الجزائر تراهن على الصناعات العسكرية والتحول إلى بلد مصدر للسلاح

للتخفيف التدريجي من حدة التبعية للآخرين وتجهيز الجيش بالعتاد

الجزائر تراهن على الصناعات العسكرية والتحول إلى بلد مصدر للسلاح

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجزائر تراهن على الصناعات العسكرية والتحول إلى بلد مصدر للسلاح

الجزائر تراهن على الصناعات العسكرية
الجزائر – ربيعة خريس

كشف نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد، أنّ الجزائر على وشك " إرساء قاعدة للصناعات العسكرية وتطويرها بالاعتماد على قدرات الجيش الذاتية المادية منها والبشرية بالتعاون مع الشركاء الأجانب". وقال أحمد قايد صالح، في بيان نشرته مجلة الجيش التابعة لقيادة المؤسسة العسكرية الجزائرية، إن الجزائر تسعى ومن خلال الأهداف التي سطرها الرئيس الجزائري القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الجزائري، إلى الأخذ بنواصي القدرة على التخفيف التدريجي من حدة التبعية للآخرين والتكفل الذاتي بمهمة إضفاء طابع الأداء العملي الفعال والمتكيف على عتاد وتجهيزات الجيش الجزائري بما يسمح من الرفع من كفاءاته العملياتية وتحسن مردوديته الميدانية والتحول إلى بلد مصدر للسلاح.

وأوضح الفريق أحمد قايد صالح، أن السياسية العامة للجزائر ترمي إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الصناعات العسكرية من خلال استغلال الإمكانية المتاحة، وأبرمت العديد من اتفاقيات التعاون مع شركاء عالميين ورواد التحكم في مختلف التكنولوجيات على غرار الشريك الألماني " دايملر مرسيدس " والإماراتي " آبار للاستثمار ", وتسعى الجزائر جاهدة منذ سنوات طويلة إعادة بعث الصناعة الميكانيكية في القطاع العسكري لتلبية " احتياجات السوق المحلية من الشاحنات والحافلات والمركبات رباعية الدفع ", وشهدت الصناعات العسكرية في الجزائر, نقلة نوعية في تجسيد مشاريعها, وأصبحت القوات المسلحة الجزائرية تستخدم عربات مدرعة وتجهيزات إلكترونية مصنعة محليا. وأماطت الجزائر، بمناسبة عيد الاستقلال والشباب المصادف لـ 5 يوليو / تموز الماضي، اللثام لأول مرة عن نماذج منظومات للمدفعية ذاتية الحركة محلية الصنع، محمولة على شاحنات.

وذكر الموقع الإلكتروني الجزائري "menadefense  "، أن الجيش الجزائري، عرض لأول مرة، معدات عسكرية محلية الصنع، وكانت آخر إحصائيات لموقع "globalfirepower" قد أظهرت أن الجيش الجزائري، يحتل المرتبة 26 عالميًا والمرتبة الثالثة عربيا، بعد مصر والسعودية. وتعمل الجزائر منذ فترة على إنتاج معدات عسكرية وقتالية محلية الصنع، في إطار سياسة بدأت منذ أعوام، من أجل تحقيق اكتفاء ذاتي من الأسلحة والعتاد، في خطوة تهدف إلى تقليص النفقات الدفاعية والتحول إلى بلد مصدر للسلاح.

وأبرمت الجزائر وألمانيا، في 2012, عن مشاريع مشتركة بين تسمح بحصولها على تكنولوجيا تتعلق بالكشف بالرادار والاتصالات التكتيكية ومعدات المراقبة الليلية. وأُعلن عن مشروع آخر بدأ في أواخر عام 2013، بإنشاء مصنع مشترك بين الجزائر وألمانيا لصناعة الأجهزة الالكترونية, وفي 2013 كشف اللواء رشيد شواقي, عن مشاريع لانتاج السيارات الثقيلة رباعية الدفع لتغطية احتياجات الجيش الجزائري وكذلك إقامة قاعدة للمنظومات الالكترونية للدفاع, ومن بين هذه المشاريع الشراكة الجزائرية الإماراتية لإنتاج السيارات العسكرية ذات الدفع الرباعي، والذي في إطارها وأعلنت مديرية الصناعة التابعة لوزارة الدفاع الوطني عن التخطيط لإنتاج 40 ألف من هذا النوع بحلول 2018، مع توجيه 25 بالمائة من الإنتاج إلى التصدير لدول إفريقية.

يحدث هذا في وقت تشهد الصناعة الجزائرية خاصة في مجال السيارات انتكاسة وركود كبير، حيث فجر وزير الصناعة الجزائري، فضيحة من العيار الثقيل، والمتمثلة في " الاستيراد المقنع " أو كما سماها الإعلام المحلي بـ " أكذوبة الإنتاج المحلي", وأصدر الوزير تعليمات من رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون، قرارًا يقضي بمراجعة نظام استيراد قطع الغيار وتركيب السيارات بسبب الغش المُسجّل خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وخاطب وزير الصناعة الجزائري بدة محجوب المستثمرين في قطاع السيارات بلغة شديدة اللهجة, وقال إن السلطات الجزائرية لن تسمح مجددا بالغش المسجل في قطاع استيراد وتركيب السيارات, واصفًا ذلك بالاستيراد المقنّع الذي لم يجسد شيئًا ملموسًا على الواقع بعد عامين من مرافعة الحكومة السابقة لهذا النشاط الصناعي. وحسب الأرقام التي كشفت عنها وزارة الدفاع الجزائرية، فإن الرؤية متوسطة المدى من شأنها تلبية جميع احتياجات السوق المحلية من الشاحنات والسيارات وحافلات رباعية الدفع بعلامة مرسيدس في 2019 والتي سيتم إنتاجها في الجزائر.

وتستحوذ وزارة الدفاع الجزائرية، على حصة الأسد، من ميزانية تسيير الدولة في قانون الموازنة لعام 2017, وصنفت بذلك ضمن أقوى ميزانيات الدفاع في العالم، بحصولها على المرتبة الـ 20 عالميا، بعد بلوغ حجم الإنفاق المخصص للتسليح واقتناء التجهيزات التكنولوجية الحربية خلال سنة 2016 إلى 10.46 مليار دولار، مسبوقة بإسبانيا بـ 11 مليار دولار، تركيا 12.70 مليار دولار، في حين تصدرت الولايات المتحدة الأميركية القائمة العالمية بميزانية دفاع تجاوزت 622 مليار دولار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائر تراهن على الصناعات العسكرية والتحول إلى بلد مصدر للسلاح الجزائر تراهن على الصناعات العسكرية والتحول إلى بلد مصدر للسلاح



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائر تراهن على الصناعات العسكرية والتحول إلى بلد مصدر للسلاح الجزائر تراهن على الصناعات العسكرية والتحول إلى بلد مصدر للسلاح



بفستان من الدانتيل الأسود كشف جسدها

هالي بيري جريئة ومثيرة في حفل NAACP Image

واشنطن - عادل سلامة
ظهرت النجمة هالي بيري، الحائزة على جائزة "الأوسكار"، بإطلالة مثيرة وجريئة أثارت  ضجة كبيرة فى حفل "NAACP Image Awards"، في دورته الـ49، في باسادينا بولاية كاليفورنيا يوم الاثنين، وهو حفل سنوي تقدمه الجمعية الوطنية الأميركية، لتكريم الأشخاص من أعراق وأصول مختلفة لإنجازاتهم في السينما والتلفزيون والموسيقى والأدب وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. ارتدت نجمة هوليوود البالغة من العمر 51 عاماً، فستاناً من الدانتيل الأسود والأحمر الشفاف والذي كشف عن أجزاء من جسدها لتتباهي بيري بخصرها النحيل وساقيها الممشوقتان. وأضفى على جمالها خمرى اللون، تسريحة شعرها المرفوع على شكل كعكة، مما يبزر من حيويتها المشرقة، واختارت زوجا من الأقراط السوادء، كما انتعلت زوجا من الأحذية بنفس اللون ذات الكعب العالي، حيث أنها جذبت الأنظار والأضواء، من خلال ابتسامتها الساحرة، وفستانها المثير. وأضافت لمسة من ظلال العيون السوداء والماسكارا وبعضا من أحمر الشفاة الوردي اللامع لإكمال اطلالتها.

GMT 04:30 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

العودة للأصل عنوان مجموعة "فيرساتشي" و"برادا" الشتوية
المغرب اليوم - العودة للأصل عنوان مجموعة

GMT 07:59 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

زوار بوليفيا يحتفظون بالهدايا على شكل تماثيل اللاما
المغرب اليوم - زوار بوليفيا يحتفظون بالهدايا على شكل تماثيل اللاما

GMT 05:59 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

زوجان في لندن يُبدعان في تحويل بيتهما لمنزل مُتعدّد الوظائف
المغرب اليوم - زوجان في لندن يُبدعان في تحويل بيتهما لمنزل مُتعدّد الوظائف

GMT 05:38 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

استعراض فرص بريطانيا للبقاء في الاتحاد الأوروبي
المغرب اليوم - استعراض فرص بريطانيا للبقاء في الاتحاد الأوروبي

GMT 03:50 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا لمشاكل مادية
المغرب اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا لمشاكل مادية

GMT 08:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يسرق الأنظار إلى "زينيا" بابتكاراته
المغرب اليوم - أليساندرو سارتوري يسرق الأنظار إلى

GMT 07:11 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يهدئ العقل
المغرب اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يهدئ العقل

GMT 08:50 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أنواع الثريات وأشكالها هدف الباحثين عن الرفاهية
المغرب اليوم - أنواع الثريات وأشكالها هدف الباحثين عن الرفاهية

GMT 08:45 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

فرنسا وبريطانيا تنظمان الرقابة على الحدود في منطقة "كاليه"
المغرب اليوم - فرنسا وبريطانيا تنظمان الرقابة على الحدود في منطقة

GMT 01:33 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي
المغرب اليوم - اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 11:02 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

ارتفاع أسعار التبغ والمعسل في المغرب ابتداء من الإثنين

GMT 02:47 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شاب قتل والده في نواحي تازة

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

جواز السفر يصل إلى 800 درهم بعد زيادة 2018

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 20:14 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شخص في الفنيدق قتل ضحيته عقب ممارسة الشذوذ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib