المغرب اليوم  - عودة قوية لزراعة الأفيون في أفغانستان لسبب تردي الأوضاع الاقتصادية

زادت مساحة الأراضي المنتجة له للعام الـ 3 على التوالي

عودة قوية لزراعة الأفيون في أفغانستان لسبب تردي الأوضاع الاقتصادية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - عودة قوية لزراعة الأفيون في أفغانستان لسبب تردي الأوضاع الاقتصادية

زراعة الأفيون في أفغانستان
كابول ـ أعظم خان

زادت مساحة الأراضي المنزرعة بالأفيون في أفغانستان للعام الثالث على التوالي بسبب عودة المزارعين إلى زراعة الخشخاش غير المشروعة للهروب من الركود الذي أصاب جميع القطاعات والأسواق في المجالات الاقتصادية الأخرى. ويوضح المسح الذي أجرته الأمم المتحدة ونشرته، الإثنين، بهذا الشأن أن أفغانستان تسير نحو تحقيق مستويات قياسية في زراعة الأفيون، بعد 12 سنة من سقوط حركة "طالبان".
وأضاف التقرير الذي أعدته إدارة المخدرات والجريمة في الأمم المتحدة أن المنطقة الجنوبية من الأراضي التي كانت خاضعة لـ "طالبان" تشهد زيادة حادة في زراعة الأفيون، خاصةً بعد انسحاب آلاف الجنود الأميركيين، بالإضافة إلى زيادة ملحوظة في هذه الزراعة في المناطق التي يتأهب الجنود الأميركيون للانسحاب منها.
وبلغت مساحة الأراضي المرزوعة بالأفيون العام الماضي 154000 هكتار مقابل 131000 هكتار في 2011، وهو ما يرجح التقرير أنه ناتج عن الارتفاع المستمر في أسعار الأفيون، ووصوله إلى مستويات غير مسبوقة.
وأشار التقرير إلى أن زراعة الخشخاش بدأت تظهر في أماكن لم تُر فيها من قبل، وتأتي هذه الزيادة الهائلة بالتزامن مع باستعداد القوات الأميركية وقوات التحالف في أفغانستان للانسحاب الذي من المقرر أن يحدث كليةً في 2014.
وأشار التقرير إلى أن زراعة الأفيون في هيلماند ارتفع إلى ثلاثة أضعاف العام الماضي، مقارنةً بالفترة التي سيطرت فيها القوات البريطانية على الولاية منذ 2006، ويرجح الخبراء أن يستمر الارتفاع ليصل إلى مستويات غير مسبوقة.
وصرح رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير في 2001 بأن زراعة الأفيون تُعد من أخطر أسباب استمرار الحرب والنزاعات المسلحة في أفغانستان، كما أرسلت بريطانيا فرقًا من قوات مكافحة المخدرات في 2006 إلى أفغانستان، باعتبارها من أكثر بقاع الأرض زراعةً للخشخاش.
كما تحتل أفغانستان المركز الأول على مستوى العالم في إنتاج الأفيون، الذي يستخدم كمادة خام أساسية في صناعة مادة الهيروين المخدرة، حيث تنتج 75% من الإنتاح العالمي لمحصول الأفيون، مع توقعات بتحقق قفزة واسعة تصل بإنتاج أفغانستان 90% من الإنتاج العالمي.
ومن الجدير بالذكر أن زراعة الأفيون تنتشر بصفة أساسية في ولايات أربعة تقع في جنوب وجنوب غربي أفغانستان هي هيلماند، قندهار، فاراه، وأوروزجان.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عودة قوية لزراعة الأفيون في أفغانستان لسبب تردي الأوضاع الاقتصادية  المغرب اليوم  - عودة قوية لزراعة الأفيون في أفغانستان لسبب تردي الأوضاع الاقتصادية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 06:39 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

العلماء يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية
 المغرب اليوم  - العلماء يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 05:24 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد أن "الأسد" من الأبراج الأكثر تفاؤلًا
 المغرب اليوم  - جاكلين عقيقي تؤكد أن

GMT 06:46 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"تويوتا" تكشف عن سيارتها الجديدة "بريوس Plug-in"
 المغرب اليوم  -

GMT 03:54 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

شركة "جاكوار" تصدر سياراتها الجديدة " F-PACE"
 المغرب اليوم  - شركة

GMT 02:58 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعبر عن سعادتها بنجاح "همسة حب"
 المغرب اليوم  - سلمى رشيد تعبر عن سعادتها بنجاح

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
 المغرب اليوم  - خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib