المغرب اليوم - كتاب للباحث محمد أبو رمان حول التيارات المسلحة في سورية

كتاب للباحث محمد أبو رمان حول التيارات المسلحة في سورية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كتاب للباحث محمد أبو رمان حول التيارات المسلحة في سورية

عمان - بترا

يقرأ كتاب ( الإسلاميون والدين والثورة في سورية ) لمؤلفه الباحث الدكتور محمد ابو رمان الصادر حديثا عن مؤسسة فريدريش ايبرت باللغتين العربية والانجليزية , مكونات واتجاهات الجماعات الإسلامية المسلحة في سورية . وقال ابو رمان لوكالة الأنباء الاردنية ( بترا ) ان الكتاب لا يشير الى اجندة اسلامية واحدة بل الى جملة من الاجندات ذات الحضور المتفاوت في المشهد السياسي السوري حيث تختلف في أيديولوجياتها في صيغة فهمها للنظام السياسي وفي مواقفها من الديمقراطية والتعددية السياسية والدينية وحقوق الأقليات . واعتبر ابو رمان الذي وقع كتابه الجديد مساء امس الثلاثاء في فندق لاند مارك بحضور العديد من المثقفين والسياسيين الأردنيين ان هناك خمس أجندات رئيسة تحكم مفاصل المشهد الاسلامي في سوريا اليوم هي : الأجندة الإخوانية ، السلفية، السلفية الجهادية والقاعدة، الأجندة المشيخية/ الصوفية، وأخيراً الإسلامية الوسطية العامة. واشار الباحث ابو رمان في كتابه الى ان الأجندة السلفية تتشكّل من مجموعات مسلحة ومجموعات اخرى تنشط على الصعيد المدني مثل اعمال الأغاثة والاسعاف الطبي والتعليم. وقال في كتابه ان هذه الفصائل مع الفصائل الإسلامية الأخرى تشترك في العمليات المسلّحة وفي إدارة المناطق التي يجري الهيمنة عليها وتعمل على تجاوز صيغة العمل المسلّح في علاقتها بالمجتمع ، نحو شبكة من المؤسسات المختلفة، وإن كانت إلى الآن الطبيعة المسلّحة للاحتجاجات السورية تفرض نفسها على أولويات هذه الحركات ومواقفها . واضاف ان هذه الفصائل تتوافق جميعاً على مبدأ تطبيق الشريعة الإسلامية، خلال الثورة وما بعدها ويشارك بعضها في تأسيس ودعم الهيئات الشرعية، التي تتولى القضاء وفق أحكام الشريعة الإسلامية، وفي دعم هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ما يطرح تساؤلات على إيمانها بالحريات الفردية والقوانين الوضعية واحترام حقوق الإنسان والحريات العامة. وحول الأجندة المشيخية - الصوفية بين ابو رمان انها تتبع الجماعات الصوفية ذات الادوار المحدودة في العمليات المسلحة وتنتشر بينها الانقسامات في المواقف من الثورة , وان تركيزها هو في العمل الدعوي والخيري والتربوي، مع اختلاف وتباين التصورات التي تقدّمها للنظام الإسلامي المنشود . ولفت الى ان هناك اجندة تعود الى الاسلاميين الديموقراطيين الذين يشتركون مع جماعات وتيارات إسلامية أخرى في إعلان القبول بالديمقراطية والتعددية السياسية وتداول السلطة ، وتكريس مبدأ المواطنة. يعاين الباحث في الكتاب كذلك موضوع العلاقة بين التدين والمجتمع ومستقبل هذه الجماعات سياسياً وفقا للسيناريوهات التي تشهدها تداعيات الصراع على السلطة في سوريا او وفقا لترتيبات دولية يجري تحضيرها لوقف حالة الحرب في سوريا ,ملخصا بدقة اتجاهات المجموعات والفصائل المسلحة وحجمها في الساحة السورية ونموها ، استنادا إلى التمويل والدعم الخارجي كعامل رئيس ، لافتا إلى أن طابع الفصائل المسلحة (متحرك) وعرضة للانشقاقات بحكم حجم السلاح والدعم الذي تقدمه الأطراف الخارجية مبينا أن تغيير النظام بدون وجود بديل سياسي مباشر من شأنه أن ينمي تيار القاعدة وفرض سيطرته .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - كتاب للباحث محمد أبو رمان حول التيارات المسلحة في سورية المغرب اليوم - كتاب للباحث محمد أبو رمان حول التيارات المسلحة في سورية



GMT 01:56 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية "الأصل" تتصدر قائمة نيويورك تايمز لأعلى المبيعات

GMT 01:42 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

شريف عرفة يتصدر مبيعات في "الدار المصرية اللبنانية"

GMT 03:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة كامينو الأعلى مبيعًا فى قائمة نيويورك تايمز

GMT 02:42 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب إنسان بعد التحديث الأكثر مبيعًا منذ صدوره

GMT 17:12 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"مفاتن نائمة" و"قتل إنجلترا" الأكثر مبيعًا في نيويورك

GMT 02:11 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"الأيديولوجيات السياسية" و"تطور الدراما" الأكثر مبيعًا

GMT 02:41 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

“إنسان بعد التحديث” لشريف عرفة الأكثر مبيعًا منذ صدوره

GMT 00:34 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب هيلاري كلينتون يتصدر قوائم الأكثر مبيعاً

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - كتاب للباحث محمد أبو رمان حول التيارات المسلحة في سورية المغرب اليوم - كتاب للباحث محمد أبو رمان حول التيارات المسلحة في سورية



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib