المغرب اليوم  - حميد الزاهر أسطورة مراكش الثقافيّة والفنيّة

حميد الزاهر أسطورة مراكش الثقافيّة والفنيّة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - حميد الزاهر أسطورة مراكش الثقافيّة والفنيّة

مراكش - ثورية ايشرم

لا يمكن فصل ذاكرة مراكش الحمراء عن بلبلها المطرب الشعبي حميد الزاهر، الذي يُعد بعد الحسين السلاوي رائد الأغنيّة الشعبيّة المراكشية وعازف العود المتميز في النصف الثاني من القرن الماضي. واستطاع بلبل البهجة، كما يطلق عليه سكان المدينة الحمراء، التجديد في الأغنيّة الشعبيّة، حيث دمج فيها الإيقاعات الفلكلوريّة والدقة المراكشيّة بعدما كون "كورالاً" من بنات وأبناء الحومة وتوفق في امتلاك قلوب المغاربة، انطلاقًا من أغنيته الشهيرة الوطنيّة "مراكش يا سيدي كله يهتف بيك"، ومرورًا إلى "للافاطمة"، وانتهاءً بأغنيّة "أشداك تمشي للزين". ووصلت أغانيه إلى المشرق والخليج عبر محطات إذاعيّة شهيرة مثل راديو لندن وراديو القاهرة، بل استطاع من خلال زيارته إلى بلدان أوروبيّة وأسيويّة أنّ يجلب اهتمام ذواقي الفن، وخصوصًا من حيث إيقاعات أغانيه المتميزة بالمرح والأصالة و"كوراله" المتحرك. وبعد رصيد غني لا يفنى وفي الوقت الذي مازالت أغانيه تتردد على كل لسان ويعيد أداءها مطربون آخرون وتفيض بعبق الماضي، إنزوى ابن المدينة الحمراء، صاحب الابتسامة الفنية العريضة جانبًا بعدما ظل دون حراك لمدة 3 أعوام إصابته بمرض، وأصبح همه هو الاعتناء بأسرته والتمتع بمجالسة حفدته، ولا يفوته ممارسة هوايته المفضلة المتمثلة في متابعة مباريات فريقه المفضل "الكوكب المراكشي"، والاستماع إلى "الفولكلور" المغربي والمثابرة على أداء الصلوات في أوقاتها. وورث أبناؤه عنه الفن الشعبي المراكشي  وقاموا بإعادة أغانيه الخالدة .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حميد الزاهر أسطورة مراكش الثقافيّة والفنيّة  المغرب اليوم  - حميد الزاهر أسطورة مراكش الثقافيّة والفنيّة



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib