المغرب اليوم  - منتدى الفكر العربي يستضيف  ملتقى الايام الثقافية الليبية

منتدى الفكر العربي يستضيف " ملتقى الايام الثقافية الليبية "

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - منتدى الفكر العربي يستضيف

عمان - بترا

واصل ملتقى الايام الثقافية الليبية فعالياته لليوم الثاني على التوالي في منتدى الفكر العربي بحضور عدد من المفكرين والسياسيين الاردنيين والليبيين . وياتي تنظيم هذا الملتقى تزامنا مع احتفالات الشعب الليبي بثورته التي انهت سنوات طويلة من الاستبداد الذي طال حركة الثقافة والتاثير السلبي في نتاج الفكر والثقافة لدى الكثير من المثقفين الليبيين . وكانت وزيرة الثقافة لانا مامكغ قالت خلال حفل الافتتاح يوم امس ان فعاليات هذا الملتقى تاتي في اطار الاخوة بين الشعبين الاردني والليبي وتوطيد اواصر التعاون والتبادل الثقافي بينهما انطلاقا من العلاقات التاريخية . واضافت انه ومثل هذه الفعاليات بذرة العمل الثقافي المشترك وثمارا طيبة تقطفها الاجيال القادمة لتكون شاهدا على عمق التجربة وسمو الهدف في تكريس ثقافة الحوار الفكري البناء وتبادل الخبرات المبني على تقبل الرأي الآخر ضمن مساحة حرية التعبير المسؤولة وبما ينسجم مع مكونات مجتمعينا التي تجسد معاني الخير والمحبة وتمثل قيم الانفتاح الثقافي الواعي . من جهته قال السفير الليبي محمد الغيراني ان مثل هذه اللقاءات الثقافية وما يتخللها من محاضرات ونقاشات في موضوعات متعددة هي وسيلة تقدم الوجه الحضاري لليبيا الجديدة وايضا تسهم في نتاج فكري راق يدعم بناء الدولة والانسان . وعبر السفير الغيراني عن عمق العلاقات المشتركة بين الاردن وليبيا مشيرا الى اهمية تنمية الحركة الثقافية الاردنية الليبية خاصة ان الاردن وبقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني احتضن ابناء الشعب الليبي وقدم لهم الدعم والمساندة التي احتاجها . عضو المنتدى ثابت الطاهر اكد ان انعقاد هذا الملتقى ياتي في وقت نحن احوج ما نكون فيه للتعاون والتنسيق لمواجهة التحديات الكبيرة التي نواجهها بسب الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي نعيشها في المنطقة داعيا الى ان يكون هذا الملتقى الثقافي بداية لتعاون وتنسيق عربي شامل لوضع حد لحالة الفرقة والقطرية التي يعيشها عالمنا العربي بالوقت الحاضر . من جانبه رحب مدير عام منتدى الفكر العربي الدكتور الصادق المهدي بالمفكرين الاردنيين والليبيين مشيرا الى ان هذا الملتقى هو اول حدث ثقافي ليبي حقيقي ينظم في الاردن داعيا الليبيين ان ينطلقوا في حركتهم الثقافية في ظل ما تمتلك ليبيا من مثقفين لهم مكانتهم الفكرية والثقافية . وتناولت الجلسة الاولى من الملتقى والتي رأسها الدكتور صبري اربيحات ,التحديات وآفاق المستقبل في ليبيا الجديدة , حيث تحدث فيها الدكتور جمعة عتيقة , وتحدث الاستاذ محمد خليفة عن الربيع العربي والجانب المعتم في فكر الثورة , في حين تناول الدكتور محمود السرحان بحديثه الميثاق الاجتماعي العربي . واشتمل برنامج اليوم على جلستين الاولى صباحية ورأسها الاستاذ عبد المهدي العلاوي تضمنت ثلاث محاضرات تناولت الاقتصاد الليبي والتكامل العربي للدكتور محمد الشكري والحكم المحلي وامل عودة هيبة الدولة للدكتور محمد الهاشمي فيما تحدث الدكتور احمد الجهاني الوضع الراهن للقضية الليبية امام محكمة الجنايات الدولية . وتناولت الجلسة المسائية والتي رأسها الدكتور علي عتيقة موضوعات تتعلق بالتنمية الثقافية والتنمية الشاملة للاستاذ ثابت الطاهر , وليبيا في الفكر العربي الحديث من خلال اعمال الدكتور احمد صدقي الدجاني للدكتورة بسمة احمد الدجاني ، فيما تحدث الاستاذ كايد هاشم عن الحياة الثقافية في ليبيا خلال الستينيات من خلال مخطوطة الاديب الاردني عيسى الناعوري .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - منتدى الفكر العربي يستضيف  ملتقى الايام الثقافية الليبية  المغرب اليوم  - منتدى الفكر العربي يستضيف  ملتقى الايام الثقافية الليبية



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib