المغرب اليوم  - ايمانويل ماكرون يبحث مع عبد العزيز بوتفليقة الأوضاع الأمنية في مالي

الرئيس الفرنسي دعا إلى تسريع اتفاق السلام الذي احتضنته الجزائر

ايمانويل ماكرون يبحث مع عبد العزيز بوتفليقة الأوضاع الأمنية في مالي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - ايمانويل ماكرون يبحث مع عبد العزيز بوتفليقة الأوضاع الأمنية في مالي

الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون
الجزائر – ربيعة خريس

أكّد الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون، الجمعة، أنه أجرى اتصالًا هاتفيًا مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، وأبلغه ببرنامج زيارته إلى مالي، مشيرًا إلى أنّه أعرب خلال تلك المكالمة عن رغبته في إيجاد حل للوضع الأمني في منطقة الساحل.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن ماكرون قوله إنه عبّر للرئيس بوتفليقة عن رغبته في الحديث مع السلطات الجزائرية بشكل صريح عن مختلف المواضيع التي تهم الجانبين.

وأعرب ماكرون، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا، عن أمله في تسريع اتفاق السلام الذي تم توقيعه قبل سنتين في باماكو بعد أشهر من إجراء المفاوضات في دولة الجزائر بين الحكومة المالية والمجموعات المسلحة القريبة من باماكو، وحركة تمرّد الطوارق السابقة، مؤكّدًا أنّ فرنسا ستواصل عمل سلفه فرنسوا أولاند لمكافحة المجموعات المتطرّفة في منطقة الساحل عسكريًا، لكنه يرغب في إبداء "رغبة في مجال التنمية".

وتلعب الجزائر دورًا بارزًا في حل الأزمة في مالي منذ 2014، حيث تلقى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة خلال هذا العام طلبًا رسميًا من الرئيس المالي ابراهيم بوبكر كايتا طلب مساعدة الجزائر من أجل تسوية الأزمة المالية وتم إنشاء لجنة ثنائية استراتيجية جزائرية-مالية حول شمال مالي، وباشرت حينها الجزائر المفاوضات التمهيدية لتقريب وجهات نظر حركات شمال مالي، وتوّجت المشاورات التي دامت قرابة عام كامل بالتوقيع الرسمي على اتفاق السلم والمصالحة المنبثق عن مسار الجزائر من قبل الحكومة المالية والحركات السياسية-العسكرية لشمال مالي.

وأصبحت الأزمة الأمنية في مالي تشكل مصدر قلق كبير للجزائر وجيرانها وعدد من الدول الأوروبية خاصة فرنسا، وما زاد من خطورة الوضع في المنطقة إعلان 3 تنظيمات متطرفة، أخيرًا، تنشط في شمال مالي والنيجر قرب الحدود مع الجزائر، وهي "إمارة الصحراء" التابعة لتنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي، و"كتيبة المرابطون"، وتنظيم "أنصار الدين"، إضافة إلى فرع التنظيم في النيجر ويسمى كتائب ماسينا، عن ميلاد تنظيم جديد باسم "جامعة المسلمين وأنصار الإسلام" بقيادة زعيم أنصار الدين إياد غالي، والذي كان بين 1996 إلى 2001 سفيرا لمالي في الرياض، ويعتبر هذا التنظيم المسلح الجديد تحديًا أمنيًا جديدًا بالنسبة لدول جوار مالي وفرنسا والجزائر، لأن التنظيم الجديد أعلن مبايعته لزعيم تنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي عبد المالك درودكال، المعروف باسم أبي مصعب عبد الودود، والذي يقاتل الجيش في مناطق تمركزه ببومرداس البويرة تيزي وزو، على محور يمتد إلى 120 كم شرقي العاصمة الجزائرية. 

almaghribtoday
almaghribtoday
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ايمانويل ماكرون يبحث مع عبد العزيز بوتفليقة الأوضاع الأمنية في مالي  المغرب اليوم  - ايمانويل ماكرون يبحث مع عبد العزيز بوتفليقة الأوضاع الأمنية في مالي



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ايمانويل ماكرون يبحث مع عبد العزيز بوتفليقة الأوضاع الأمنية في مالي  المغرب اليوم  - ايمانويل ماكرون يبحث مع عبد العزيز بوتفليقة الأوضاع الأمنية في مالي



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib