المغرب اليوم  - الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس يخفض راتبه تضامنًا مع شعبه لحل الأزمة المالية

وسط إجراءات أمنية مشددة أثناء إعادة فتح البنوك من جديد

الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس يخفض راتبه تضامنًا مع شعبه لحل الأزمة المالية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس يخفض راتبه تضامنًا مع شعبه لحل الأزمة المالية

الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس
نيقوسيا ـ كارلا أبو شقرا

    قام الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس بخفض راتبه في محاولة منه لإبداء تضامنه مع الشعب القبرصي الذي يعاني من جراء الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تواجه البلاد.وقد أصدر الرئيس القبرصي تعليماته إلى المحاسب العام لاتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.كما قرر الوزراء في الحكومة القبرصية اتباع النهج نفسه بخفض برواتبهم بنسبة 20%. وقام مجلس الوزراء بتعيين هيئة قضائية من ثلاثة قضاة في المحكمة العليا للتحقيق فيما إذا كانت هناك أنشطة جنائية تسبب  في أزمة البلاد الاقتصادية. وجاء الإعلان عن ذلك في الوقت الذي ناشدت فيه السلطات القبرصية الشعب الهدوء أثناء إعادة فتح البنوك الخميس لأول مرة بعد أن ظلت مغلقة لمدة أسبوعين. وكانت الحكومة القبرصية التي تحاصرها الانتقادات قد فرضت قيودًا مشددة على التحويلات البنكية، لمنع سحب الودائع، وذلك بعد أن اضطرت إلى قبول خطة الإنقاذ المالية القاسية والصارمة التي فرضها عليها الاتحاد الأوروبي. وقد ظلت البورصة في قبرص مغلقة الخميس ، فقد صدر إعلان يؤكد أنها "لن تفتح أبوابها، وذلك ساعة بالضبط من الموعد الذي كان محددًا من قبل لافتتاحها". وتشير التقارير الواردة من قبرص صباح الخميس، بأن القيود المفروضة قد منعت القبارصة من الاندفاع لسحب ودائعهم، ومع ذلك فهناك تقارير تشير إلى "تزايد وجود الطوابير مع بداية فتح البنوك. وكان هناك طوابير طولية خارج بعض فروع البنوك ولاسيما بنك لايكي الذي تقرر إعادة هيكلته". وذكرت تقارير صحافية أن "مؤسسة جي فور إس الأمنية، قد أرسلت 180 من أفرادها إلى فروع البنوك، لتوفير الهدوء أثناء إعادة فتحها".وقد وصل موظفو البنك إلى مكاتبهم في وقت مبكر في نيقوسيا، وذلك في الوقت الذي وصلت فيه شاحنات مدرعة محملة بأوراق البنكنوت المقبلة من فرانكفورت. وكانت البنوك القبرصية قد أغلقت لمدة أسبوعين في الوقت الذي كانت تتفاوض فيه الحكومة بشأن صفقة إنقاذ مالية قدره عشرة مليارات يورو، وهي الصفقة الأولى في منطقة اليورو التي يتعرض بموجبها المودعين لخسائر. وكانت السلطات تخشى بذلك من اندفاع المودعين لسحب ودائعهم أثناء فترة المفاوضات بشأن الصفقة التي تكبد بموجبها كبار المودعين بخسائر تقدربـ 40%. وعلى الرغم من القيود المفروضة على سحب الودائع، لكن خبراء الاقتصاد يؤكدون أن "تلك القيود من الصعب رفع هذه القيود، طالما استمرت الأزمة الاقتصادية قائمة في قبرص". وسيكون السحب في حدود 300 يورو لكل فرد يوميًا، ولن يتم صرف أي مبالغ بموجب شيكات، ولكن في هذه الحال يستطيع صاحب الشيك أن يودع قيمته في حسابه، وذلك وفقًا للقرار الوزاري الصادر في هذا الشأن.  وستظل البنوك مفتوحة لمدة ستة ساعات، وستستمر تلك القيود لمدة أربعة أيام. وخلال فترة إغلاق البنوك التي بدأت في 16 آذار/ مارس، توصل الساسة إلى اتفاق في بروكسل الإثنين الماضي بشأن صفقة الإنقاذ. وتشمل القيود المفروضة على السحب وضع حد أقصى للصرف في الخارج، يتمثل في مبلغ خمسة آلاف يورو مع منع صرف الشيكات والاكتفاء بإيداع قيمتها في حساب حامله، أما المغادرون البلاد، فلا يحق لهم سوى صرف مبلغ 1000يورو. وتؤكد وزارة المالية أن "تلك القيود سيتم إعادة النظر فيها يوميًا، وأن العمل بها سيستمر حتى الأربعاء المقبل".  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس يخفض راتبه تضامنًا مع شعبه لحل الأزمة المالية  المغرب اليوم  - الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس يخفض راتبه تضامنًا مع شعبه لحل الأزمة المالية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس يخفض راتبه تضامنًا مع شعبه لحل الأزمة المالية  المغرب اليوم  - الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس يخفض راتبه تضامنًا مع شعبه لحل الأزمة المالية



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"
 المغرب اليوم  - منتجع

GMT 01:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تعد جمهورها بمفاجأة في "رغدة متوحشة"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 13:38 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

حرمان الخلايا السرطانية من الأكسجين يقتل الورم

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib