسوم المتحركة للصغار، كشف الدكتور غزالة، إن الورشة يقوم عليها فنانين محترفين من أعضاء الإتحاد ممن لديهم خبره في التعامل مع الأطفال وتوصيل تقنية التحريك لهم، ومحاولة جعل هذا الفن وسيلة في أيديهم للتعبير عن أفكارهم نحو البيئة والتنبيه لمشاكلها، وقال: "ليس خافياً أن أطفالنا الصغار في المنطقة العربية يمضون معظم أوقاتهم في مشاهدة أفلام الرسوم المتحركة الأجنبية عبر التلفزيون، وهي ما قد يحمل أفكار ورؤى مغايرة لثقافتنا، لذلك فواحدة من أهداف الفرع الإقليمي لأسيفا، هي الاحتفاء بالإنتاج المحلي وتشجيع الفنانين العرب لتقديم إسهامهم في هذا الفن الذي يحتاجه ثلث الوطن العربي، أي نحو المائة مليون طفل عربي كجمهور"، وسيشارك بها أطفال من ضيوف المهرجان، لتعلم تقنية التحريك، وسوف يحاولون أثناء الورشة المقامة على هامش المهرجان، أن ينتجوا فيلم تحريك جماعي، ليعرض في ختام المهرجان. يذكر أن أسيفا مصر قد تأسست في 2008 في الإسكندرية، كأول فرع عربي وأفريقي لأسيفا –الإتحاد الدولي للرسوم المتحركة- لتكون همزة الوصل بين فناني التحريك في المنطقة العربية والعالم. كما أنها درجت على استقدام فنانين دوليين للرسوم المتحركة لتقديم ورشات وعروض لأفلامهم في عدة بلدان عربية وإفريقية من خلال تنظيم تظاهرات فنية وورش تدريبية وشراكات تعاونية مع أكاديميات ومراكز تدريب بالإضافة للمهرجان السينمائية الإقليمية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أبوظبي لأفلام البيئةيعرض رسومًا متحركة تناقش قضايا بيئية للأطفال المغرب اليوم - أبوظبي لأفلام البيئةيعرض رسومًا متحركة تناقش قضايا بيئية للأطفال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أبوظبي لأفلام البيئةيعرض رسومًا متحركة تناقش قضايا بيئية للأطفال المغرب اليوم - أبوظبي لأفلام البيئةيعرض رسومًا متحركة تناقش قضايا بيئية للأطفال



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib