فرقة يونانية تنظم كرنفالاً في فاس تضمَّن لمحات من طقوس وعادات القرون الوسطى

ارتدى أعضاؤها ملابس مكونة من جلود حيوانات وحوافرها وقرونها

فرقة يونانية تنظم كرنفالاً في فاس تضمَّن لمحات من طقوس وعادات القرون الوسطى

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فرقة يونانية تنظم كرنفالاً في فاس تضمَّن لمحات من طقوس وعادات القرون الوسطى

فرقة الأنثروبولوجي اليوناني
الدار البيضاء - جميلة عمر

شهدت مدينة فاس مساء الاثنين، تنظيم كرنفال قُدمت خلاله فرقة يونانية صورةً عن مجموعة من الطقوس والعادات التي كانت سائدة في القرون الغابرة في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، وهو الكرنفال الذي كان يهدف منظموه من ورائه إبراز جزء من تاريخ منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، بناءً على دراسة "أنثروبولوجية"، في حين أن أغلب سكان المدينة رأوا فيه نوعًا من التسلية والترفيه والتسلية لا أكثر.

أعضاء فرقة الأنثروبولوجي اليوناني ارتدوا ملابس مكونة من جلود حيوانات وحوافرها وقرونها، وقدّموا استعراضات أبرزوا خلالها عددا من الطقوس الاعتيادية التي كان يمارسها أجداد ساكنة حوض المتوسط في العصر القديم.

وفي تصريح  للباحث الأنثروبولوجي اليوناني بيير ستيفانو بولس، الذي رافَق فرقته طيلة جولتها في أزقة المدينة القديمة لفاس،  لوسائل الإعلام  ، أنه قرر خلْق فْرقة مكوّنة من سبعة أفراد، تُقدّم "دروسا تطبيقية" حوْل كيف كانَ يعيش سكان حوض البحر الأبيض المتوسط، ومنهم أمازيغُ المغرب

واعتبر أن الكرنفال يسلط الضوء على المجتمع الأول الذي كان متشكّلا، بالأساس، من الفلاحين والرعاة البدو في حوض المتوسط. وأضاف بيير ستيفانو بولس: "في المغرب، لديْكم الأمازيغ، الذين كانت لديهم طقوس واحتفالات خاصّة بهم، مرتبطة برأس السنة. وقدْ درستُ كلّ الاحتفالات والطقوس التي كان الناس يمارسونها في هذه المنطقة، ونسعى إلى تجسيدها تمثيلا.

وترتبط الطقوس التي جرى تجسيدها، حسب الباحث الأنثروبولوجي اليوناني، ببداية السنة الجديدة؛ فقد كان فلاحو ورُعاة المنطقة القدامى يرتدون جلود الحيوانات، اعترافا بالرابطة القائمة بين الإنسان وبين الحيوان، والخدمات التي يقدمها الأوّل للثاني، حيث يقوم بأدوار عدّة، كما يشكّل مصدرا للتغذية بالنسبة إلى الإنسان.

وأضاف المتحدث ذاته أن سكان حوض البحر الأبيض المتوسط القدامى كانوا يختارون بهيمة ذكرا ويقتلونه، من أجل أن تبدأ السنة الجديدة، ويتم حرقه ويحتفظون برماده حيث يصبغون به وجوههم وأيديهم.

وجسد المشاركون في هذا الكرنفال، الذي جاب أزقة المدينة العتيقة للعاصمة العلمية للمملكة في إطار فعاليات دورة هذه السنة من مهرجان فاس للموسيقى العريقة، مشاهد "قتْل البهيمة"؛ لكنّها تستيقظ بعد دقائق، تجسيدا لمشهد الحبوب التي يتمّ زرعها تحت التراب، فتعود لتنبُت بعد أن تمطر السماء. وأن "هذه الاحتفالية هي في آن، الحياة والموت والمعرفة للفلاحين والرعاة الذين سكنوا حوض البحر الأبيض المتوسط في العصر القديم".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرقة يونانية تنظم كرنفالاً في فاس تضمَّن لمحات من طقوس وعادات القرون الوسطى فرقة يونانية تنظم كرنفالاً في فاس تضمَّن لمحات من طقوس وعادات القرون الوسطى



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرقة يونانية تنظم كرنفالاً في فاس تضمَّن لمحات من طقوس وعادات القرون الوسطى فرقة يونانية تنظم كرنفالاً في فاس تضمَّن لمحات من طقوس وعادات القرون الوسطى



ضمن كواليس برنامج المواهب الشهير "أميركان أيدول"

كاتي بيري تلمع بإطلالة مثيرة بمكياج هادئ وأقراط ماسية

نيويورك ـ مادلين سعادة
تستطيع النجمة العالمية كاتي بيري دائمًا لفت الانتباه بإطلالاتها المميزة في أي مناسبة سواء داخل أو خارج المسرح، وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة أنيقة ومثيرة في الحلقة الأخيرة من برنامج المواهب الشهير "أميركان أيدول" في لوس أنجلوس، يوم الاثنين. ونجحت المغنية الشهيرة، والتي تعمل ضمن لجنة التحكيم في برنامج المواهب الذي أعيد إحياؤه حديثًا، في جذب الانتباه من خلال فستان رومونا كافيزا الفضي المائل للموف، والذي أبرز منحنيات جسدها الرشيق.تميز فستان كاتي الرائع بخط رقبة مفتوح دون أكتاف مما أضاف لمسة إضافية من التألق إلى مظهرها.مع شعرها الوردي الممزوج بأناقة مع قصر الطول، أكملت بيري إطلالتها بزوج من الأقراط الماسية الكبيرة، وانتعلت زوجًا من الصنادل الفضية ذات كعب عال. وأبرزت بيري جمالها الطبيعي مع الماكياج الصاخب الذي ضم أحمر الشفاه الوردي، أحمر الخدود ، الكحل الأسود والماسكارا. ظهرت بيري خارج الاستوديو مع زملائها بلجنة

GMT 09:57 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

اختيار Landal Gwel an Mor في كورنوال كأفضل منتزه
المغرب اليوم - اختيار  Landal Gwel an Mor في كورنوال كأفضل منتزه
المغرب اليوم - ترامب يؤكد المكسيكيين يغضون الطرف عن مقتحمي أميركا

GMT 06:09 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

معاطف الربيع أكثر سهولة لتنسيقه مع بقية الملابس
المغرب اليوم - معاطف الربيع أكثر سهولة لتنسيقه مع بقية الملابس

GMT 05:18 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

"Treetops Treehouse" منزل شجرة يتسع لأربعة أشخاص
المغرب اليوم -

GMT 07:42 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

فندق ريفيري سايغون يحتوي على ساعة تزن أطنانًا
المغرب اليوم - فندق ريفيري سايغون يحتوي على ساعة تزن أطنانًا

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib