المغرب اليوم  - حميد الزاهر أسطورة مراكش الثقافيّة والفنيّة

حميد الزاهر أسطورة مراكش الثقافيّة والفنيّة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - حميد الزاهر أسطورة مراكش الثقافيّة والفنيّة

مراكش - ثورية ايشرم

لا يمكن فصل ذاكرة مراكش الحمراء عن بلبلها المطرب الشعبي حميد الزاهر، الذي يُعد بعد الحسين السلاوي رائد الأغنيّة الشعبيّة المراكشية وعازف العود المتميز في النصف الثاني من القرن الماضي. واستطاع بلبل البهجة، كما يطلق عليه سكان المدينة الحمراء، التجديد في الأغنيّة الشعبيّة، حيث دمج فيها الإيقاعات الفلكلوريّة والدقة المراكشيّة بعدما كون "كورالاً" من بنات وأبناء الحومة وتوفق في امتلاك قلوب المغاربة، انطلاقًا من أغنيته الشهيرة الوطنيّة "مراكش يا سيدي كله يهتف بيك"، ومرورًا إلى "للافاطمة"، وانتهاءً بأغنيّة "أشداك تمشي للزين". ووصلت أغانيه إلى المشرق والخليج عبر محطات إذاعيّة شهيرة مثل راديو لندن وراديو القاهرة، بل استطاع من خلال زيارته إلى بلدان أوروبيّة وأسيويّة أنّ يجلب اهتمام ذواقي الفن، وخصوصًا من حيث إيقاعات أغانيه المتميزة بالمرح والأصالة و"كوراله" المتحرك. وبعد رصيد غني لا يفنى وفي الوقت الذي مازالت أغانيه تتردد على كل لسان ويعيد أداءها مطربون آخرون وتفيض بعبق الماضي، إنزوى ابن المدينة الحمراء، صاحب الابتسامة الفنية العريضة جانبًا بعدما ظل دون حراك لمدة 3 أعوام إصابته بمرض، وأصبح همه هو الاعتناء بأسرته والتمتع بمجالسة حفدته، ولا يفوته ممارسة هوايته المفضلة المتمثلة في متابعة مباريات فريقه المفضل "الكوكب المراكشي"، والاستماع إلى "الفولكلور" المغربي والمثابرة على أداء الصلوات في أوقاتها. وورث أبناؤه عنه الفن الشعبي المراكشي  وقاموا بإعادة أغانيه الخالدة .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حميد الزاهر أسطورة مراكش الثقافيّة والفنيّة  المغرب اليوم  - حميد الزاهر أسطورة مراكش الثقافيّة والفنيّة



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حميد الزاهر أسطورة مراكش الثقافيّة والفنيّة  المغرب اليوم  - حميد الزاهر أسطورة مراكش الثقافيّة والفنيّة



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا
 المغرب اليوم  - دان سباركس يصمم منزلًا يشبه الخيمة في أستراليا

GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في

GMT 03:05 2017 السبت ,20 أيار / مايو

V&A تقدم أزياءها من الحرير في معرض Balenciaga
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib