المغرب اليوم  - أفلام تسجيلية تتنافس على جوائز المهر العربي في مهرجان دبي السينمائي

أفلام تسجيلية تتنافس على جوائز المهر العربي في مهرجان دبي السينمائي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أفلام تسجيلية تتنافس على جوائز المهر العربي في مهرجان دبي السينمائي

عمان - بترا

تتنافس افلام تسجيلية عربية على جوائز المهر العربي لأفضل فيلم وأفضل مخرج وجائزة لجنة التحكيم الخاصة وذلك ضمن فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان دبي السينمائي الدولي التي تنطلق يوم السادس من الشهر المقبل. ويضم برنامج عروض مسابقة الفيلم التسجيلي خمسة عشر فيلماً من أحدث الأفلام الوثائقية في السينما العربية التي تتنوع طروحاتها الانسانية واساليبها الجمالية. ومن بين الافلام المشاركة (اسمي مصطفى خميس) للمخرج محمد كامل القليوبي حول إضراب عمال سلمي في مصنع غزل النسيج، وفيلم (طيور أيلول) للمخرجة ساره فرانسيس والذي تستكشف فيه شوارع بيروت من خلال كاميرا داخل شاحنة، وفيلم (حبيبي بيستناني عند البحر) لميس دروزة تصور فيه رحلة عودة إلى فلسطين، وفيلم (يوميّات شهرزاد) الذي جرى تصويره أثناء جلسات العلاج بالدراما والمسرح، التي أقامتها مخرجة العمل زينة دكاش داخل سجن نسائي. ومنها فيلم (الحي يروح) لمحمد أمين بوخريص الذي يتتبع فيه ستة من مراسلي الحروب، في أقصى درجات الخطر، بدءاً من تونس ثم مصر وصولاً إلى ليبيا وسوريا، وتعاين المخرجة دليلة النادر بفيلم (صوت المدينة) الحياة اليومية لشخصياته، والهجرة غير الشرعية، كاشفاً عن رغباتهم بالهجرة، وفيلم (أرق) لديالا قشمر، الذي تدور أحداثه حول جماعة من الشباب المهمشين في شوارع بيروت الخلفية حيث الالتزام والفوضى والشجاعة والخوف والعنف والانحراف. وقال المدير الفني للمهرجان مسعود أمر الله آل علي: "تبرهن الأفلام الوثائقية العربية، التي تمّ اختيارها للتنافس على جوائز المهر العربي هذا العام، على قدرة الفيلم التسجيلي الاستفادة من الرؤى الشخصية والتقنيات التجريبية لسرد حكايات وقصص واقعية خصوصاً ونحن نشهد هذه الأيام نماذج بديعة من هذا النمط السينمائي المؤثر". وأضاف في بيان صحفي وزع اليوم الاحد في دبي حظيت الأفلام الوثائقية بحضور قوي في المنطقة العربية التي شهدت تطورات جذرية، حيث تمكنت من إبراز ملامح تلك المتغيرات بجرأة تعكس مختلف جوانب المجتمع مستلهمة حالة الشارع العربي، مثلما تتميز بثراء مضامينها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية المتداخلة خلال العقود الماضية وحتى الوقت الراهن.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أفلام تسجيلية تتنافس على جوائز المهر العربي في مهرجان دبي السينمائي  المغرب اليوم  - أفلام تسجيلية تتنافس على جوائز المهر العربي في مهرجان دبي السينمائي



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أفلام تسجيلية تتنافس على جوائز المهر العربي في مهرجان دبي السينمائي  المغرب اليوم  - أفلام تسجيلية تتنافس على جوائز المهر العربي في مهرجان دبي السينمائي



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib