المغرب اليوم  - الأناضول تصور مواقع إسطنبول الغامضة في رواية دان براون جهنم

الأناضول تصور مواقع إسطنبول "الغامضة" في رواية دان براون "جهنم"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الأناضول تصور مواقع إسطنبول

أسطنبول - وكالات

إلتقط مصورو وكالة الأناضول، صورا للأماكن الأثرية والشهيرة بإسطنبول، التى وردت فى راوية "جهنم"، للكاتب الشهير "دان براون" مؤلف رواية "شفرة دافنشى". وشملت جولة مصورى الأناضول، آيا صوفيا، التى تعد عجيبة الدنيا الثامنة، وخزان المياه الأثرى تحت الأرض، وقصر توب كابى، وجامع السلطان أحمد الشهير بخزفه الأزرق، وبرج غالاطا، والسوق المصرى، وأسوار القسطنطينية. وجاءت أول كلمات الكاتب عن إسطنبول، لتصف المفارقات التى تحفل بها المدينة، حيث "تضم المتدينين والعلمانين، والقديم والجديد، وتقف تلك المدينة الأبدية بين الشرق والغرب، وبين أوروبا وآسيا، مشكلة جسرا إلى عالم أقدم من العالم القديم. إسطنبول التى ليست عاصمة تركيا، كانت عاصمة لثلاث أمبراطوريات، البيزنطية، والرومية، والعثمانية. لذا تحفل أسطنبول بشواهد التاريخ، وبأساطير الحروب والنصر والهزيمة". ومن الأماكن التى مر بها أبطال رواية جهنم، خزان المياه تحت الأرض، الذى بناه الإمبراطور البيزنطى جستنيان عام 542 للميلاد، والذى يطلق عليه السكان "القصر الغارق تحت الأرض"، لفخامته، حيث يضم عددا كبيرا من الأعمدة الرخامية، يشتهر منها عمود الدموع، وتشير الرواية إلى الجوانب الغامضة فى هذا الصهريج، مثل العمودين الذين يستندان على قاعدة على شكل رأس ميدوسا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الأناضول تصور مواقع إسطنبول الغامضة في رواية دان براون جهنم  المغرب اليوم  - الأناضول تصور مواقع إسطنبول الغامضة في رواية دان براون جهنم



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الأناضول تصور مواقع إسطنبول الغامضة في رواية دان براون جهنم  المغرب اليوم  - الأناضول تصور مواقع إسطنبول الغامضة في رواية دان براون جهنم



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib