المغرب اليوم  - كاتب مجرى يفوز بجائزة فورت للآداب الأوروبية

كاتب مجرى يفوز بجائزة "فورت" للآداب الأوروبية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كاتب مجرى يفوز بجائزة

شتوتجارت ـ د.ب.ا

حصل الكاتب المجرى بيتر ناداس مؤلف "كتاب الذكريات" ، على جائزة فورت للآداب الأوروبية وقيمتها 25 ألف يورو. وقالت لجنة التحكيم فى حيثياتها إن ناداس (71 عاما) يعتبر "أحد أكبر الكتاب فى أوروبا، حيث كشف النقاب بصورة متواصلة عن الكذب والوحشية التى يمارسها كل من البشر والحكام، وعمل ناداس حتى عام 1968 صحفيا. ونشر الكاتب المجرى أول كتاب قصصى له عام 1967، ومنعت الرقابة المجرية بين عامى 1969 و1977 نشر أعماله الأدبية، كما منعت نشر روايته الأولى "نهاية رواية عائلية"، والتى كتبها عام 1979 عدة أعوام بعد إتمامها. اشتهرت أعمال ناداس فى الوقت الحاضر فى سائر أرجاء أوروبا وأمريكا، بفضل الترجمات والجوائز المتعددة التى حصل عليها. تمنح جائزة فورت للآداب الأوروبية كل عامين تكريما "للأعمال الأدبية التى تبرز التنوع الثقافى لأوروبا". حصل على هذه الجائزة حتى الآن الكاتبة هيرتا ميلر (2006) وبيتر تورينى (2008) وإيليا توريانوف (2010(.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كاتب مجرى يفوز بجائزة فورت للآداب الأوروبية  المغرب اليوم  - كاتب مجرى يفوز بجائزة فورت للآداب الأوروبية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib