المغرب اليوم  - تداعيات الأزمة السورية على لبنان و الأردن انعكست تراجعًا في النمو

خبراء دوليون و عرب التقوا في "الاسكوا" في بيروتالاسكوا" في بيروت

تداعيات الأزمة السورية على لبنان و الأردن انعكست تراجعًا في النمو

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تداعيات الأزمة السورية على لبنان و الأردن انعكست تراجعًا في النمو

مقر "الاسكوا" في بيروت
بيروت ـ رياض شومان

التقى عدد من الخبراء اللبنانيين والسوريين والأردنيين في حلقة عمل عقدت في مقر "الاسكوا" ببيروت،خصصت لمناقشة "آثار الأزمة السورية على الإقتصادين اللبناني والأردني" ، و شارك في الحلقة خبراء دوليون يهتمون بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة. وأفاد المكتب الإعلامي للاسكوا، أن الهدف من اجتماع الخبراء، الذي شارك فيه وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال نقولا نحاس ووزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني ابراهيم سيف، كان مناقشة ما توصلت إليه دراسات الإسكوا حول العلاقة في معدلات النمو بين الاقتصاد السوري والاقتصادين الأردني واللبناني.
كما تطرق الاجتماع إلى ما توصلت إليه الدراسات حول أثر العمالة السورية وهجرة اليد العاملة السورية على البطالة ومستويات الأجور في لبنان والأردن.
وناقش الاجتماع أيضا الآثار الناتجة عن الأزمة في سوريا على الاقتصادين اللبناني والأردني في حال استمرت الأزمة وفي حال عدم استمرارها.
وتبين من الدراسات أن الميزة التي امتلكتها سورية قبل الأزمة وهي انخفاض الدين الخارجي، يمكن ان تشكل حيزا هاما لعملية اعادة الاعمار اذا توقفت الأزمة خلال هذا العام، وأن إحياء القطاع الزراعي، وقطاع الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم، وقطاع السكن وتوفير التمويل اللازم لكل القطاعات يشكل بداية فعالة في عملية اعادة الاعمار. كما تبين أن الإطار التنظيمي والإداري الناظم لهذه العملية يحتاج الى هياكل متطورة ومرنة وشفافة وقابلة للمساءلة من قبل المجتمع المدني على المستويات المحلية والمركزية وأن لا بد من التفكير جديا في مشاريع لدعم قدرة الأسر السورية على الصمود والبقاء خلال مراحل مبكرة.
وأكد المشاركون في الاجتماع مدى ترابط التداعيات الاقتصادية والاجتماعية على لبنان والأردن، كونهما دولتين مترابطتين جغرافيا مع سوريا. وأشاروا الى ان استمرار الأزمة في سوريا، أصبحت ملامح نتائجها ظاهرة في هاتين الدولتين، سواء بالنسبة الى تراجع النمو الاقتصادي فيهما، أو في تراجع معدلات السياحة والإنفاق والايرادات والمعونات والمشاريع الاستثمارية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تداعيات الأزمة السورية على لبنان و الأردن انعكست تراجعًا في النمو  المغرب اليوم  - تداعيات الأزمة السورية على لبنان و الأردن انعكست تراجعًا في النمو



 المغرب اليوم  -

بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تطلق ألبومها الجديد وتتألق في فستان قصير

ميامي ـ رولا عيسى
تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها. وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما في

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تداعيات الأزمة السورية على لبنان و الأردن انعكست تراجعًا في النمو  المغرب اليوم  - تداعيات الأزمة السورية على لبنان و الأردن انعكست تراجعًا في النمو



 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib