المغرب اليوم  - تكسير نقوش صخرية تعود إلى ألفي سنة قبل الميلاد في المغرب

تكسير نقوش صخرية تعود إلى ألفي سنة قبل الميلاد في المغرب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تكسير نقوش صخرية تعود إلى ألفي سنة قبل الميلاد في المغرب

الرباط - وكالات

علم لدى المركز الوطني للنقوش الصخرية أن موقع "بوتاريكت" (إقليم تيزنيت) تعرض مؤخرا لعملية تكسير إحدى الصخور الكبيرة التي تحمل مجموعة من النقوش التي تعود إلى الفترة الأمازيغية (ألفي سنة قبل الميلاد. وذكر بلاغ للمركز أن عملية تكسير واقتلاع جوانب إحدى الصخور الكبيرة بهذا الموقع تم باستعمال آلات حادة وكبيرة "وهي في ما يبدو محاولة للالتفاف بهذه الصخرة الكبيرة واقتلاعها أو البحث عن أشياء مدفونة تحتها، الشيء الذي لم يتم التأكد منه في عين المكان لغياب الشهود ولا من أهداف هذا العمل التخريبي".وأوضح البلاغ أن النقوش التي تحملها هذه الصخرة ترجع إلى الفترة الأمازيغية (2000 سنة قبل الميلاد على الأقل)، حسب التصنيف المتداول في التوزيع الكرونولوجي للفن الصخري بالمغرب وبشمال إفريقيا، وهي عبارة عن خيليات وفرسان صغيرة الحجم منقوشة بواسطة تقنية النقر.وأكد المصدر ذاته أن موقع "بوتاريكت"، الذي تعرض لعملية التخريب، يشكل جزء من مجموعة مواقع كثيرة أخرى للفن الصخري بالقرب من المكان (الكعدة، تيمزداون) وبإقليم تزنيت، منها ما يرجع إلى فترات أقدم (أي العصر الحجري القديم والعصر الحجري الحديث)، ومنها ما يرجع إلى فترات تاريخية متأخرة.ويبلغ عدد هذه المواقع أكثر من 13 موقعا أشهرها موقع "أوكاس" بجماعة أفلا إغير، وكلها تشكل عنصرا أساسيا من التراث الأثري المحلي والوطني الغني والمتجذر.وعلى إثر أعمال التخريب التي تعرض لها هذا الموقع، قامت لجنة مكونة من أطر المركز الوطني للنقوش الصخرية بأكادير، بمعية أطر الوزارة على مستوى المندوبية الإقليمية لوزارة الثقافة بتيزنيت، والمنتخبين المحليين وفعاليات من المجتمع المدني، بتنظيم زيارة إلى عين المكان يوم الجمعة 26 يوليوز الماضي للوقوف على حجم الأضرار والأعمال التخريبية التي تعرض لها هذا الموقع.وإثر هذه المعاينة، قامت اللجنة بتحرير محضر في الموضوع يتضمن دعوة للسلطات المحلية والإقليمية من أجل فتح تحقيق في النازلة والكشف عن ملابساتها وعن المسؤول عن هذه الأعمال التخريبية.كما قامت اللجنة برفع توصية للمصالح المختصة بوزارة الثقافة من أجل إثارة الانتباه إلى استفحال ظاهرة التدمير والتخريب الممنهج الذي تتعرض له مواقع الفن الصخري بمجموعة من المناطق بالإقليم وبالجهة، ملتمسة منها إيلاء العناية اللازمة لهذا التراث الوطني، عبر توفير الإمكانيات الضرورية للمصالح المختصة لإجراء الأبحاث اللازمة واستكمال عملية الجرد الشامل لموقع الفن الصخري واتخاذ التدابير الكفيلة بالمحافظة على هذا التراث الوطني ورد الاعتبار إليه.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تكسير نقوش صخرية تعود إلى ألفي سنة قبل الميلاد في المغرب  المغرب اليوم  - تكسير نقوش صخرية تعود إلى ألفي سنة قبل الميلاد في المغرب



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان جذاب باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا بـ اللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 00:57 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يبرز أسرار إطلالة نانسي عجرم
 المغرب اليوم  - فادي قطايا يبرز أسرار إطلالة نانسي عجرم

GMT 01:48 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

مدينة "شيانغ ماي" أروع مناطق آسيا وأكثرها حيوية
 المغرب اليوم  - مدينة

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:35 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للتخلص من الألم عن طريق سم القواقع

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib