المغرب اليوم - الكويت تؤكد حرصها على دعم اليونسكو فى مواجهة التحديات

الكويت تؤكد حرصها على دعم اليونسكو فى مواجهة التحديات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الكويت تؤكد حرصها على دعم اليونسكو فى مواجهة التحديات

الكويت ـ أ.ش.أ

أكدت الكويت، الثلاثاء، على تصميمها وحرصها على مواصلة جهودها واستمرار تقديم العون الفاعل من أجل رسم مستقبل منظمة اليونسكو، وتحصينها أمام الأزمات والتحديات التى تقف أمامها وتناول الدكتور حسن إبراهيم، ممثل دولة الكويت فى المجلس التنفيذى لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)- فى كلمته أمام الدورة الـ 194 للمنظمة المقامة فى باريس خلال الفترة من 2 إلى 15 أبريل الجارى- مسائل تتعلق بالتحديات التى تواجهها المنظمة، مقدما مجموعة من الاقتراحات والقضايا العالمية الراهنة منها قضية التغير المناخى وأخطار الصراع المسلح فى بعض الدول، ودعم الكويت للشعب السورى فى أزمته الراهنة • وقال، إن الكويت تعرب عن تقديرها للجهود لتسريع عملية إصلاح المنظمة "لبناء منظمة أقوى وأفضل أداء قادرة على تلبية احتياجات العصر ومتطلباته ومواجهة تحدياته المتعاظمة بالرغم من الأزمة المالية غير المسبوقة التى تعيشها المنظمة "، وأضاف أنه بالرغم من الإنجازات التى تحققت منذ إعلان عام 2000 فإن "هناك تحديات تتمثل فى الأبعاد الثلاثة للتنمية المستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية"• وأكد أن اليونسكو حققت نجاحا واضحا عبر مساهمتها فى رسم معامل التنمية لمرحلة ما بعد 2015، وقال إنه لا إحلال للسلام ولا تنمية مستدامة من دون تمكين الشباب وإشراكهم فى رسم سياسات مجتمعهم، مؤكدا أن على عاتق هؤلاء تقوم مسئولية نشر ثقافة السلام واللاعنف وتحقيق الاندماج والتحولات الاجتماعية، معربا عن الرضى البالغ لتجديد التعاون بين اليونسكو ومبادرة تحالف الحضارات بالأمم المتحدة لأن ذلك سيعزز فرص تحقيق العقد الدولى للتقارب بين الثقافات (2013- 2022). وأعرب عن قلق الكويت الشديد لاستمرار الأزمة السورية، مؤكدا حرصها على دعوة جميع الأطراف لإنهاء الخلافات والتركيز على حل الأزمة بما يضمن سلامة الشعب السورى، مؤكدا على الثقة الكبيرة بقدرة المنظمة على مواجهة التحديات التى تواجهها وتنفيذ ما أوكل إليها من مهام لبلوغ أهداف تطمح إليها البشرية فى القضاء على الفقر فى سياق تنمية مستدامة نشهد فيها مرحلة تسود فيها ثقافة السلام والتفاعل البناء بين الثقافات المتعددة فى العالم•

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الكويت تؤكد حرصها على دعم اليونسكو فى مواجهة التحديات المغرب اليوم - الكويت تؤكد حرصها على دعم اليونسكو فى مواجهة التحديات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الكويت تؤكد حرصها على دعم اليونسكو فى مواجهة التحديات المغرب اليوم - الكويت تؤكد حرصها على دعم اليونسكو فى مواجهة التحديات



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib