المغرب اليوم - اختتام مسابقة الأمير سلطان السادسة لحفظ القرآن والسنة في إندونيسيا

اختتام مسابقة الأمير سلطان السادسة لحفظ القرآن والسنة في إندونيسيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اختتام مسابقة الأمير سلطان السادسة لحفظ القرآن والسنة في إندونيسيا

جاكرتا ـ واس

اختتمت اليوم مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز السادسة لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على المستوى الوطني الإندونيسي ، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين في إندونيسيا مصطفى بن إبراهيم المبارك ، بمسجد سوندا كلابا في جاكرتا بإندونيسيا. وبدئ الحفل المعد لهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم، ثم كلمة للسفير المبارك أبدى فيها شكره للقائمين على المسابقة، داعياً الله العلي القدير أن يرحم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ، وأن يجعل هذه الجهود في خدمة كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم في موازين أعماله. وعبر عن شكره لمؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية على تكفلها بالمسابقة لتكون عملاً صالحاً مستمراً بإذن الله للأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله. وعبر المبارك عن شكره للحكومة الإندونيسية وعلى رأسها فخامة الرئيس الإندونيسي على اهتمامها بهذه المسابقة ، منوهاً بدور معالي وزير الشؤون الدينية في إندونيسيا ونائبه ومنسوبي الوزارة في دعم الجائزة وتطورها ، موصلاً الشكر للملحق الديني في السفارة السعودية في جاكرتا على جهوده في إنجاح هذه المسابقة. واستمع الجميع لنماذج من قراءات المتسابقين، ثم ألقيت كلمة وزارة الشؤون الدينية بإندونيسيا نوهت فيها بالمسابقة وتطورها ، وأنها محل الاهتمام الخاص من الحكومة الإندونيسية وعلى رأسها فخامة الرئيس الإندونيسي ، والتأكيد على أن القرآن الكريم والسنة النبوية هما السبيل للحق وتربية النفوس وأمن المجتمع وتطور الحضارات، إذ هما صمام الأمان للمجتمعات. وعبرت الوزارة عن شكرها وتقديرها لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -على ما يقومان به من جهود جبارة لخدمة العمل الإسلامي والتواصل مع أبناء العالم الإسلامي، ومن ذلك هذه المسابقة التي تعد شاهدا على هذا الحرص والاهتمام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم . ثم أعلنت لجنة التحكيم أسماء الفائزين بالجائزة. حضر الحفل كبار المسؤولين في إندونيسيا وسفراء الدول الإسلامية والعربية ومنسوبو السفارة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - اختتام مسابقة الأمير سلطان السادسة لحفظ القرآن والسنة في إندونيسيا المغرب اليوم - اختتام مسابقة الأمير سلطان السادسة لحفظ القرآن والسنة في إندونيسيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - اختتام مسابقة الأمير سلطان السادسة لحفظ القرآن والسنة في إندونيسيا المغرب اليوم - اختتام مسابقة الأمير سلطان السادسة لحفظ القرآن والسنة في إندونيسيا



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib