المغرب اليوم - النَّاظور المغربيَّة تحضتن الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذَّاكرة المشتركة

تنظَّم خلاله مسابقات وورش تعليميَّة تحت شعار "أسئلة المتوسِّط"

النَّاظور المغربيَّة تحضتن الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذَّاكرة المشتركة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - النَّاظور المغربيَّة تحضتن الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذَّاكرة المشتركة

مدينة النَّاظور المغربيَّة
 فاس - حميد بنعبد الله

 فاس - حميد بنعبد الله تحتضن مدينة النَّاظور المغربيَّة الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة، المرتقب تنظيمه بين 2 و8 أيار/ مايو 2014، تحت شعار "أسئلة المتوسط"، من خلال "مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم". واختارت إدارة المهرجان الذي نظمت على هامشه ورش تكوينية لفائدة شباب المدينة، بشأن كتابة السيناريو وإدارة الممثل والإخراج وتقنيات الفيلم الوثائقي، ويشرف عليه مكونون من إيطاليا وإسبانيا وفرنسا، الفيلسوف والسيناريست الموريسي الفرنسي خال الترابولي، لترأس لجنة مسابقة الفيلم الوثائقي.
في حين يترأَّس الروائي ووزير الثَّقافة المغربي السَّابق محمد الأشعري لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطَّويل.
وفتحت باب المشاركة في الدورة في وجه الأفلام التي تم إنتاجها في العامين الأخيرين، الطويلة منها والوثائقي، التي سيتم اختيارها للدخول في مجال التنافس على الجوائز المخصصة والمتعلقة بالجائزة الكبرى "مارتشيكا" للأفلام الطويلة، وجائزة "إدريس بن زكري" للأفلام الوثائقية، وجائزة أحسن سيناريو وأفضل دورين رجالي ونسائي، إضافة إلى جائزة البحث الوثائقي وجائزة الجمهور للصنفين معا.
وتخصص ندوة هذه الدورة التي سيشارك فيها أكاديميون ومثقفون وإعلاميون وفاعلون مدنيون وحقوقيون من المغرب وأوروبا، لـ "أزمات المتوسط"، الذي سيكون أيضا محور موائد مستديرة سيناقش المشاركون فيها محاور مرتبطة بالموضوع أخذا بعين الاعتبار كون حدود المتوسط لا تحددها أمواجه، بل تفاعل المتوسطين مع محيطهم القريب والبعيد، مما جعلا المشترك المتوسطين نواة المشترك العالمي.
وأهابت إدارة هذا المهرجان الذي يمتد على مدى أسبوع، بكل من يعمل على موضوع "أزمات المتوسط" بجميع تجلياتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، من السينمائيين والنقاد والمهتمين، إلى المساهمة والمشاركة بأعمالهم في هذه الندوة والمائدات المستديرة، لبيان الرؤية والآفاق الخاصة بهذه الأزمات، والمساهمة في بناء الطريق نحو المزيد من "جودة الحياة" في الضفتين معا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - النَّاظور المغربيَّة تحضتن الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذَّاكرة المشتركة المغرب اليوم - النَّاظور المغربيَّة تحضتن الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذَّاكرة المشتركة



GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تنتشر بشكل كبير في مدينة الخليل

GMT 04:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

البعثة السويسرية الفرنسية تعثر على "هرم ذهبي" في سقارة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - النَّاظور المغربيَّة تحضتن الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذَّاكرة المشتركة المغرب اليوم - النَّاظور المغربيَّة تحضتن الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذَّاكرة المشتركة



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء
المغرب اليوم - المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib