المغرب اليوم  - إحتدام المنافسة بين المصارف المغربية في أفريقيا

نقص السيولة دفعها إلى البحث عن أسواق جديدة

إحتدام المنافسة بين المصارف المغربية في أفريقيا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إحتدام المنافسة بين المصارف المغربية في أفريقيا

البنك الشعبي المركزي المغربي
الدار البيضاء – يوسف عبد اللطيف

الدار البيضاء – يوسف عبد اللطيف   دفع شح السيولة في السوق المالية الداخلية، المصارف المغربية إلى التوجه نحو الخارج للبحث عن السيولة، وبخاصة الأسواق الأفريقية التي توفر إمكانيات مهمة بالنسبة لأسواق الرساميل، حيث جاء أول تحرك من المجموعة المغربية "التجاري وفابنك"، التي استطاعت الاستحواذ على حصة 50 في المائة من رأسمال البنك الدولي لأفريقيا في توغو. المجموعة المصرفية المغربية، مستمرة في التوسع في أفريقيا، للبحث عن أسواق جديدة، لكن تواجه منافسة مجموعات مغربية أخرى، حيث تستعد مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية لمالكها عثمان بنجلون للاستحواذ على فرع المجموعة الفرنسية في غينيا الاستوائية الشركة العامة للبنوك.
وما تزال المجموعة الفرنسية تدرس العرض الذي تقدمت به المجموعة المغربية، حيث رجحت مصادر إعلامية أن يتم الحسم في الصفقة خلال أسابيع.
البنك الشعبي المركزي المغربي، لم يترك الساحة، فدخل حلبة الصراع، واستحوذ على 50 في المائة من مجموعة أطلنتيك الإيفوارية، التي تضم سبعة بنوك، في كل من ساحل العاج والبنين وتوغو وبوركينافاسو ومالي والنيجر.
وقرر البنك الشعبي استثمار أكثر من 10 ملايين درهم (أكثر من مليار دولار أميركي)، وذلك في إطار استراتيجية من أجل تطوير الأنشطة المصرفية في الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا.
دخول مجموعة البنك الشعبي إلى سوق تفتح له قاعدة عملاء تصل إلى 80 مليوناً، زاد من شهيته لدخول بلدان في المغرب الكبير، حيث تأتي له بمعية التجاري وفا بنك فتح فرع مشترك في موريتانيا، إذ دشنا توجها جديدا في استراتيجية المصارف المغربية في السوق الأفريقية عبر التنسيق من أجل العمل في تلك السوق مجتمعين وتفادي المنافسة، لكن سرعان ما تحولت الاستراتيجية إلى صراع، خصوصاً في ظل أزمة سيولة، دفعت بعضها إلى الاقتراض من السوق المالية الدولية لتمويل عمليات استحواذ مرتقبة.
ويتجلى حضور المصارف المغربية في القارة السمراء عبر فروعها التي تمثل ثلاثة بنوك رئيسية أي "التجاري وفا بنك" والبنك المغربي للتجارة الخارجية والبنك المركزي الشعبي، التي توجد في 17 بلدا، وبخاصة السينغال والكامرون وبوركينا فاسو وغينيا كوناكري ومالي وأفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وساحل العاج وتونس.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إحتدام المنافسة بين المصارف المغربية في أفريقيا  المغرب اليوم  - إحتدام المنافسة بين المصارف المغربية في أفريقيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إحتدام المنافسة بين المصارف المغربية في أفريقيا  المغرب اليوم  - إحتدام المنافسة بين المصارف المغربية في أفريقيا



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib