المغرب اليوم - نحاتو سورية يرسمون الخطوط الأولى لمستقبلهم في ملتقى إبداعات شبابية

نحاتو سورية يرسمون الخطوط الأولى لمستقبلهم في ملتقى إبداعات شبابية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نحاتو سورية يرسمون الخطوط الأولى لمستقبلهم في ملتقى إبداعات شبابية

دمشق - سانا

الطموح والإيمان بالمستقبل هو ما جمع النحاتين السوريين الشباب تحت ظلال قلعة دمشق العريقة ليحفروا على الخشب ضمن الملتقى النحتي إبداعات شبابية خطوط غدهم الواعد آملين أن يقدم لهم الدعم الأكبر ليرتقوا بفنهم ويسافروا به إلى مختلف دول العالم حاملين معهم رسالة سورية في الفن والإبداع والأصالة. ففي ساحة القلعة وفي أحضان الملتقى الذي تنظمه مديرية الفنون الجميلة في وزارة الثقافة بالتعاون مع المعهد التقاني للفنون التطبيقية تراصفت القطع الخشبية التي بدأ النحاتون الشباب يشكلون ملامحها الأولى لينطق كل عمل ببصمة صاحبه ولتحكي كل قطعة لزوار الملتقى قصة الإبداع السوري الشاب. الفنان/ ثائر سليمان/ قال في حديث لسانا إن المشاركة بالملتقيات النحتية تقدم له فرصة لكي يعرف كنحات شاب مشيرا إلى أن هذه المشاركة الثالثة له كنحات أساسي بعد مشاركته كنحات مساعد إضافة إلى مشاركات بعدة معارض كمعرض الربيع ومعرض الشباب. ويتحدث سليمان عن القطعة النحتية التي يعمل عليها موضحا أنها قطعة تشمل الجسد الأنثوي على خشب الجوز وهي تعبر عن ارتباط الخلق بالخالق عبر الروحانية الموجودة عند المرأة. ويعمل سليمان على منحوتته بالاستناد الى اكثر من تقنية ومدرسة ويعتبر ان ملتقى واحدا لا يكفي لدعم النحاتين الشباب مشيرا الى ضرورة اقامة معارض اكثر وتعدد انواع الخامات وتمنى أن يكون هناك نحت على المعدن والحجر وليس فقط على الخشب كي يتمكن الشباب من توسيع خبرتهم العملية والاحتكاك مع فنانين بعدة اختصاصات معتبرا أن الدعم المادي ضعيف فالمبالغ المطروحة بالملتقيات هي قليلة جدا ولا تتناسب مع الطاقة الموجودة ويطمح سليمان الى الوصول الى مرحلة يكون للنحت مدرسة خاصة به والمشاركة في ملتقيات خارجية. أما النحات /سامر روماني/ فقد تحدث عن مشاركته سابقا في ملتقى النحت على الحجر في طرطوس الذي انجز من خلاله اكبر عمل نحتي على جرف صخري وهو يقدم الآن فكرة جديدة وهي عمل نحتي بأسلوب تعبيري اسمه هارموني تعبر عن حركة المرأة وانوثتها وتناغمها مع الايقاع الموسيقي. وتحدث روماني عن ضرورة تقديم الدعم الاكبر للفنانين من خلال مشاركة فنانين اجانب وفنانين عرب ليكون هناك اختلاط وتفاعل بين الثقافات المختلفة. أما /سيلفانا الريس/ التي تشارك لاول مرة في الملتقى فقد قدمت نموذجا من عملها وهو منحوتة تمثل خطوطا منحنية تعكس تناغم الرقص مع حركة الموسيقا. وتؤكد سيلفانا على ضرورة اقامة ملتقيات ومعارض بشكل دوري لدعم الشباب وان يكون للشباب مكان مخصص دائم للعمل فيه وتوفير المواد الاساسية لان هناك شبابا لا يستطيعون تأمين هذه المواد بسبب تكاليفها المرتفعة بحيث يأتي الطالب ويعمل ضمن مكان تحت إشراف وزارة الثقافة ما يعطيه فرصة للعمل وتطمح لان تصبح فنانة معروفة على مستوى سورية وعلى مستوى عالمي. أما /ولاء كاتبة/ التي تشارك للمرة الثالثة في الملتقى فتعمل الآن على تنفيذ عمل بعنوان /شغف ملاك /تمثل شخصا يخرج من قوقعة مظلمة نحو النور بأمل شديد وقوة وتشير الى انها جسدته بجسد يخترق كتلة بالاستناد الى تقنيات متنوعة مع وضع طابعها الخاص بها. وقالت إن الشباب بحاجة لدعم من خلال المساعدات المالية وتأسيس جمعيات للفنانين والنحاتين لدعمهم فنيا وجمعهم في مكان واحد بحيث توءمن لهم علاقات داخل وخارج سورية للتعريف بالمواهب وتطالب بأن يصبح عدد الملتقيات اكبر مشيرة الى ضرورة التنويع. وتطمح النحاتة الشابة /كاتبة/ لان يكون فنها بصمة سورية في أي بلد تسافر اليه. أما /ساندرا الريس /فهذه اول مشاركة لها كنحاتة بعد مشاركتها السابقة كنحاتة مساعدة وتوضح ان أهم ما يميز هذه الملتقيات هو الروح الجماعية حيث تؤمن فرصة التعارف مع أشخاص جدد وفنانين وهذه الملتقيات تساعد الفنان في بداية حياته ان يسير بالاتجاه الصحيح. وتشارك الريس ضمن الملتقى بمنحوتة تمثل تناغما موسيقيا مستوحى من مفتاح الصول وهو عبارة عن فن تجريدي. وترى ان الملتقيات تشجع الشباب ان يعملوا بشكل أفضل حتى يشعروا أن هناك من يعرف قيمة عملهم مبينة أن الدعم المادي مطلوب وتطمح لان تتطور وتوسع نطاقها لتنشر الثقافة النحتية سواء في وسط سورية او في الخارج والاختلاط مع نحاتين اجانب لمعرفة عملهم وثقافتهم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - نحاتو سورية يرسمون الخطوط الأولى لمستقبلهم في ملتقى إبداعات شبابية المغرب اليوم - نحاتو سورية يرسمون الخطوط الأولى لمستقبلهم في ملتقى إبداعات شبابية



GMT 07:16 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

وزارة الأوقاف المغربية تعلن السبت أول شهر صفر لعام 1439

GMT 05:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو لاعتناق فرنسي الإسلام يُشعل مواقع التواصل

GMT 00:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج جديد لمحو الأمية في مساجد المغرب في 2018

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

متحف إيف سان لوران في مراكش ملتقى ثقافي لكافة الفنون

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة رباب فزيون تفوز بجائزة الثقافة الأمازيغية

GMT 01:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو موسى يبيّن أبرز ما تناوله كتابه الجديد "كتابية"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - نحاتو سورية يرسمون الخطوط الأولى لمستقبلهم في ملتقى إبداعات شبابية المغرب اليوم - نحاتو سورية يرسمون الخطوط الأولى لمستقبلهم في ملتقى إبداعات شبابية



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تبرز في فستان طويل غير مكشوف

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء
المغرب اليوم - المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib