المغرب اليوم  - دعوات مصرية على الشبكات الاجتماعية للامتناع عن دفع فاتورة الكهرباء

خبراء أكدوا لـ"المغرب اليوم" أن الاحتجاج لن يحل الأزمة

دعوات مصرية على الشبكات الاجتماعية للامتناع عن دفع فاتورة الكهرباء

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - دعوات مصرية على الشبكات الاجتماعية للامتناع عن دفع فاتورة الكهرباء

دعوات مصرية للامتناع عن دفع فاتورة الكهرباء
القاهرة ـ عمرو والي

قال خبراء سياسيون مصريون إن الحملات التي أطلقها عدد من النشطاء أخيراً على شبكات التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر لعدم دفع فواتير الكهرباء في مصر احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي ستزيد الأزمة اشتعالاً وبخاصة وأن وزارة الكهرباء لديها ديون ومصروفات يتوجب عليها سدادها لتحسين الخدمة وأشاروا إلى أن هذه الدعوات نوع من الاحتجاج السلمي لإشعار المسؤولين بمعاناة المواطن من الانقطاع المستمر للتيار .
 ويرى وكيل مؤسسي حزب التحالف الشعبي الديمقراطي عبد الغفار شكر أن المواطنين من حقهم التظاهر بشكل سلمي ضد الحكومات إذا لم تقدم مستوى خدمة مناسب لاحتياجات المواطن وبالتالي الهدف من هذه الحملات هو إشعار المسؤولين بضرورة تحسين مستوى الخدمة المقدمة.
   وأضاف في حديثه لـ"المغرب اليوم" أن نجاح مثل هذه الحملات مشروط بقدرتها على الحشد والتفاعل، فإذا ما استطاعت السير عبر دوائر واسعة من المواطنين في مناطق مختلفة فإنها قد تجبر هذا المرفق على تحسين خدماته.  
وقال الخبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية و الاستراتيجية عماد جاد قائلاً في تصريحاته لـ"المغرب اليوم" إن "المواطن معذور وله الحق كله في التعبير عن استيائه من الانقطاع المستمر إلا أن الامتناع عن دفع الفاتورة سيشكل خطراً على الدخل القومى للبلاد لأن المحصل لا يضع  الأموال في جيبه وإنما تسدد لوزارة الكهرباء لتحسين خدماتها وبالتالي تحدث ضغطاً هائلاً عليها ".
وأضاف جاد أن مثل هذه الحملات قد تؤثر سلبياً على الخدمة وقد تدفع الوزارة إلى التوقف النهائي عن توليد الكهرباء طالما لم تتوافر لها الأموال الكافية لسداد احتياجاتها.
وقال القيادي في حزب الحرية والعدالة حمدي حسن إن مثل هذه الدعوات نوع من العبث والتحريض، مشيراً إلى أن أزمة انقطاع التيار الكهربائي أزمة صعبة نتجت لعدد من الأسباب منها زيادة الأحمال بعد وجود عدد من التكفييات و الإضاءة الشديدة في كل منطقة وزيادة العشوائيات.
وأضاف في تصريحاته لـ"المغرب اليوم" أن الأزمة ستحل بالتكاتف والمصارحة والشفافية بين الأطراف كافة، مشيراً إلى أن الفترة الحالية حرجة وتحتاج تضافر الجهود كلها.
من جانبه قال عضو المكتب التنفيذي في التيار الشعبي خالد تليمة، إن الحل الوحيد لمشكلات الكهرباء والمجتمع كله هو رحيل جماعة الإخوان المسلمين عن السلطة بعد أن ثبت فشلها بجدارة أمام الجميع .
وأضاف في تصريحاته لـ" المغرب اليوم" أن الدولة يتوجب عليها تقديم خدمة مقابل الضرائب التي يسددها المواطنون وبالتالي هي وسيلة احتجاج سلمي للضغط على مسؤولي هذا المرفق لتحسين خدماتهم .
  وشكل انقطاع الكهرباء أخيراً في مصر أزمة طغت على الأزمات السياسية الموجودة في البلاد وأثارت استياء الكثير من المواطنين، وشهدت البلاد مسيرات عدة في المحافظات كافة احتجاجاً على هذا الأمر..

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - دعوات مصرية على الشبكات الاجتماعية للامتناع عن دفع فاتورة الكهرباء  المغرب اليوم  - دعوات مصرية على الشبكات الاجتماعية للامتناع عن دفع فاتورة الكهرباء



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان جذاب باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا بـ اللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 01:48 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

مدينة "شيانغ ماي" أروع مناطق آسيا وأكثرها حيوية
 المغرب اليوم  - مدينة

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib