المغرب اليوم - الجزائر تحيي المصادقة على المعاهدة الرامية إلى تحسين ولوج المكفوفين إلى عالم الكتب

الجزائر تحيي المصادقة على المعاهدة الرامية إلى تحسين ولوج المكفوفين إلى عالم الكتب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجزائر تحيي المصادقة على المعاهدة الرامية إلى تحسين ولوج المكفوفين إلى عالم الكتب

الجزائر - وكالات

أعربت الجزائر باسم المجموعة الإفريقية التي تتولى فيها التنسيق في أشغال المؤتمر الدبلوماسي للمنظمة العالمية للملكية الفكرية عن ارتياحها للمصادقة أمس الخميس في مراكش (المغرب) على المعاهدة الهادفة إلى تحسين ولوج المكفوفين وضعاف البصر إلى الأعمال المحمية بحقوق المؤلف.و صرح السيد أحمد بن يمينة سفير الجزائر في الرباط و رئيس الوفد الجزائري عقب المصادقة على المعاهدة بأغلبية الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية والبالغ عددها 186 بلدا أن "هذه المعاهدة تشكل النقطة الصحيحة لتوافق مختلف المصالح و المواقف المعبر عنها في بداية المؤتمر. كما تعتبر مرحلة أولى في مسار طويل يرمي إلى بلوغ نظام متوازن للملكية الفكرية على الصعيد الدولي. نظام طالما تكفل بالمصالح الخاصة لأصحاب الحقوق مع تجاهل المصالح العامة الأكثر اتساعا". و أعرب بهذه المناسبة عن أمله في أن تدخل هذه المعاهدة سريعا حيز التنفيذ قصد تمكين المكفوفين وضعاف البصر من الاستفادة منها معتبرا مع ذلك أن "الكثير يبقى فعله من اجل رفع التحدي المتعلق بتنفيذ هذه المعاهدة حتى تتجسد فعليا في الميدان". و أكد من جهة أخرى باسم الجزائر على أهمية تبني هذه المعاهدة بالنسبة للمكفوفين للولوج إلى العلم والمعرفة. و أشار السيد بن يمينة إلى أن هذه "المعاهدة التي ستشكل مستقبلا دون شك لبنة" ستساهم في ترقية "عالم تكون فيه المعرفة و البحث و الثقافة متوفرة لدى المكفوفين". و اعتبر أن "المجتمع الدولي لا يسدي لهم فضلا " ولكن يعطي نفسه "إمكانية تطوير قدراتهم الإبداعية و الابتكارية و الإشعاعية حتى يساهم المكفوفون بشكل تام في تطوير المجتمع الذي يعيشون فيه و الإنسانية جمعاء". و أكد أنه الامر "ليس اسداء فضل للمكفوفين لانهم لا ينتظرون منه امتيازا و لكنهم يطلبون تنفيذ إلزاما يتعين على دولنا القيام به من اجل تمكينهم من العيش بفرصة متساوية مع الآخرين و تمكينهم بالتالي من تطوير كفاءاتهم و قدراتهم". و من جهة أخرى ابرز السيد بن يمينة الدور الهام الذي يجب على الدول أن تقوم به من اجل تقويم القدرات الشخصية و المهنية للمكفوفين قائلا "كثيرا ما يقال أن احسن موارد المجتمع هي موارده البشرية. و إذا كان ذلك صحيحا و هو بالتأكيد كذلك كيف يمكن لمجتمع أن يطور موارده إلى أقصى حد إذا أساء تقدير المكفوفين و تجاهلهم كما هو الحال غالبا". و بعد أن ذكر بان ندرة الموارد المادية و المالية غالبا ما تكون وراء تجاهل هذه الشريحة الهامة من السكان في البلدان النامية سجل انه "في معظم البلدان النامية حيت تتجلى مثل هذه الوضعية كثيرا ما لا يكون ذلك ناجما عن نقص الإرادة السياسية و إنما السبب يعود إلى ندرة الموارد المادية و المالية و لكون التحديات الشاملة التي تواجهها هذه البلدان ببساطة ضخمة". و في الأخير أعرب عن أمله بان "المعاهدة ستسمح لهذه الشريحة التي تعتبر جزء لا يتجزأ من مجتمعاتنا بالشعور بالمسؤولية إزاءها و في نفس الوقت إزاء المجتمع الذي تعيش فيه". وسيتم التوقيع على نص هذه المعاهدة اليوم الجمعة فيما سيدخل حيز التنفيذ 90 يوما بعد المصادقة عليه من قبل الأطراف العشرين الأوائل. وشهد المؤتمر الدبلوماسي الذي انطلقت أشغاله يوم 17 جوان الفارط مشاركة أزيد من 600 مشارك يمثلون 186 بلدا عضوا في المنظمة العالمية للملكية الفكرية. و ضم الوفد الجزائري الذي قاده السيد أحمد بن يمينة على وجه الخصوص السيد سامي بن شيخ المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الجزائر تحيي المصادقة على المعاهدة الرامية إلى تحسين ولوج المكفوفين إلى عالم الكتب المغرب اليوم - الجزائر تحيي المصادقة على المعاهدة الرامية إلى تحسين ولوج المكفوفين إلى عالم الكتب



GMT 00:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج جديد لمحو الأمية في مساجد المغرب في 2018

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

متحف إيف سان لوران في مراكش ملتقى ثقافي لكافة الفنون

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة رباب فزيون تفوز بجائزة الثقافة الأمازيغية

GMT 01:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو موسى يبيّن أبرز ما تناوله كتابه الجديد "كتابية"

GMT 03:02 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مكتبة مصر في الأقصر تنظم برنامج "صحة وسلامة" للأطفال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الجزائر تحيي المصادقة على المعاهدة الرامية إلى تحسين ولوج المكفوفين إلى عالم الكتب المغرب اليوم - الجزائر تحيي المصادقة على المعاهدة الرامية إلى تحسين ولوج المكفوفين إلى عالم الكتب



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib