المغرب اليوم  - إحياء الذكرى المئوية للمناضل عبد الله فيلالي في قسنطينة

إحياء الذكرى المئوية للمناضل عبد الله فيلالي في قسنطينة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إحياء الذكرى المئوية للمناضل عبد الله فيلالي في قسنطينة

قسنطينة - واج

أحيت جمعية من أجل تربية المواطنة لولاية قسنطينة السبت بقاعة "ابن باديس" الذكرى المئوية لميلاد المناضل الوطني مبارك (عبد الله) فيلالي (1913-1957) بحضور بعض من أقاربه وجامعيين بالإضافة إلى باحثين.وفي كلمة الافتتاح أبرز الأمين العام لهذه الجمعية السيد محمد لرقش أهمية إحياء هذه الذكرى التي تندرج في إطار سلسلة اللقاءات المخصصة لدراسة التراث النضالي للحركة الوطنية الجزائرية بمختلف مكوناتها السياسية الثقافية والجمعوية.من جهته ذكر السيد إبراهيم فيلالي ممثل أسرة الفقيد وإطار متقاعد من قطاع الشؤون الدينية بمسار أمبارك فيلالي المعروف باسمه النضالي عبد الله مذكرا بأن هذا المناضل تابع تعليمه ودراسته القرآنية بزاوية سيدي فتح الله بمقعد الحوت أحد أحياء المدينة القديمة وذلك بقسم الشيخ عبد الحفيظ الجنان أحد الوجوه الفكرية بقسنطينة وصديق الشيخ عبد الحميد بن باديس.وقد انخرط عبد الله فيلالي في نجم شمال إفريقيا ونظم زيارة إلى مصالي الحاج بقسنطينة في 19 أكتوبر 1936 قبل أن يرافق العام 1937 المناضل بقنزات بولاية سطيف أرزقي كحال الذي توفي في سركاجي في 1939 جراء وضعه قانون حزب الشعب الجزائري في محافظة نانتر (فرنسا) .ومن ذلك التاريخ مكث عدة مرات في سجون الاستعمار بكل من سركاجي والحراش والبرواقية ولامباز وذلك بين 1943 و1945 وقاد حزب الشعب الجزائري جنبا إلى جنب مع لامين دباغين وأحمد مزاما وأحمد بودة وعمار خليل.وقد كلف عبد الله فيلالي العام 1947 بتنظيم فيدرالية فرنسا لحزب الشعب الجزائري-حركة انتصار الحريات الديمقراطية قبل أن ينظم العام 1952 هروب بن بلة من سجن البليدة ويكلف بتحويل محمد خيدر وحسين آيت أحمد مسؤول المنظمة الخاصة بعد وفاة محمد بلوزداد العام 1952 وذلك في سرية بالقاهرة (مصر).وتوفي عبد الله فيلالي الذي شارك في تنظيم مؤتمر هورني ببلجيكا لحركة انتصار الحريات الديمقراطية عقب الأزمة التي قسمت الحزب الوطني في 24 نوفمبر 1957 بباريس (فرنسا) وذلك إثر مواجهات بين جبهة التحرير الوطني والحركة الوطنية الجزائرية. وقد نقلت رفات عبد الله فيلالي الذي دفن بفرنسا إلى قسنطينة من طرف عائلته وذلك بمبادرة من الرئيس الراحل هواري بومدين.وقد قدمت عديد المداخلات خلال هذا اللقاء من طرف كل من منتصر أوبترون صحفي ومؤلف أفلام وثائقية تاريخية خاصة منها (20 أوت 1955 الاشتعال) والدكتور رابح بلعيد أستاذ التاريخ بجامعة باتنة والسيد موسى معريش أستاذ الفلسفة بجامعة خنشلة الذي أكد في مداخلته بأن "دراسة تاريخ الحركة الوطنية في عمومه يعد ضامن لبناء المواطنة ومجتمع مدني اللذان يعدان ضروريان لتعزيز وتقوية دولة القانون".ومن جهته قدم دحمان نجار صحفي وباحث شهادة جنينة مصالي بن كلفات إبنة مصالي الحاج حول مسار عبد الله فيلالي تبرز على الخصوص "مغامرة" المقاومة في الجبال التي نظمت بسرعة بمنطقة القبائل وكذا بجبل عمور عقب مجازر 8 ماي 1945 .وقد توجه المشاركون في هذا اللقاء بعد ذلك إلى مقبرة قسنطينة للترحم على روح المناضل الوطني عبد فيلالي.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إحياء الذكرى المئوية للمناضل عبد الله فيلالي في قسنطينة  المغرب اليوم  - إحياء الذكرى المئوية للمناضل عبد الله فيلالي في قسنطينة



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركة النجمة في حفلة "شركة اينشتاين"

نيكول شيرزينغر تتألق في فستان وردي جذاب

نيويورك ـ مادلين سعادة
جذبت المطربة نيكول شيرزينغر، الأنظار عند انضمامها إلى حفلة شركه اينشتاين، برفقة بفلغاري وغراي غوس في بيفرلي هيلز. وظهرت نيكول في ثوب وردي طويل شبه شفاف، ووقفت لالتقاط بعض الصور، وزينت النجمة المولودة في هاواي، فستانها بالشيفون المزخرف بالأسود بشكل أنيق. وبدت النجمة من دون حمالة صدر في الفستان نصف الشفاف، ما كشف عن جمال جسدها وأناقتها.  ووضعت النجمة القليل من المكياج، وأبرزت عينينها بالكحل الأسود مع القليل من أحمر الشفاة، وظهر شعرها الأسود منسدلًا حول كتفيها، وبدت منتعشة على الرغم من قدومها على متن رحلة جوية، إلى نيوأورلينز ليلة الجمعة، وقدمت المغنية الأميركية أداءً جيدًا في الحفلة. واعترفت نيكول عضو لجنة التحكيم في X Factor، أنها تجد "أنستغرام" يضيع الكثير من الوقت، ويمكن أن يسبب انعدام الأمن، مضيفة أن أعمال البوب الحديثة تفتقر إلى الرقي، وتحدثت فتاة فريق The Pussycat Dolls "كنا مجموعة أنيقة وراقية مقارنة بما…

GMT 10:39 2017 الإثنين ,27 شباط / فبراير

صاحبة "Beldi" تكشف كواليس صناعة السجاد المغربي
 المغرب اليوم  - صاحبة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:54 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

قصر كلفين كلاين يضم 5 أجنحة وبركة سباحة خاصة

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 08:18 2017 الإثنين ,27 شباط / فبراير

"لينوفو" تكشف عن هاتفي موتو "جي 5" وموتو "جي 5 بلس"
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib