المغرب اليوم  - الكويت تمنع محاولة تهريب آثار أشورية وتعيدها إلى العراق

الكويت تمنع محاولة تهريب آثار أشورية وتعيدها إلى العراق

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الكويت تمنع محاولة تهريب آثار أشورية وتعيدها إلى العراق

الكويت - المغرب اليوم

تمكن العراق من استعادة 44 قطعة أثرية، هي عبارة عن تماثيل وأوان فخارية وحلي ذهبية وعملات معدنية وقطع طينية تحمل نقوشا مسمارية، سلمتها الكويت إلى الجانب العراقي، بعد أن تم ضبطها من قبل سلطات الجمارك أثناء محاولة تهريبها إلى البلاد. وقد تم تسليم هذه القطع الأثرية التي تعود في معظمها إلى  العصر الآشوري، في متحف الكويت الوطني، بحضور الأمين العام للمجلس الوطني والثقافة والفنون والآداب في الكويت علي اليوحة، وسفير العراق لدى الكويت محمد بحر العلوم، وكذلك بعثة آثار عراقية والمدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة (اليونيسكو) في الكويت عبد اللطيف البعيجان. من جانبه أكد علي اليوحة على أن "تسليم قطع الآثار للعراق جاء انطلاقا من التزام الكويت بحماية التراث العالمي حيث أنها خرجت من العراق بطريقة غير مشروعة". أما السفير العراقي لدى الكويت فصرح أن "العراق يسعى مع دول الجوار لاستعادة الإرث الحضاري حيث تم استعادة 5 آلاف قطعة مسجلة في المتحف الوطني العراقي من 15 ألف قطعة تم تهريبها بعد عام 2003". هذا وكان الجانب الكويتي قد أعلن في يونيو/حزيران الماضي عن وجود قطع أثرية عراقية بحوزته، فأرسلت منظمة الـ "يونيسكو" فريقا للتحقق من أن هذه الآثار حقيقية، ومن ثم تم إبلاغ الجانب العراقي لإرسال فريق لمعاينة هذه الآثار. إلى ذلك تأمل الكويت باستعادة قطع أثرية وممتلكات ثقافية نهبت أثناء الغزو العراقي في عام 1990، علما أنها استعادت جزءا ومازال جزء خارج أراضيها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الكويت تمنع محاولة تهريب آثار أشورية وتعيدها إلى العراق  المغرب اليوم  - الكويت تمنع محاولة تهريب آثار أشورية وتعيدها إلى العراق



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib