المغرب اليوم  - اتحاد الأدباء والكتاب العرب يمنح جائزة القدس للمغربية خناتة بنونة

اتحاد الأدباء والكتاب العرب يمنح جائزة القدس للمغربية خناتة بنونة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - اتحاد الأدباء والكتاب العرب يمنح جائزة القدس للمغربية خناتة بنونة

مسقط - وفا

منح المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، في اجتماعه السابع والعشرين في العاصمة العُمانية مسقط الأحد، جائزة القدس للكاتبة المغربية خناتة بنونة. وتلا رئيس جمعية كتاب اللغة الفرنسية، وأستاذ الكرسي في جامعة السوربون الأديب جاك شيريه، تقرير لجنة جائزة القدس ليعلن منح الجائزة إلى الكاتبة المغربية خناتة بنونة، الكاتبة والمبدعة المغربية التي أدركت منذ وقت مبكر جداً أن فلسطين هي قضية العرب المركزية، فانصهرت فيها وأبدعت روايتها 'النار والاختيار'، كأول رواية نسائية في المغرب صنفت في عداد الأدب المقاوم، وما زالت لا تبخل في تكريس حياتها للقدس وفلسطين، وقد باعت حليها وبيتها وعقاراتها لتقيم مدرسة باسمها في فلسطين ولتدعم صندوق القدس، وتجد لدى الفلسطينيين المحبة والتقدير والاحترام والتكريم وتحمل وساماً رفيعاً قلدها إياه الزعيم الراحل ياسر عرفات. واستعرض شيريه سيرته وتاريخه مع أدب شعوب العالم وثقافاتها، والكيفية التي بدأ فيها يتلمس خيوط الإبداع والهوية الثقافية للشعوب الخاضعة للدول الاستعمارية الكبرى، وهي تبحث من خلال أعمالها عن فسحة للحرية ومتنفس عن مكنوناتها وخصوصياتها وملامحها التعبيرية، وتؤسس لحركات تحرر وثورات يأخذ فيها المفكر والأديب والمبدع موقع النواة ودوره الرائد. وقالت المناضلة بنونة 'تعجز اليوم كلماتي وهي التي لم تعجز قط في مشارق الأرض ومغاربها.. تحييكم دموعي قبل أن تحييكم كلماتي. وأسهبت في وصف تجربتها وكيف تعلقت بفلسطين والقدس منذ زارتها وهي في ريعان الصبا مع والديها، وشاهدت كيف سقطت تحت براثن المحتل، لتبقى متعلقة بها وبالنضال من أجلها طيلة سنوات حياتها. وأضافت: 'نحن كطائر الفينيق نقوم من الرماد.. ليس هناك ما هو أهم وأغلى من القدس.. لم أكن لأستلم أية جائزة تكريم، إلا أن هذه الجائزة هي جائزة القدس ولهذا قبلتها وأنا أهديها بدوري لوطني المغرب، ومادياً أقدمها لصندوق بيت المقدس الذي أتمنى على جميع الدول والبلدان أن تخصص صندوقاً مماثلاً لدعم القدس، وأتمنى على الوزير الشاب والمثقف أن يكون المحرك والداعي له هنا في مسقط'. وجاء افتتاح أعمال المكتب الدائم للاتحاد، برعاية وزير التراث والثقافة العماني هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، في ظل الاحتفال بالعيد الوطني الثالث والأربعين للسلطنة. واستهل الاجتماع بكلمة ترحيبية من رئيس جمعية الكتاب والأدباء العمانية محمد العريمي، أشار فيها لما يحمله الاجتماع في مسقط العريقة من دلالات حضارية، واستلهام لموروثها الثقافي والإبداعي، ومن تجديد وابتكار لتكوين العربي وروحه الخلاقة. ثم تحدث الأمين العام لاتحاد الكتاب والأدباء العرب محمد سلماوي، فأكد انعقاد الاجتماع في واحة الاستقرار مسقط، وسط أجواء استثنائية تتلاطم فيها أنواء انتفاضات الشعوب العربية، وتنبئ بمصير سيغير وجه التاريخ وحراك هائل، الأديب والمثقف هو فيه الموجه والمحرك. وقال: إن الأديب هو مفتاح المستقبل وأساس الحرية هو حرية التعبير للأديب والكاتب، وقد بدأنا بسن تقليد جديد يتمثل في إصدار بيان عن حال الحرية في الوطن العربي في كل اجتماع يعقد. واختتم الحفل الذي شارك به وفد من فلسطين على رأسه الأمين العام للاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين مراد السوداني، بتسليم الكاتبة المناضلة جائزة القدس، وسط تصفيق الجميع ووقوفهم احتراماً.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اتحاد الأدباء والكتاب العرب يمنح جائزة القدس للمغربية خناتة بنونة  المغرب اليوم  - اتحاد الأدباء والكتاب العرب يمنح جائزة القدس للمغربية خناتة بنونة



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تبدو أنيقة في فستان من الصوف

نيويورك - مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib