المغرب اليوم - افتتاح اللقاء العلمي عن الأديب عبدالله بن خميس

افتتاح اللقاء العلمي عن الأديب عبدالله بن خميس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - افتتاح اللقاء العلمي عن الأديب عبدالله بن خميس

الرياض ـ واس

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز - حفظه الله - ، افتتح معالي وزير الصحة، وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة مساء اليوم اللقاء العلمي عن الأديب عبدالله بن محمد بن خميس - رحمه الله -. ولدى وصول معاليه قام بافتتاح المعرض المصاحب للقاء الذي احتوى عدة صور للأديب الراحل تجسد مسيرته – رحمه الله - ومجموعة من مؤلفاته النثرية والشعرية. وبدأ الحفل المعد لهذه المناسبة بتلاوة آي من القرآن الكريم، ثم ألقى معالي الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد بن عبدالله السماري كلمة أشار فيها إلى أنه انطلاقا من اهتمامات الدارة برئاسة سمو ولي العهد في الاهتمام بتاريخ الجزيرة وأعلامها الذي جعلته في مقدمة أهدافها ، بتوجيه كريم من سمو ولي العهد لما عرف عن سموه من الاهتمام الكبير بتاريخ الجزيرة العربية ومصادره وحرصه على توفير المصادر للباحثين والمهمتين بهذا المجال وتشجيعهم وتحفيزهم لخدمة تاريخ بلادهم ، ومن هذا المنطلق حرصت الدارة على تنظيم مثل هذه اللقاءات والمؤتمرات والورش العلمية التي تهتم بتوثيق تاريخ الأعلام الذين أسهموا في الحراك الثقافي والأدبي والتاريخي للمملكة. وقال : " إذا تحدثنا عن الأدب السعودي فلابد أن نذكر ابن خميس الذي كان له اليد الطولى في دفع عجلته إلى الأمام ومازال اسمه منقوشاً في ذاكرة النادي الأدبي في الرياض فقد كان أول رجل ينتخب لرئاسته سنة 1395 هـ وأعماله الأدبية شاهدة ومنها كتابه الماتع "الأدب الشعبي في جزيرة العرب " وأشار إلى أن ابن خميس مازال اسمه منقوشا في تاريخ الأدب الأدب الشعبي في جزيرة العرب مستعرضا تاريخ ابن خميس وإسهاماته العلمية والشعرية والأدبية والعملية التي استحق عليها الكثير من الجوائز التقديرية وعضوية العديد من المجالس العلمية والاجتماعية مثل مجمع اللغة العربية وجمعية البر الخيرية في الرياض .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - افتتاح اللقاء العلمي عن الأديب عبدالله بن خميس المغرب اليوم - افتتاح اللقاء العلمي عن الأديب عبدالله بن خميس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - افتتاح اللقاء العلمي عن الأديب عبدالله بن خميس المغرب اليوم - افتتاح اللقاء العلمي عن الأديب عبدالله بن خميس



GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 00:46 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن "البريكست" للإعلام
المغرب اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بشأن

GMT 00:42 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن التشويش على بث "الرابعة اليوم" الإذاعي
المغرب اليوم - جدل كبير بشأن التشويش على بث

GMT 01:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي
المغرب اليوم - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار الطالب الدولي

GMT 04:01 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

طاقم سفينة سياحية ينجح في إنقاذ راكبة من القفز في بحيرة إرهاي
المغرب اليوم - طاقم سفينة سياحية ينجح في إنقاذ راكبة من القفز في بحيرة إرهاي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 06:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة " X3" الأنجح في سلسلة منتجات "بي ام دبليو"
المغرب اليوم - سيارة

GMT 08:59 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فانتوم 8 قمة الفخامة مع نظام إضاء متطور يعتمد على الليزر
المغرب اليوم - فانتوم 8 قمة الفخامة مع نظام إضاء متطور يعتمد على الليزر

GMT 00:42 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

داليا مصطفى تنتظر تصوير الجزء الثاني من "الكبريت الأحمر"
المغرب اليوم - داليا مصطفى تنتظر تصوير الجزء الثاني من

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب
المغرب اليوم - إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 05:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضح مزايا ثمرة التوت الأزرق بالنسبة للأطفال

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib