المغرب اليوم - ولادة جمعية “مؤسسة أكادير ثقافات” تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل

تقف وراء تأسيسها شخصيات سياسية و إعلامية معروفة على مستوى المحافظة

ولادة جمعية “مؤسسة أكادير ثقافات” تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ولادة جمعية “مؤسسة أكادير ثقافات” تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل

“مؤسسة أكادير ثقافات”
أغادير - عبد الله أكناو

تأسست مؤخرا في مدينة اكادير جمعية اختار لها مؤسسوها اسم  تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل.و يأتي تأسيس الجمعية بمبادرة من عدد من الأسماء المعروفة على المستوى الجهوي بنشاطها سواء السياسي، الجمعوي، الإعلامي و الفني ، في مقدمتهم سعيد المطيع (خبير في الدعاية والتواصل وناشط جمعوي)، عبد الله غازي (رئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت و فاعل تنموي والرئيس المؤسس لمهرجان تيفاوين بتافراوت)؛ سعودي العمالكي (إعلامي وناشط جمعوي)؛ جمال ديواني (خبير تنموي وناشط جمعوي..)؛ خالد المدكوري (أستاذ التعليم الفني وفنان تشكيلي وسينوغراف)؛ سعيد أوبراييم (فنان فوتوغراف وناشط جمعوي)؛ والحسين الشعبي (كاتب مسرحي وإعلامي وخبير في تنظيم التظاهرات الفنية).و تهدف المؤسسة، حسب بلاغ صحفي صدر عن الجمعية ووصلت الى "المغرب اليوم" نسخة منه، إلى تحقيق جملة من الأهداف الكبرى كالاهتمام بالشأن الثقافي والفني إبداعا وتنظيما وتكوينا، والاهتمام بقضايا البيئة والسعي إلى نشر وعي ثقافي بيئي في المجتمع، والعمل على الحفاظ على الذاكرة الثقافية والموروث الشفهي وكل أشكال الإبداع (المادي واللامادي) محليا ووطنيا، والمساهمة في تطوير وتنمية فنون العرض بالمغرب في تعبيراتها المختلفة وفي تنوعها الثقافي واللغوي.. كما تهدف أيضا إلى الترافع وتقديم مقترحات وتوصيات ومشاريع ذات العلاقة بميادين الثقافة والتنمية إلى الجهات المعنية محليا ومركزيا وتتبعها من أجل تحقيقها.كما أعلن المكتب الإداري للمؤسسة أنه سينكب خلال الأيام القليلة المقبلة على وضع الخطوط العريضة لبرنامجها خلال موسم 2014 وإعداد تصور عام لاشتغال المؤسسة في هياكل وهيئات موازية لا سيما وأن قانونها الأساسي ينص على أن “للمؤسسة هيئة علمية استشارية يكوِّنها المكتب الإداري من خبراء وأطر كفؤة مشهودة لها بهذه الصفة في مجالات الإبداع والنقد والتنظيم والتواصل، كما يحق للمكتب الإداري أن يكوِّن لجاناً وظيفية دائمة أو مؤقتة تساعده على القيام بمهامه”.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - ولادة جمعية “مؤسسة أكادير ثقافات” تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل المغرب اليوم - ولادة جمعية “مؤسسة أكادير ثقافات” تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - ولادة جمعية “مؤسسة أكادير ثقافات” تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل المغرب اليوم - ولادة جمعية “مؤسسة أكادير ثقافات” تعنى بمختلف حقول الفكر والمعرفة والإبداع والتواصل



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib