المغرب اليوم  - مزاغان الجديدة يحتفل بالذكرى الـ9 لإدراجه على لائحة التراث الإنساني

مزاغان الجديدة" يحتفل بالذكرى الـ9 لإدراجه على لائحة التراث الإنساني

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مزاغان الجديدة

الجديدة ـ أحمد مصباح

أعرب مدير "مركز دراسات وأبحاث التراث المغربي البرتغالي" أبوالقاسم الشبري، عن اعتزازه بنجاح الاحتفال بالذكرى التاسعة لتسجيل موقع "مزاغان ـ الجديدة"، على لائحة التـراث الثقافي الإنساني لـ"اليونسكو". وأشاد الشبري، في حديث إلى "المغرب اليوم"، بجهود المنظمين والشركاء والأساتذة المحاضرين، وكذلك محافظي المباني التاريخية المكلفين بإدارة التراث العالمي، الذين شاركوا في إحياء التظاهرة التي نظمها المركز و"جمعية الحي البرتغالي"، تحت إشراف عمالة إقليم الجديدة، ومديرية التراث الثقافي في الرباط، بدعم من "المركز الجهوي للاستثمار" في آسفي، ومديرية الثقافة. وستتواصل فعاليات الاحتفاء حتى 31 تموز/يوليو 2013، بتواصل معرض التراث العالمي في المغرب، وتنظيم محاضرات فكرية، بتنسيق مع مكتبة مؤسسة عبدالواحد القادري في الجديدة. وخصص المشاركون والمتدخلون يومًا دراسيًا، انصب اهتمامهم  خلاله على مناقشة الصعوبات والإشكالات المتعلقة بإدارة مواقع التراث العالمي في المغرب، والوقوف على الحلول المقتـرحة، حيث أصدروا "إعلان الجديدة ـ مزاغان"، باقتراح إقرار "اليوم العالمي للتراث الإنساني"، والجاء فيه " تيمنًا بروح فلسفة (اليونسكو) القائمة على بناء السلام في عقول الرجال والنساء، ووعيًا بمقتضيات اتفاقات المنظمة المتعلقة بالتراث العالمي الثقافي والطبيعي، المادي وغير المادي، وإيمانًا بالمبادئ التي قام عليها مفهوم التراث العالمي من أجل بناء عالم آمن ومتضامن، واقتناعًا بالدور المحوري للمفهوم في التقارب بين الشعوب، والاحترام المتبادل بين جميع  الثقافات، واعتبارًا لدوره في صيانة صفحات تاريخ الإنسانية، وتثمين التنوع الثقافي، واحترامًا لمواثيق حقوق الإنسان، وكذلك حق الأجيال القادمة في استلامها تراث أسلافها، في وضع سليم وأمين، وتأكيدًا على الدور المركزي للتراث في مجالات الثقافة والتربية والدبلوماسية، والتلاقح الثقافي، والبيئة والاقتصاد، والتنمية البشرية المندمجة، وتذكيرًا بالإيجابيات الكثيرة لإحياء الأيام العالمية في مختلف المجالات، وتنبيهًا إلى الالتزامات الأخلاقية، والتدابير الواجب اتخاذها، بالنسبة لكل موقع مسجل على لائحة التراث العالمي، فإننا نحن الموقعون على هذا النداء، المشاركين في إحياء الذكرى التاسعة لتسجيل موقع مزاغان ـ الجديدة، على لائحة التراث العالمي الذي تم في 30 حزيران/يونيو 2004، نقترح على منظمة التربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) اعتماد (اليوم العالمي للتراث الإنساني العالمي) لتشجيع المجتمع الدولي على تجديد التفكير في العناية اللازمة بالممتلكات الثقافية المدرجة على لائحة التراث العالمي، ونترك للأجهزة المختصة لدى المنظمة كامل الصلاحية في اختيار تاريخ متوافق عليه، بغية إقراره يومًا عالميًا للتراث العالمي، ونطلب من السلطات المغربية المعنية، إبلاغ هذا النداء إلى منظمة (اليونسكو)، عبر الوسائل والطرق القانونية، مع متابعة إجراءات تنفيذ مقتضياته".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مزاغان الجديدة يحتفل بالذكرى الـ9 لإدراجه على لائحة التراث الإنساني  المغرب اليوم  - مزاغان الجديدة يحتفل بالذكرى الـ9 لإدراجه على لائحة التراث الإنساني



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib