المغرب اليوم  - سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة

تضخُّم الكتلة النقدية نتيجة طباعة العملة في روسيا يرفع الأسعار

سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة

سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة
دمشق - جورج الشامي

أدّى انخفاض قيمة الليرة السورية إلى أكثر من 85% ووصول سعر الدولار إلى 330، إلى ارتفاع الأسعار إلى مستوى خياليّ، ورغم انخفاض الدولار ولو بشكل طفيف في اليومين الماضيين، إلا أن الأسعار ما زالت تركب موجة الارتفاع في الأسواق السورية، خصوصًا في دمشق. ومن أبرز السلع التي ازداد سعرها خلال اليومين الماضيين هي اللحوم والشاي، إذ وصل سعر كيلو لحم الغنم إلى حدود 2500 ليرة سورية، وكيلو لحم العجل إلى 1500 ليرة، بعد أن كان 1200 ليرة. كذلك ارتفع سعر كيلو الشاي إلى حدود 2000 ليرة.
وأكد الباحث الاقتصادي الدكتور سهيل الحمدان أن ارتفاع الأسعار هو نتيجة التضخم بالكتلة النقدية بسبب طباعتها في روسيا بكميات كبيرة لتمويل "الشبيحة" والعمليات العسكرية، ودفع أسعار مرتفعة لتأمين الأغذية لهم، مقارنة بالإنتاج الداخلي الذي انخفض في المقابل إلى النصف من كل شيء، وبخاصة الزراعي والغذائي.
وعن موضوع الاستيراد يقول د.حمدان: "استيراد الغذاء يخضع لشرطين الأول إمكان النقل الصعبة، والثاني توافر العملة الصعبة وكلاهما له مشكلاته. لذلك سيكون الاستيراد محدودًا ونسبيًا بحسب قربه من المناطق الحدودية".
إلا أن المشكلة أكبر على مستوى المُنتج - خاصة المزارع - كما يرى د. الحمدان ويقول: "نخشى أن يصل المزارع إلى أن يبيع بأقل من سعر الكلفة بسبب نقص السيولة وانخفاض الدخول من جهة، وارتفاع الأسعار من جهة أخرى. مما يجعله يتوقف عن الإنتاج أو الاستمرار به (ويؤكد ذلك انخفاض إنتاج القمح والقطن في سورية لأقل من النصف عندما تم رفع أسعار المازوت في العام 2009".
إن الخضار والفوإكة وانتاج الغذاء عمومًا (معظمها) يكون صيفيًا، وبالتالي يحتاج إلى الماء المسحوب من الآبار، وهذا بدوره يحتاج إلى الكهرباء المقطوعة باستمرار، أو المازوت المفقود والمرتفع الثمن، لذلك المشكلة في "جدوى الإنتاج الزراعي" في ظل هذه الظروف، وارتفاع تكاليف مدخلات الإنتاج التي ستكون سببًا في ارتفاع أسعار مخرجاته؛ فضلاً عن إمكان الحصول على أرباح ضئيلة لا تساعد المزارع على استمراره في الإنتاج، وهذا يعني زيادة المعاناة للسوريّين في الداخل وتضخّمها في الأيام المقبلة أكثر، وليس فقط الأسعار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة  المغرب اليوم  - سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة  المغرب اليوم  - سعر الشاي يوازي ثَمَنَ اللحوم في دمشق والمواطن السوري يستمر في المعاناة



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى ملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات،  وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في
 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"
 المغرب اليوم  - منتجع

GMT 03:28 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أمل كلوني تدعو الدول إلى ضرورة محاكمة "داعش"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib