المغرب اليوم  - أمسية موسيقية في المعهد الوطني للموسيقى الأردني

لدعم المواهب الوطنية الشابة ومساعدة السوريين

أمسية موسيقية في المعهد الوطني للموسيقى الأردني

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أمسية موسيقية في المعهد الوطني للموسيقى الأردني

المعهد الوطني للموسيقى الأردني
عمان ـ إيمان أبو قاعود

ينظم المعهد الوطني للموسيقى الأردني التابع لمؤسسة الملك الحسين واوركسترا هارفرد رادكليف في جامعة هارفرد في الولايات المتحدة الأميركية، أمسية موسيقية متميزة لدعم المواهب الأردنية الشابة في المجتمعات الأقل حظًا من خلال البرامج التعليمية لـ"المعهد الوطني للموسيقى"، إضافة إلى دعم جهود المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لمساعدة الأشقاء السوريين.
وسيجتمع 110 عازف وعازفة من أعضاء أوركسترا عمان السمفوني وأوركسترا هارفرد رادكليف على مسرح قصر الثقافة، مساء الاثنين، الموافق 10 حزيران/ يونيو بقيادة الأستاذ محمد عثمان صديق و فريدريكو كورتيس، ليقدموا حفلة موسيقيه يتخللها عزف للمقطوعة الشهيرة كونشرتو الكمان“ للموسيقار الألماني بتهوفن و"شهرزاد“ للمؤلف الروسي نيكولاي ريمسكي كورساكوف. تنظّم هذه الأمسية بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، جمعية أصدقاء مهرجان الأردن و وبنك الاتحاد و شركة النسر العربي للتأمين.
يشار إلى أن المعهد الوطني للموسيقى تأسس عام 1986، وهو مؤسسة وطنية تسعى لتطوير المواهب الموسيقية المحلية وتنمية الذائقة الموسيقية في الأردن. يقدم المعهد برامج في التربية الموسيقية العربية والغربية على المستويين الإعدادي والجامعي، ويرتبط باتفاقية مع جامعة اليرموك الأردنية لمنح درجة البكالوريوس في الأداء الآلي أو الغنائي، التأليف والقيادة،الموسيقى العربية، التربية الموسيقية والعلاج بالموسيقى. كما يوفر المعهد الدراسة الموسيقية لأطفال الأسر الأقل حظاً، ويقدم خدمات وبرامج تدريبية في العلاج بالموسيقى لضحايا العنف والصراعات الإقليمية والحروب.
قام المعهد عبر مسيرته بتطوير عدد من الفرق الموسيقية بشراكة وثيقة مع أمانة عمان الكبرى، وأبرز هذه الفرق أوركسترا عمان السمفوني التي كانت تضم 62 عازفاً محترفاً من الأردن وخارجه وفرقة عمان للموسيقى العربية التي ما زالت تضم 30 عازفاً ومنشداً وفرقة عمان سمفونيتا التي تضم 23 عازفاً. وتحيي هذه الفرق حفلات موسيقية ضمن المواسم الفنيه الثقافية. ويشارك طلبة المعهد وخريجيه في فعاليات عالمية مثل أوركسترا الديوان الغربي الشرقي وأوركسترا الشباب العربي. المعهد هو الممثل المحلي للمجلس المشترك لمدارس الموسيقى الملكية البريطاني وعضو في الرابطة الأوروبية للمعاهد الموسيقية.
اما اوركسترا هارفرد رادكليف فقد تأسست في العام 1808 وتضم اكثر من 100 عازف وعازفه من طلبة جامعة هارفرد، وتعدّ اقدم اوركسترا سمفونيه في الولايات المتحده الامريكيه. وقد قدمت الاوركسترا عروضا متنوعه في اماكن مختلفه من العالم منها كوريا الجنوبية والبرازيل، واشنطن DC، المكسيك، كندا، ايطاليا، الاتحاد السوفيتي، آسيا، أوروبا، ومؤخرا، كوبا وحاليا في الاردن. ويقود الاوركسترا منذ العام 2009 المايسترو فريدريكو كورتيز الحاصل على شهادة في تأليف الموسيقى والقياده الموسيقيه من روما .والسيد كورتيز حاصل ايضا على شهاده في الادب الانساني والحقوق من جامعة سبينزا في روما.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أمسية موسيقية في المعهد الوطني للموسيقى الأردني  المغرب اليوم  - أمسية موسيقية في المعهد الوطني للموسيقى الأردني



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib