المغرب اليوم - جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن الأعمال الثقافية المرشحة إلى القائمة القصيرة
وزير حرب الاحتلال أفيغدور ليبرمان يصرح "الوتيرة الحالية في السنة الأخيرة لعمليات البناء والتوسع في المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، ليس لها مثيلا منذ عام 2000". 8 دول اوروبية تطالب حكومة الاحتلال بدفع 30 الف يورو لتلك الدول، بسبب قيام "اسرائيل" بهدم مباني ومرافق تم بناؤها لأغراض انسانية لخدمة السكان الفلسطينيين. المرصد السوري يعلن أن أجهزة مخابرات دولية تسلمت عناصر من "داعش" الرقة القضاء العراقي يصدر أمرًا باعتقال كوسرت رسول الخارجية الروسية تقو أن موسكو وطهران يناقشان تصريحات ترامب حول إيران حكومة كردستان العراق تعلن فرار 100 ألف كردي من كركوك منذ الاثنين الماضي اغلاق باب المغاربة عقب اقتحام "95" مستوطنًا لساحات المسجد الأقصى المبارك منذ الصباح. صحف بريطانيا تبرز نتائج الفرق الإنجليزية في دوري أبطال أوروبا بيغديمونت يؤكد أن إقليم كاتالونيا لم يعلن استقلاله لكنه سيقوم بذلك إذا علقت مدريد حكمه الذاتي الحرس الثوري الإيراني يعلن تسريع وتيرة البرنامج الصاروخي رغم الضغوط
أخر الأخبار

تلقت 1262 ترشيحًا في كل فروعها وإعلان أسماء الفائزين الثلاثاء

"جائزة الشيخ زايد للكتاب" تعلن الأعمال الثقافية المرشحة إلى القائمة القصيرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

أحد أصحاب الأعمال الفائزة بجائزة
أبوظبي ـ جمال المجايدة

أعلنت "جائزة الشيخ زايد للكتاب"، عن الكتب المرشحة إلى القائمة القصيرة، الخاصة بفرع الثقافة العربية في اللغات الأخرى، وذلك بعد اجتماع الهيئة العلمية الأول، في دورة الجائزة السابعة 2012 – 2013، الذي جرت فيه مراجعة تقارير المحكِّمين الخاصة بالفروع كافة، حيث تلقت الجائزة في هذه الدورة، أكثر من 1262 ترشيحًا في كل فروعها.
وقال الأمين العام للجائزة، الدكتور علي بن تميم، "منذ إطلاق الجائزة لفرع الثقافة العربية في اللغات الأخرى لهذه الدورة، تلقّينا مشاركات عدة في 3 لغات، أعلنا عنها في وقت سابق من العام الماضي، هي: اللغة الإنكليزية، والألمانية، والصينية، وعلى الرغم من حداثة هذا الفرع، إلا أنه كان محط اهتمام الباحثين والكتاب المتخصِّصين في الثقافة العربية، ممن يكتبون بهذه اللغات الثلاث، وهو ما كشف عن تفاعلهم مع هذا الفرع الجديد".
وتضم القائمة القصيرة لفرع الثقافة العربية في اللغات الأخرى عن اللغة الألمانية، كتاب الباحثة الألمانية أنجيليكا نويفرت "القرآن بوصفه نصًا يعود إلى الحقبة المتأخرة من العصر القديم"، والصادر عن دار "Verlag der Weltreligionen Insel Verlag Gmbh" في برلين في العام 2010، وكتاب الباحث الصيني مامينغ ليانغ "المسار التاريخي للحضارة الإسلامية والاتجاه نحو الواقعية" عن اللغة الصينية، والصادر عن دار "نشر العلوم الاجتماعية" في بكين عام 2012، وكذلك كتاب الباحثة البريطانية مارينا ووارنر "السحر الأغرب.. ليالي ألف ليلة وليلة" باللغة الإنكليزية، والصادر عن دار "فينتج" في المملكة المتحدة عام 2012.
 وستعلن الجائزة عن الفائزين في الفروع، خلال المؤتمر الصحافي الذي سينعقد الثلاثاء المقبل، بعد عرض الأسماء المرشحة على مجلس الأمناء، وسيتم تكريم الفائزين في الحفل الذي ستقيمه الجائزة الأحد الموافق 28 نيسان/أبريل المقبل، على هامش معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي ستجري فعالياته في مركز أبوظبي الدولي للمعارض.
وقد تقرر إنشاء جائزة علمية تحمل اسم "جائزة الشيخ زايد للكتاب"، تقديرًا لمكانة ودور الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في التوحيد والتنمية وبناء الدولة والإنسان، وهي جائزة مستقلة، ومحايدة، تُمنح كل سنة للمبدعين من المفكرين، والناشرين، والشباب، عن مساهماتهم في مجالات التأليف، والترجمة في العلوم الإنسانية التي لها أثر واضح في إثراء الحياة الثقافية والأدبية والاجتماعية، وذلك وفق معاييرَ علمية وموضوعية، وتبلغ القيمة المادية الإجمالية للجائزة في فروعها كافة 7 ملايين درهم إمارتي (ما يعادل 1.905.300 دولار).
وتشمل فروع الجائزة:
1. "جائزة الشَّيخ زايد للتنمية وبناء الدولة": تشمل المؤلَّفات العلمية في مجالات الاقتصاد، والاجتماع، والسياسة، والإدارة، والقانون، والفكر الديني، من منظور التنمية وبناء الدولة، وتحقيق التقدُّم والازدهار، سواء كان ذلك في الإطار النظري أو بالتطبيق على تجارب محدَّدة.
2. "جائزة الشَّيخ زايد لأدب الطفل والناشئة": تشمل المؤلَّفات الأدبية، والعلمية، والثقافية المخصَّصة للأطفال والناشئة في مراحلهم العمرية المختلفة، سواء كانت إبداعًا تخييليًا أم تبسيطًا للحقائق التاريخية والعلمية، في إطار فني جذاب، يُنمِّي حب المعرفة والحس الجمالي معًا.
3. "جائزة الشَّيخ زايد للمؤلِّف الشاب": تشمل المؤلَّفات في مختلف فروع العلوم الإنسانية، والفنون، والآداب، بالإضافة إلى الأطروحات العلمية المنشورة في كتب، على ألا يتجاوز عمر كاتبها الأربعين عامًا.
4. "جائزة الشَّيخ زايد للترجمة": تشمل المؤلَّفات المترجمة مباشرة عن لغاتها الأصلية من اللغة العربية وإليها، بشرط التزامها بأمانة النقل، ودقَّة اللغة، والجودة الفنية، وأن تضيف جديدًا للمعرفة الإنسانية، وللتواصل الثقافي.
 5."جائزة الشَّيخ زايد للآداب": تشمل المؤلَّفات الإبداعية في مجالات الشِّعر، والمسرح، والرواية، والقصَّة القصيرة، والسيرة الذاتية، وأدب الرحلات، وغيرها من الفنون.
6. "جائزة الشَّيخ زايد للفنون والدراسات النَّقدية": تشمل دراسات النَّقد التشكيلي، والنَّقد السينمائي، والنَّقد الموسيقي، والنَّقد المسرحي، ودراسات فنون الصورة، والعمارة، والخط العربي، والنحت، والآثار التاريخية، والفنون الشَّعبية أو الفلكلورية، ودراسات النَّقد السَّردي، والنَّقد الشِّعري، وتاريخ الأدب ونظرياته.
 7. "جائزة الشَّيخ زايد للثقافة العربية في اللغات الأخرى": تشمل جميع المؤلَّفات الصادرة باللغات الأخرى عن الحضارة العربية وثقافتها، بما فيها العلوم الإنسانية، والفنون، والآداب بمختلف حقولها ومراحل تطوُّرها عبر التاريخ.
8 . "جائزة الشَّيخ زايد للنشر والتقنيات الثقافية": تمنح لدور النشر والتوزيع الورقية، ولمشاريع النشر والتوزيع والإنتاج الثقافي، الرقمية، والبصرية، والسمعية، سواء أكانت ملكيتها الفكرية تابعة لأفراد أم لمؤسسات.
9. "جائزة الشَّيخ زايد لشخصية العام الثقافية": تُمنح لشخصية اعتبارية أو طبيعية بارزة، على المستوى العربي أو الدولي، بما تتميز به من إسهام واضح في إثراء الثقافة العربية إبداعًا أو فكرًا، على أن تتجسَّد في أعمالها أو نشاطاتها قيم الأصالة، والتسامح، والتعايش السِّلمي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن الأعمال الثقافية المرشحة إلى القائمة القصيرة المغرب اليوم - جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن الأعمال الثقافية المرشحة إلى القائمة القصيرة



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

GMT 00:11 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تحف فنية من الزخارف الإسلامية على ورق الموز في الأردن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن الأعمال الثقافية المرشحة إلى القائمة القصيرة المغرب اليوم - جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن الأعمال الثقافية المرشحة إلى القائمة القصيرة



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib