المغرب اليوم - الإشادة بالملتقى التنسيقي الثالث لوزراء الثقافة السودانيين

الإشادة بالملتقى التنسيقي الثالث لوزراء الثقافة السودانيين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الإشادة بالملتقى التنسيقي الثالث لوزراء الثقافة السودانيين

الخرطوم ـ سونا

أشاد الأستاذ عبد المنعم عباس الأمير وزير الثقافة والإعلام والسياحة بولاية النيل الأزرق بالملتقي التنسيقي الثالث لوزراء الثقافة الولائيين وقال أن الملتقي جاء بفوائد عديدة للثقافة بالولايات ووصف مخرجاته بالقوية ، وقال الأمير في تصريح /لسونا/ أن وزراء ومدراء الثقافة بالولايات والمهتمين بالشأن الثقافي أسهموا في هذا التحدي الماثل أمام الدولة لتحقيق رغبة قيادة الدولة في أن تكون الثقافة هي صمام أمان الدولة لتحقيق السلام وتوافق النسيج الاجتماعي والوحدة مشيرا إلي أن الثقافة يمكن أن تلعب دورا كبيرا في تحقيق السلام والتعايش السلمي وغيرها من المعاني الكبري إذا ما تم توظيف هذا التنوع الثقافي الذي تزخر به البلاد في الاتجاه الصحيح . وأكد الوزير أن النائب الأول وراعي الملتقي تبني تنفيذ توصياته خاصة وأن الدولة أخذت الثقافة مأخذ الجد كونها تلعب دورا كبيرا في القضايا المستعصية علي الدولة مشيرا إلي أن هناك موجه كبير صدر من المركز ومن قيادة الدولة لكل الولاة بدعم الثقافة في ولاياتهم حتى تقوم الثقافة بالدور المنوط بها في الفترة القادمة وأشار الوزير أن هناك ولايات أضيفت لسنار لتكون عاصمة للثقافة الإسلامية في 2017 منها ولاية النيل الأزرق ولاية الجزيرة وولاية الخرطوم كونها عاصمة السودان ، مؤكدا أنهم في الولاية قاموا بالإعداد لهذا الأمر بما تحتويه الولاية من إمكانات تزخر بها في مجال الثقافة للعام 2017. ومضي وزير الثقافة والإعلام والسياحة بولاية النيل الأزرق في حديثه لسونا قائلا بأنهم في ولايات النيل الأزرق يأملون في مشروع إعمار الصعيد وتنفيذه حتى ينعم إنسان والولاية بخيرات المشروع الكبير وتحقيق أشواقه ، وتطرق الوزير إلي مفاوضات ولاية النيل الأزرق وإقليم بني شنقول وقال أن جلساته إمتدت ليومين وتمت مناقشة الكثير من المحاور الثقافية والرياضية والشبابية إضافة إلي السياسية والأمنية ، مشيرا إلي أن الثقافة يمكن أن تلعب دورا مهما في مرونة الحدود بالتبادل الثقافي والعلاقات الثقافية مبينا توقيع إتفاق لتقوية محطتي الإذاعة بالمنطقتين حتى تقوم بدورها في توعية المواطنين باللهجات المحلية لتسهم في استيعاب قضايا المنطقتين والدولتين و الحفاظ علي المشروعات القومية الكبيرة التي تقوم علي ضفتي الحدود ومؤكدا بأن هذا لا يتأتي إلا بوجود إعلام قوي حتى يسهم المواطن بدوره في تحقيق المشروعات التي تنعكس علي حياتهم في مقبل السنوات .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الإشادة بالملتقى التنسيقي الثالث لوزراء الثقافة السودانيين المغرب اليوم - الإشادة بالملتقى التنسيقي الثالث لوزراء الثقافة السودانيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الإشادة بالملتقى التنسيقي الثالث لوزراء الثقافة السودانيين المغرب اليوم - الإشادة بالملتقى التنسيقي الثالث لوزراء الثقافة السودانيين



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib