المغرب اليوم - الشروع في تجسيد مشروع ترقية متحف الفنون الجميلة للجزائر

الشروع في تجسيد مشروع ترقية متحف الفنون الجميلة للجزائر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الشروع في تجسيد مشروع ترقية متحف الفنون الجميلة للجزائر

الجزائر ـ واج

تم الشروع في تجسيد مشروع ترقية متحف الفنون الجميلة للجزائر العاصمة من قبل جمعية المتاحف غير المعروفة في المتوسط حسبما علم يوم الجمعة لدى الأمينة العامة للجمعية. هناك حالياً نشاطين خاصين بهذا المتحف منشأة رائعة مطلة على جون الجزائر و المعروفة برصيدها الفريد. و يتعلق الأمر ببناء موقع انترنت تفاعلي هام و بانجاز و ثائقي بالشراكة مع قناة "أرتي". في تصريح لوأج أوضحت الأمينة العامة لجمعية المتاحف غير المعروفة في المتوسط صونية مبروك أنه "بخصوص أرضية الانترنت توجه أول فريق للجمعية إلى عين المكان منذ حوالي عشرة أيام لزيارة المتحف و تحديد بمساعدة مديرته السيدة دليلة محمد أورفالي اللوحات و التحف الفنية التي ستتم رقمنتها عبر موقع الانترنت الهام الذي يجري اعداده". و حسبها فان هذا الموقع سيسمح لرواد الانترنت عبر العالم بأسره باكتشاف التحف الرائعة التي يتضمنها المتحف مؤكدة أنه سيتم استكماله في جوان المقبل. و ذكرت مبروك التي تعد احدى مؤسسات جمعية المتاحف غير المعروفة في المتوسط أن هذا النشاط يهدف إلى ابراز المواقع التاريخية غير المعروفة التي ترمز للحوار بين ضفتي المتوسط. و أوضحت أن "متحف الجزائر يروي قرنا من تاريخ الجزائر و الفن العالمي في نفس الوقت" مؤكدة أن متحف الفنون الجميلة للجزائر العاصمة "سيكتسب بفضل أعماله الرائعة مزيدا من الشهرة سواء لدى السائحين الأجانب أو الجزائريين أنفسهم". و فيما يخص النشاط الثاني و المتمثل في تصوير فيلم وثائقي حول المتحف العاصمي أعلنت ذات المسؤولة أنه استنادا إلى نصائح السيدة أورفالي سيتم ذلك في مطلع شهر أوت بغية الاستفادة من أحسن ظروف تصوير بداخل المتحف و خارجه. و بغرض تقديم نشاطات الجمعية المتحفية المتوسطية حول متحف الفنون الجميلة للجزائر العاصمة تعتزم السيدة مبروك و رئيس جمعية المتاحف غير المعروفة في المتوسط مارك لوشاريير التوجه إلى عين المكان في بداية الخريف المقبل. و يشتهر المتحف الوطني للفنون الجميلة للجزائر العاصمة الذي يعد من أجمل الشرفات على المتوسط برصيده الثمين. علاوة على لوحات مؤسسي الرسم الجزائري المعاصر على غرار محمد خدة و باية فان المتحف يضم العديد من أعمال فنانين فرنسيين مشهورين أمثال دي لاكروا و فرومانتين و ديغاس و رونوار و غيرهم. و أقيم المتحف ابتداء من سنة 1927 بمرتفعات حي الحامة وسط بساط أخضر يطل على حديقة التجارب. و تعد مجموعة التحف التي يحتويها الأهم بالنسبة للفن في الجزائر و القارة الافريقية. علاوة على تشكيلته الواسعة من اللوحات يضم المتحف رسومات منقوشة قديمة فضلا عن مجموعة جميلة من المنحوتات و الأثاث القديم و الفنون التزينية. و تأتي ترقيته من قبل جمعية المتاحف غير المعروفة في المتوسط بعد تلك التي دار بارون ايرلانغر بسيدي بوسعيد في تونس (المدعو بعبارة أخرى قصر النجمة الزهرة) و المتحف الأثري لتيسالونيك في اليونان. بدعم من حوالي عشرة رعاة لفن المتاحف تسعى الجمعية إلى ابراز "المتاحف غير المعروفة في المتوسط بهدف التوصل إلى حوار الثقافات و التقريب بين حضارات دول المنطقة. في كل سنة يختار مجلسها العلمي الذي يرأسه السيد هنري لويرات رئيس-مدير اللوفر متحفا من حوض المتوسط من أجل ترقيته في إطار مخطط عمل سنوي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الشروع في تجسيد مشروع ترقية متحف الفنون الجميلة للجزائر المغرب اليوم - الشروع في تجسيد مشروع ترقية متحف الفنون الجميلة للجزائر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الشروع في تجسيد مشروع ترقية متحف الفنون الجميلة للجزائر المغرب اليوم - الشروع في تجسيد مشروع ترقية متحف الفنون الجميلة للجزائر



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib