المغرب اليوم  - الملتقى الدولي الأول للفنون وحوار الثقافات في الرباط

حافظ على تعايش وتلاقح الحضارات والأديان

الملتقى الدولي الأول للفنون وحوار الثقافات في الرباط

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الملتقى الدولي الأول للفنون وحوار الثقافات في الرباط

الملتقى الدولي الأول للفنون وحوار الثقافات في الرباط
الرباط ـ الحسين إدريسي

تنطلق فعاليات "الملتقى الدولي الأول للفنون وحوار الثقافات" في الرباط ، في الخامس والعشرين من أيلول/سبتمبر الجاري، تحت شعار "المغرب وطن واحد بثقافات متنوعة"، بغية خلق فضاء جديد للحوار بين الفنانين والمبدعين من مختلف الثقافات.وأعلن رئيس جمعية المغرب المتوسط للتنمية والتعاون المصطفى لشهب، في مؤتمر صحافي، أن "افتتاح الدورة الأولى من هذا الملتقى الدولي للفنون وحوار الثقافات ، الذي تنظمه جمعيته، بشراكة وتعاون مع عدد من المؤسسات والجمعيات المحلية، وجامعات عربية وأجنبية، ويهدف إلى خلق فضاء جديد للحوار بين الفنانين والمبدعين من مختلف الثقافات، في وقت آن فيه للمبدعين والمثقفين أن يرفعوا صوت الإبداع والتلاقي في كل مكان من العالم".ومن جهته، كشف مدير الملتقى الدكتور أكرم اليوسف عن مجموعة الفعاليات الخاصة بالملتقى، من عروض مسرحية وسينمائية وموسيقية وسمبوزيوم وندوات فكرية في مختلف الفنون. وأكد اليوسف على "أهمية انطلاق هذا الملتقى، ودلالة أن يكون في المغرب، وطن التنوع الثقافي الخلاق والمبدع والسائر نحو الازدهار، لسبب هذا الانسجام والتلاقي بين الثقافات المغربية، الأمر الذي جعل من المملكة المغربية نموذجًا للتعايش والمحبة والسلام بين جميع الثقافات والأديان".وتطرقت نائبة مدير الملتقى الأستاذة بديعة الراضي عضو المكتب التنفيذي للجمعية إلى الأهداف الكامنة وراء تنظيم هذا الملتقى، بمبادرة مشتركة بين الجمعية ومؤسسة الملتقى، والمتجسدة في "تكثيف الجهود، بغية حوار ثقافي يحترم التعددية والاختلاف والتنوع، ويجعل من الثقافة مشروعًا مجتمعيًا، عنوانه الوطن والمواطنة، والانفتاح على المستقبل، من أجل عالم سلمي ومتكافئ".وقال رئيس جمعية وادي الذهب للتعاون الدولي، بصفتها شريكة في الملتقى الدولي الأول للفنون وحوار الثقافات، البروفسور ماء العينين محمد تقي الله أن "المغرب كان قديمًا امبراطوارية تمتد إلى نهر سان لوي في السنغال، وله تاريخ عريق، ويعتبر من أبرز الدول، التي حافظت على تلاقح الحضارات، وتعايش الأديان"، وأضاف "المغرب هو منبر لجميع الأجناس البشرية (الأمازيغية والعربية والإسلامية والمسيحية، وغيرها)".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الملتقى الدولي الأول للفنون وحوار الثقافات في الرباط  المغرب اليوم  - الملتقى الدولي الأول للفنون وحوار الثقافات في الرباط



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الملتقى الدولي الأول للفنون وحوار الثقافات في الرباط  المغرب اليوم  - الملتقى الدولي الأول للفنون وحوار الثقافات في الرباط



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib