المغرب اليوم  - اتحاد كتاب مصر الأعمال الإرهابية الأخيرة تدمر تراث مصر الحضاري

اتحاد كتاب مصر: الأعمال الإرهابية الأخيرة تدمر تراث مصر الحضاري

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - اتحاد كتاب مصر: الأعمال الإرهابية الأخيرة تدمر تراث مصر الحضاري

القاهرة - أ ش أ

أدان الأدباء والكتاب من أعضاء اتحاد كتاب مصر بكل قوة التفجيرات الآثمة التي وقعت في أنحاء متفرقة من القاهرة، وعلى رأسها العملية الإجرامية التي استهدفت مديرية أمن القاهرة، وطالت صرحين تاريخيين، يشهد كل منهما على عظمة التاريخ الحضاري لهذا الشعب، وهما المتحف الإسلامي، ودار الوثائق القومية. وأكد اتحاد كتاب مصر – فى بيان له – أن الأدباء والكتاب يتابعون بكثير من الغضب أنباء الشهداء الأبرار من أبناء هذا الوطن الذين يتساقطون نتيجة هذه الأعمال التي لا تراعي الحياة الإنسانية التي حرم الله قتلها. وحذر اتحاد الكتاب من أن تصاعد هذه الأعمال في الوقت الذي تتجه فيه مصر إلى استكمال بناء الدولة الحديثة القائمة على الحرية والديمقراطية التي نص عليها الدستور، إنما تأخذ المشهد السياسي والأمني المصري إلى حافة خطرة، وتهدد الحياة اليومية للمواطنين المسالمين، إضافة إلى أن هذه الأفعال الإجرامية لا تتسبب في قتل المواطنين وترويعهم فحسب، بل تدمر المنازل والمتاجر والمنشآت العامة والخاصة. وتابع البيان:ما يستلفت النظر في هذه الأعمال الإجرامية المؤثمة أنها لا تفرق بين المباني الأمنية الشرطية، والمنشآت الثقافية العريقة، ومثلما أوقع انفجار اليوم أضراراً بالغة وخسارة فادحة بمبنى المتحف الإسلامي، ومبنى دار الوثائق القومية، فإن تفجير مديرية أمن الدقهلية الذي وقع في ديسمبر من العام الماضي، وراح ضحيته أربعة عشر مجندًا من رجال الأمن، أوقع أضرارًا بالغة بمبنى المسرح القومي التابع لوزارة الثقافة المصرية بمدينة المنصورة، وهو أحد المباني الأثرية المهمة بالمدينة. وقال البيان إن الأدباء والكتاب المصريين من أعضاء الاتحاد، يطالبون المنظمات الدولية المعنية بالأمن والسلام الدوليين، ومنظمات حقوق الإنسان الدولية، والمنظمات والهيئات الثقافية، أن تتحمل مسئوليتها نحو هذا المخطط التدميري الذي يستهدف حياة المواطنين الأبرياء، والمنشآت العامة، والمؤسسات التراثية والثقافية، والمباني التاريخية على حدً سواء، كما يناشدون أدباء وكتاب العالم والمثقفين الأحرار في كل مكان، أن يشجبوا هذه الأعمال الإجرامية التي تدمر تراث مصر الحضاري، الذي هو ملكً للإنسانية جمعاء، وأن يقفوا إلى جوار كتاب ومثقفي وأحرار مصر، وأبناءها الذين يعملون بكل جهد لإعادة بناء وطنهم صاحب الحضارة العريقة ليعبر إلى المستقبل المشرق الذي يستحقه شعب مصر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اتحاد كتاب مصر الأعمال الإرهابية الأخيرة تدمر تراث مصر الحضاري  المغرب اليوم  - اتحاد كتاب مصر الأعمال الإرهابية الأخيرة تدمر تراث مصر الحضاري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اتحاد كتاب مصر الأعمال الإرهابية الأخيرة تدمر تراث مصر الحضاري  المغرب اليوم  - اتحاد كتاب مصر الأعمال الإرهابية الأخيرة تدمر تراث مصر الحضاري



في إطار تنظيم عرض الأزياء في ميلانو

هايلي بالدوين تتألق خلال مشاركتها في أسبوع الموضة

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 10:44 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
 المغرب اليوم  - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 01:39 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib