محترف حرف التراث يختتم منتدى الصناعات الثقافية بين الأندلس وطنجة

تم على هامشه افتتاح "المنظري للتراث والفنون" و"تطوان للفن الحديث"

محترف "حرف التراث" يختتم منتدى الصناعات الثقافية بين الأندلس وطنجة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محترف

منتدى الصناعات الثقافية في جهتي "الأندلس" الإسبانية وطنجة تطوان المغربية
فاس - حميد بنعبد الله

يختتم منتدى الصناعات الثقافية في جهتي "الأندلس" الإسبانية وطنجة تطوان المغربية، ظهر الجمعة، في مدرسة الصنائع والفنون الوطنية في مدينة تطوان المغربية، الذي نظمته وزارة الثقافة، على مدى 3 أيام، تحت شعار "التراث الثقافي والتكنولوجيات الجديدة"، في حضور ممثلي وكالة التعاون الدولي في حكومة الأندلس، ومؤسسات فاعلة في التراث والثقافة في الضفتين. ويسير مدير المدرسة الوطنية للمهندسين في تطوان حكيم الشرقاوي المحترف الثالث من نوعه عن موضوع "حِرف التراث"، بعد تنظيم محترفي "طرق تدبير التراث الثقافي"، و"التراث الثقافي: المحافظة والترميم"، في اليومين اللذين أعقبا افتتاح هذا المنتدى، وتدشين مركز "المنظري" للفن والتراث، ومركز "تطوان للفن الحديث" في حفل افتتاحي.
وتتدارس ممثلة المعهد الأندلسي للتراث التاريخي تيريزا روبيو، في مداخلتها الأولى في المحترف الثالث، موضوع "تدبير الأرصدة الفوتوغرافية"، فيما يُنشط أستاذ ماستر التراث في جامعة "قاديس" مانويل بارودي ألفريس، محترفًا بشأن "مشروع تمودة: نموذج لتثمين التراث الثقافي من خلال التعاون الدولي".
وتنشط ممثلة المعهد الأندلسي للتراث التاريخي خيما كاريرا ورشة مماثلة عن "الحفاظ على الحرف التقليدية والتنمية الاجتماعية والمجالية"، في الوقت الذي يختتم "محترف حرف التراث"، مداخلة الخبير في التراث والمفتش الجهوي للمعالم والمواقع في طنجة تطوان المهدي الزواق، عن "حرف التراث والتنمية البشرية".
ويأتي تنظيم هذا المنتدى، المنظم بحضور نخبة من الباحثين والأساتذة، لعرض تجاربهم في مجال صيانة التراث الثقافي والحضاري، والدور المنوط بالتكنولوجيات المستجدة في تطوير هذا المجال، في إطار استراتيجية وزارة الثقافة المغربية، الرامية إلى تفعيل الشراكة الثقافية المتميزة بين جهتي طنجة تطوان والأندلس، وتثمين التراث الثقافي للجهتين.
وتم في المناسبة تدشين بعض المرافق الثقافية، التي ستشكل قيمة مضافة للبنيات الثقافية في "الحمامة البيضاء"، مدينة تطوان، حيث افتتح وزير الثقافة محمد أمين الصبيحي مركز "المنظري" للتراث والفنون، الذي يحتفي بالإرث الثقافي والعمراني المغربي الأندلسي المشترك، وبالتمازج الحضاري والتاريخي بين الضفتين، إضافة إلى مركز تطوان للفن الحديث.
ويندرج إحداث مركز "المنظري" للتراث والفنون في مدرسة الصنائع والفنون الوطنية العريقة في تطوان، في سياق إستراتيجية وزارة الثقافة، التي تروم  صيانة وحماية وتثمين التراث المادي واللا مادي، وإبراز الرصيد الحضاري المشرق للمغرب، والتعريف به، وجعله رافدًا أساسيًا من روافد التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.
وتم إعطاؤه اسم أحد أبرز شخصيات مدينة تطوان المغربية الأندلسية ومؤسسها، القائد سيدي المنظري، إذ سيكون من العلامات البارزة التي تجسد بحق عمق الصداقة  المغربية الأندلسية، ذات الروابط المتجذرة في الزمان والمكان، التي ترسخت بفضل عوامل الجغرافيا، وعلاقات التلاقح والتفاعل والترابط الذي وصل حد الانصهار الثقافي والإنساني بين الشعبين.
ويعتبر مركز سيدي المنظري رافدًا من روافد التنمية السياحية للمدينة، وقاطرة حقيقية  للتنمية الاجتماعية والاقتصادية المحلية والجهوية، وجسرًا لتمتين مزيد من عرى التعاون الثقافي بين وزارة الثقافة المغربية والحكومة الأندلسية، وترسيخ روابط الصداقة بين شعبي وحكومتي المغرب وإسبانيا.
ويحتفي بالإرث الثقافي والعمراني المغربي الأندلسي المشترك، الذي يجسد التمازج التاريخي بين المغرب والأندلس، على جميع مناحي الحياة، حيث ياختلط ما هو مغربي بما هو أندلسي، ليعطيا مزيجًا حضاريًا فريدًا، صبغ المظاهر التقليدية المغربية بصبغة خاصة وغنية، سواء في فن العمارة أو الفلاحة أو الصناعة أو اللباس والعادات والتقاليد والفنون، والتي يمكن رصدها، في المركز، عبر وسائط وحوامل تكنولوجية تفاعلية متطورة ومتنوعة، تقرب الزائر من التراث والفنون الأصيلة لمدينة تطوان ومحيطها.
ويعتبر مركز "تطوان للفن الحديث" أحد التجليات العميقة لآصرة الصداقة المغربية الأندلسية، وتكريسًا لما يجمع البلدين والشعبين من وشائج تعبر التاريخ والجغرافيا، ونتاجًا لتعاون ثقافي مثمر بين وزارة الثقافة المغربية والحكومة الأندلسية، تجسيدًا للرغبة المتنامية في توطيد علاقات الصداقة وحسن الجوار، كما يعتبر رمزًا من رموزالتواصل الإنساني بين الضفتين، والتلاقح الثقافي الطويل والممتد، بين مبدعيها.
ويحتفي المركز بالذاكرة الفنية المغربية – الأندلسية المشتركة، التي ساهم في تأسيسها أجيال من الفنانين المغاربة والإسبان، الذين شاركوا في بناء صرح مدرسة "تطوان التشكيلية"، التي عرفت تطورًا تاريخيًا وفنيًا، منذ إحداث المدرسة الإعدادية للفنون الجميلة في تطوان، وهي المؤسسة الأولى للتعليم الفني في المغرب، عام 1945، من طرف الفنان الغرناطي مريانو برتوتشي.
وتجسيدًا لهذا البعد، يحتضن المركز، عبر فضاءاته، مجموعة قيمة من الأعمال الفنية، التي تؤرخ للتجربة التشكيلية في تطوان، المتعددة الرؤى، والمشارب، والحساسيات الجمالية، عبر تاريخ من التقاليد الأكاديمية، والتجريب الفني، الذي أكسبها أصالة وتميزًا، ضمن التجربة التشكيلية المغربية المعاصرة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محترف حرف التراث يختتم منتدى الصناعات الثقافية بين الأندلس وطنجة محترف حرف التراث يختتم منتدى الصناعات الثقافية بين الأندلس وطنجة



GMT 05:17 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متحف تيت ليفربول يُعلن إعادة إحياء السيريالية المصرية

GMT 08:34 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

450 مليون دولار ثمن لوحة "سالفاتور موندي" لدا فنشي

GMT 03:59 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق المعرض التشكيلي "رؤى عراقية" ١٦تشرين الثاني

GMT 02:41 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

متحف اللوفر في أبوظبي إنجاز يلمع في ضوء الشمس

GMT 06:42 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

عالم استرالي يدرس منطقة "بوابات الحجر" في السعودية

GMT 00:49 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مهرجان "أفريقيا للضحك" يحطّ الرحال في مدينة الرباط

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محترف حرف التراث يختتم منتدى الصناعات الثقافية بين الأندلس وطنجة محترف حرف التراث يختتم منتدى الصناعات الثقافية بين الأندلس وطنجة



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

هايدي كلوم تبدو مثيرة في فستان وردي ورمادي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات. وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم. وتم اختيار الممثلة

GMT 09:02 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء
المغرب اليوم - عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء

GMT 07:45 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة
المغرب اليوم - جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة

GMT 06:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن
المغرب اليوم - ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن

GMT 03:10 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بيل كلينتون يواجه 4 دعاوى جديدة بالاعتداء الجنسي
المغرب اليوم - بيل كلينتون يواجه 4 دعاوى جديدة بالاعتداء الجنسي

GMT 04:11 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "داعش" ينشر صورة لقطع رأس بابا الفاتيكان
المغرب اليوم - تنظيم

GMT 09:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"المعطف الصوفي" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
المغرب اليوم -

GMT 05:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة شَرِيش الإسبانية الساحرة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
المغرب اليوم - مدينة شَرِيش الإسبانية الساحرة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل "فورناسيتي" تكشف عن مزج خيالي للفن بالديكور
المغرب اليوم - جولة داخل منزل

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib