المغرب اليوم - إحياء الذكرى المئوية للمناضل عبد الله فيلالي في قسنطينة

إحياء الذكرى المئوية للمناضل عبد الله فيلالي في قسنطينة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إحياء الذكرى المئوية للمناضل عبد الله فيلالي في قسنطينة

قسنطينة - واج

أحيت جمعية من أجل تربية المواطنة لولاية قسنطينة السبت بقاعة "ابن باديس" الذكرى المئوية لميلاد المناضل الوطني مبارك (عبد الله) فيلالي (1913-1957) بحضور بعض من أقاربه وجامعيين بالإضافة إلى باحثين.وفي كلمة الافتتاح أبرز الأمين العام لهذه الجمعية السيد محمد لرقش أهمية إحياء هذه الذكرى التي تندرج في إطار سلسلة اللقاءات المخصصة لدراسة التراث النضالي للحركة الوطنية الجزائرية بمختلف مكوناتها السياسية الثقافية والجمعوية.من جهته ذكر السيد إبراهيم فيلالي ممثل أسرة الفقيد وإطار متقاعد من قطاع الشؤون الدينية بمسار أمبارك فيلالي المعروف باسمه النضالي عبد الله مذكرا بأن هذا المناضل تابع تعليمه ودراسته القرآنية بزاوية سيدي فتح الله بمقعد الحوت أحد أحياء المدينة القديمة وذلك بقسم الشيخ عبد الحفيظ الجنان أحد الوجوه الفكرية بقسنطينة وصديق الشيخ عبد الحميد بن باديس.وقد انخرط عبد الله فيلالي في نجم شمال إفريقيا ونظم زيارة إلى مصالي الحاج بقسنطينة في 19 أكتوبر 1936 قبل أن يرافق العام 1937 المناضل بقنزات بولاية سطيف أرزقي كحال الذي توفي في سركاجي في 1939 جراء وضعه قانون حزب الشعب الجزائري في محافظة نانتر (فرنسا) .ومن ذلك التاريخ مكث عدة مرات في سجون الاستعمار بكل من سركاجي والحراش والبرواقية ولامباز وذلك بين 1943 و1945 وقاد حزب الشعب الجزائري جنبا إلى جنب مع لامين دباغين وأحمد مزاما وأحمد بودة وعمار خليل.وقد كلف عبد الله فيلالي العام 1947 بتنظيم فيدرالية فرنسا لحزب الشعب الجزائري-حركة انتصار الحريات الديمقراطية قبل أن ينظم العام 1952 هروب بن بلة من سجن البليدة ويكلف بتحويل محمد خيدر وحسين آيت أحمد مسؤول المنظمة الخاصة بعد وفاة محمد بلوزداد العام 1952 وذلك في سرية بالقاهرة (مصر).وتوفي عبد الله فيلالي الذي شارك في تنظيم مؤتمر هورني ببلجيكا لحركة انتصار الحريات الديمقراطية عقب الأزمة التي قسمت الحزب الوطني في 24 نوفمبر 1957 بباريس (فرنسا) وذلك إثر مواجهات بين جبهة التحرير الوطني والحركة الوطنية الجزائرية. وقد نقلت رفات عبد الله فيلالي الذي دفن بفرنسا إلى قسنطينة من طرف عائلته وذلك بمبادرة من الرئيس الراحل هواري بومدين.وقد قدمت عديد المداخلات خلال هذا اللقاء من طرف كل من منتصر أوبترون صحفي ومؤلف أفلام وثائقية تاريخية خاصة منها (20 أوت 1955 الاشتعال) والدكتور رابح بلعيد أستاذ التاريخ بجامعة باتنة والسيد موسى معريش أستاذ الفلسفة بجامعة خنشلة الذي أكد في مداخلته بأن "دراسة تاريخ الحركة الوطنية في عمومه يعد ضامن لبناء المواطنة ومجتمع مدني اللذان يعدان ضروريان لتعزيز وتقوية دولة القانون".ومن جهته قدم دحمان نجار صحفي وباحث شهادة جنينة مصالي بن كلفات إبنة مصالي الحاج حول مسار عبد الله فيلالي تبرز على الخصوص "مغامرة" المقاومة في الجبال التي نظمت بسرعة بمنطقة القبائل وكذا بجبل عمور عقب مجازر 8 ماي 1945 .وقد توجه المشاركون في هذا اللقاء بعد ذلك إلى مقبرة قسنطينة للترحم على روح المناضل الوطني عبد فيلالي.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إحياء الذكرى المئوية للمناضل عبد الله فيلالي في قسنطينة المغرب اليوم - إحياء الذكرى المئوية للمناضل عبد الله فيلالي في قسنطينة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إحياء الذكرى المئوية للمناضل عبد الله فيلالي في قسنطينة المغرب اليوم - إحياء الذكرى المئوية للمناضل عبد الله فيلالي في قسنطينة



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد في إطلالة مميزة بفستان أصفر من "توم فورد"

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي.   وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة.   والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
المغرب اليوم - الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء
المغرب اليوم - فندق

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى
المغرب اليوم - شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 11:08 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

بدء حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية
المغرب اليوم - بدء حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز
المغرب اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين رياضيتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 06:28 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أهم 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 09:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت تكشف رحلة صعودها إلى قمة عالم الموضة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib